الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

الاردن و الاصلاح .. رؤية الماضي و آمال المستقبل




الاردن و الاصلاح .. رؤية الماضي و آمال المستقبل


مقدمة

ربما أن ما دفعني الى الكتابة عن الاردن هو نفس الدافع الذي الذي يجبر الشاعر على قول قصيدته وهو نفس  الدافع الذي يجعل الراوي يسهب في روايته متعمقا في خبايا أحداث جرت أو انها لم تجر مطلقا . أحيانا لا يكون هناك فرق بين الواقع و الخيال أو بين الحقيقة و الحلم ، لكن الذي أؤمن به هو ان الحلم لابد له من التحقق و ان احلام اليوم هي حقائق الغد و ان الذي لا يحققه  هذا الجيل فإن الجيل القادم حتما ستكون الكلمة له  بإذن الله .
و إن اجمل الكلمات هي تلك الكلمات التي تروي غليل العطشى الى الوطن و العطشى الى الحرية و الاهم من ذلك العطشى الى الحقيقة .
الظلم لا يمكن ان يستمر و دولة الباطل ساعة و دولة الحق ألف ساعة . فهنيئا للذين يسعون لبناء اوطانهم و هنيئا للجنود الذين يدافعون عن ارضهم و كرامتهم  وهنيئا لأولئك الذين يحرمون انفسهم من هناء العيش و من رغد الحياة مقابل ان ترتسم البسمة على شفاه الوطن و ان يهنأ بالعيش الكريم . و تعسا لأولئك  الذين يرون وطنهم كيسا من النقود او بئرا من النفط  او منصبا يشار له بالبنان . و تحية لمن يعمل من اجل وطنه دون ان يعلم عنه أحد و دون ان يراقبه مسؤول . و تحية لذلك الطفل الذي يرى وطنه من خلال الحروف التي كتبها  على اول ورقة  استخدمها و بأول قلم رسم به خطا صغيرا كان جزءا من خارطة الوطن .
الوطن ليس له حدود  جغرافية و ليس له حدود  تاريخية و لا يمكن حصره في بقعة من الارض أو في مرحلة من الزمن  لأنه باختصار أوسع من الجغرافيا و أقدم من التاريخ ، و الشعر لا يستطيع وصفه بدقه ، و القصة لا تملك قوة لتكمل حكايته ، و الادب يقف عاجزا عن ايفائه كل ما يستحق .

تمهيد

سأتناول في هذا البحث  الجانب السياسي و ما يتعلق بالاصلاح في الاردن وسأتطرق الى الجوانب و المواضيع التي تصب في صلب الموضوع  و إن شعر القاريء أن ما يقرأه ليس له علاقة بشكل مباشر في الاصلاح فعليه الانتظار قليلا و ربما يجب عليه الانتظار حتى يتم القراءة لكي يعرف ان الحياة السياسية و الاصلاح في الاردن يشكلان مجموعة من الخطوط المتقاطعة  و غير المتقاطعة  و ايضا  يحتويان على مجموعة من القضايا و المشكلات المتشابكة على مستوى الاردن و على مستوى الاقليم و على مستوى العالم كله . فالاردن الذي يقع في بقعة جغرافية هامة و بقيت هامة على مدى التاريخ حيث انها البوابة الشرقية  الى فلسطين التاريخية  و على ارضها كان صراع الحضارات منذ العصورالقديمة و مرت عليها كل حضارات العالم الشهيرة منذ بداية التاريخ .
و ستكون المواضيع في هذا البحث  و المتعلقة بالاصلاح في الاردن مطروحة و مشروحة و مفندة بحيث تقود القاريء الى الحلول او على الاقل الى القدرة على تحديد الموقف منها . فكثيرة هي المسائل المطروحة في الاردن التي لا تجد اجوبة شافية  و لا تجد توضيحا لدى المواطن الاردني و لا يستطيع الاردني تحديد موقفه النهائي منها نتيجة لقلة من يتكلم عنها بموضوعية و بدون تزلف او هروب . و سأحاول ان أكون موضوعيا قدر الامكان و أن لا أتهرب من الاجابات التي يبحث كل اردني عنها وادعو الله ان يساعدني على ذلك .

لمحة تاريخية عن الاردن

مرت على الاردن مجموعة من الحضارات الانسانية و الامبرطوريات القديمة  ، فقبل الميلاد بأكثر من ألف عام كان في الاردن شعب العموريين  بينما كان الكنعانيون في ارض كنعان ( فلسطين ). و أخذت الاردن تسميتها من اسم النهر الذي يمر ببحيرة طبريا حيث الزاوية الشمالية الغربية للبلاد و يجري النهر من شمالها الى وسطها  بمحاذاة حدودها الغربية  مع فلسطين و يصب في البحر الميت حيث اخفض بقعة في العالم . و قبيل الالف الاول قبل الميلاد و بعده بعدة مئات من السنوات  تشكلت ممالك متعددة في الاردن و اخذت كل مملكة جزءا من الاردن حيث  الباشانيون  في الشمال ( بيسان ) ، و العمونيون  ( عمان) في الوسط ، و الحشبونيون في غرب الوسط  ( حسبان ) ، و المؤابيون في جنوب الوسط ( الكرك و ذيبان ) ، و  الأدوميون في الجنوب  ( الطفيلة  و معان و العقبة ) . و بعدهم  الانباط ( 500ق م -106 م ) في المنطقة الغربية للجنوب ( جبال الشراه و البتراء ثم امتدت الى شمال الاردن )  .
و ايضا  الأشورويون (800ق.م -626ق.م  ) ، الفرس (550ق.م -332 ق.م  ) ، اليونان (    332ق.م - 63م  ) ، الإمبراطورية الرومانية ( 63ق.م - 335م ) ، الإمبراطورية الرومانية الشرقية(البيزنطية)( 335 م - 636م ) .
الدولة الاسلامية (  الخلفاء الراشدون ( 636م – 661م) ، الامويون ( 661م-749م) ، العباسيون ( 750م-1258م) ، الايوبيون (1260م-1171م) ، المماليك (1260م-1517م) ، العثمانيون ( 1517م-1918م) ، الانتداب البريطاني ( امارة شرق الاردن ) (1921م-1946م) ، المملكة الاردنية الهاشمية ( 1946م – حتى الان ) .

ملاحظات على تاريخ الاردن :ـ

<!--[if !supportLists]-->1.    <!--[endif]-->يتميز الاردن بموقع جغرافي يتوسط منطقة الصراع بين الحضارات ، و يجاور الاردن ارض فلسطين التي كانت و مازالت بؤرة الديانات السماوية الثلاث و المكان الذي عاش به الانبياء ووقعت عليه الكثير من الاحداث التاريخية الكبيرة .
<!--[if !supportLists]-->2.    <!--[endif]-->الاردن بلاد سكنها الانسان منذ بداية التاريخ فأقدم المدن في التاريخ ( اريحا و دمشق ) تقع على مقربة من حدوده .
<!--[if !supportLists]-->3.    <!--[endif]-->مرت على الاردن معظم  الحضارات العالمية و الاقليمية و أثرته بالكثير من المواقع الاثرية و الاحداث التاريخية .
<!--[if !supportLists]-->4.    <!--[endif]-->قام في الاردن العديد من الممالك المحلية لكن سيطرتها لم تخرج الى خارج الحدود الجغرافية للبلاد .
<!--[if !supportLists]-->5.    <!--[endif]-->الاردن من البلدان التي تغير سكانها حيث تعرض للكثير من النزوح السكاني عليه و ايضا كانت هناك هجرات معاكسة فجزء من السكان يخرج عند انتهاء سيطرته على البلاد . و ربما ان الاردن تعرض للخلو من السكان في فترة تاريخية واحدة على الاقل في العصور القديمة .
<!--[if !supportLists]-->6.    <!--[endif]-->تميز الاردنيون بالاصالة و العادات العربية و المحافظة على القيم و تميز بالطابع البدوي حيث معظم اراضيه صحراوية و معظم مدنه تلامس أطرافها الصحراء .
<!--[if !supportLists]-->7.    <!--[endif]-->بقي هناك صراع و تحدي بين الدولة التي اقامها الاسرائيليون في القديم و بين ممالك الاردن و كانت الاسرائيليون دوما يتمنون زوال الاردن لكن الامر انتهى بزوال الدولة العبرية و بقاء الممالك الاردنية .و يؤرخ حجر ميشع المؤابي لانتصار المؤابين على الاسرائيليين .
<!--[if !supportLists]-->8.    <!--[endif]-->تميز الاردنيون بالتعاون و التفاهم مع الحضارات التي احتلت ارضهم لكنهم كانوا في النهاية يثورون على الاحتلال و يسترجعون سيطرتهم و هم يثورون بمجرد حصول الفرصة المناسبة لهم .

التاريخ المعاصر للاردن

بقيت الاردن تحت حكم الدولة العثمانية لمدة اربعة قرون من عام 1516م  و حتى عام  1918م  .  الاردن او شرق الاردن هو الاسم الذي اطلق على جزء من بلاد الشام و الحجاز بعد خروج العثمانيين و دخول الاحتلال البريطاني الى  بلاد الشام  و يقع نصفه الشمالي  شرق نهر الاردن ونصفه الجنوبي شرق وادي عربة و يمتد داخل الصحراء الى عدة مئات من الكيلومترات متفاوتة و تنتهي حدوده الشمالية عند مدينة الرمثا و حدوده الجنوبية عند بلدة المدورة  و مدينة العقبة . و قبل ذلك  لم تكن هناك حدودا  تفصل بلاد العرب و تميز الاردن بأنه كان طريقا للتجارة و الحجاج فاهتمت الدولة العثمانية  في تأمين تواصلها مع الجزيرة العربية و مع مصر و تم انشاء سكة الحديد عام  1900 التي وصلت الى دمشق عام 1902 و الى المدينة المنورة عام 1908 و هي تمر بالاردن بطول 420 كم  ، و كانت الاردن تتبع اداريا الى دمشق  و تم تقسيمها الى سناجق وألوية أو أقضية ونواحي  ومن اشهرها حوران وعجلون والرمثا وجرش والبلقاء والكرك والطفيلة والشوبك و معان والعقبة . كانت الاطماع الغربية و الصهيونية حاضرة في تاريخ بلاد الشام ففي 29/8/1897  عقد هيرتزل مؤتمر الصهيونية في مدينة بازل السويسرية الذي نادى بإقامة دولة اسرائيل و هذا كان له تاثير كبير على الاحداث في منطقة الشرق الاوسط و من ضمنها الاردن خلال  القرن العشرين .و تميزت الفترة الاخيرة من حكم العثمانيين بترهل الدولة و محاولة تتريك ( تغليب الطابع القومي التركي عليها بدل الخلافة الاسلامية ) الدولة و تفشي الامراض و اهمال التعليم والفقر وفرض الضرائب المجحفة مما جعل الناس في الاردن يتطلعون للخلاص من الظلم فقامت عدة ثورات في المدن الاردنية في بداية القرن العشرين ابرزها ثورة الشوبك عام 1905 ( و كان سببها هو محاولة الجنود الاتراك اجبار النساء على حمل الماء الى الحامية التركية مما اثار الناس اضافة الى الظلم و الاهمال و الفقر و الضرائب و انتهت الثورة بالقمع من الاتراك لكن سكان الشوبك فرضوا على الاتراك تغيير الحاكم و الموظفين و اصبح تعاملهم افضل مع السكان و تم اعتقال عدد من السكان توفي بعضهم في السجن )  و ثورة الكرك عام 1910 ( و تسمى بالعامية "الهية" أو "هية الكرك" و كانت بسبب الظلم و الاهمال و محاولة فرض الضرائب و التجنيد الاجباري للشباب و مقاسمة الناس في اموالهم  في الزراعة و تربية المواشي  مما اثار الناس في الكرك و رفضوا الانصياع للاوامر التركية مما سبب قتالا بين الطرفين قتل فيه الكثير و تم قمع الثورة بالقوة و عادت الكرك تحت سيطرة الاتراك ) و تميزت هذه الثورات بأنها جاءت نتيجة الظلم و الاستبداد و نظام الاقطاع الذي يفرض حياة قاسية على الناس و تم قمع هذه الثورات بالقوة الا انها تركت اثرا كبيرا و كانت سببا في الثورة العربية ضد الاتراك فيما بعد  . و شهدت  بلاد الشام سلسلة من الاحداث  و الثورات و القمع لها خلال السنوات الاولى من القرن العشرين مما ألب الناس على الدولة العثمانية و على سياسة الاتراك حيث تسلمت جمعية الاتحاد و الترقي الحكم في اسطنبول عاصمة الدولة العثمانية 1909 وتم عزل  الخليفة العثماني عبدالحميد الثاني ( بقي تحت الاقامة الجبرية حتى وفاته  في 10/2/1918 )وهو الخليفة المشهود له بالتصدي لمحاولات الصهيونية الاستيلاء على فلسطين ، و مع بداية القرن العشرين ( 1900-2000) عصفت بالدولة العثمانية ازمات و ثورات بعد ان مرت بأزمات مالية كبيرة في القرن التاسع عشر ( 1800-1900) ادى الى افلاسها و تراكمت عليها الديون  و فقدت اجزاء منها مما انذر بقرب سقوطها و اصبح العرب يتطلعون الى  ثورة تنقذهم من الحكم العسكري الذي زاد من جبروته المسؤولون الذين عينتهم جمعية الاتحاد و الترقي و هي التي يدور حولها اسئلة كثيرة من ناحية طبيعتها و اهدافها و خططها و تلقيها الدعم من الاوروبيين و الصهيونية و تلقت الدولة العثمانية هزائم في البلقان و ليبيا و نشأت نزعة قومية تركية و قامت مجموعة تدعى الطورانية 1911( طوران نسبة الى منطقة في اسيا يعود اصل الاتراك لها ) و بدأت روح القومية تهب على الدولة العثمانية و أنشئت جمعيات قومية تركية كان ليهود الدونمة ( يهود داخل الدولة العثمانية اظهروا الاسلام ليمرروا خططهم التي تهدف لتدمير العثمانيين  ) دور في إنشائها مثل جمعية تركيا الفتاة ، في المقابل نشأت جمعيات عربية تدعو الى استقلال العرب و اقيم مؤتمر عربي في باريس عام 1913 . و تطلعت جمعيات عربية ( مثل العربية الفتاة و جمعية العهد ) التي نشأت في دمشق و بلاد الشام الى ثورة عربية لكنها اشترطت ان تكون داخلية دون تدخل خارجي . و اتصفت هذه الجمعيات القومية سواء التركية او العربية بميولها للحضارة الاوروبية و انتهاجها للعلم الحديث و المعرفة العصرية لكنها انتهجت ايضا مسارا متنصلا من الحضارة الاسلامية و بشكل عام معاد للاسلام في ظل انتشار البدع و الخرافات و ابتعاد الناس عن الفهم الحقيقي للدين الاسلامي . و اوفد الحسين بن علي ( 1853-1931 حاكم  مكة و مطلق شرارة الثورة العربية بعد اتفاق مع بريطانيا ، نفي الى قبرص ثم توفي في عمان و دفن في القدس ) ابنه فيصل بن الحسين الى الشام  مرتين الاولى عام 1914 و في الثانية وصل الى دمشق  في 26/3/1915 بقي فيها شهر ثم انتقل الى اسطنبول ثم عاد الى دمشق و منها الى مكة حيث وصلها يوم 20/6/1915 و قدم تقرير الى والده يخبره بتهؤ الاجواء للثورة و نشأ عن زيارته ما يعرف ببروتوكول دمشق ( اتفاق فيصل مع جمعية الفتاة و العهد باستقلال العرب في الجزيرة العربية و الهلال الخصيب عن الدولة العثمانية ).
و بالرغم من الامية والجهل و الحياة القبلية و البسيطة التي كان يعيشها الناس في الاردن الا انه مع نهاية الدولة العثمانية و مع مرور الوقت بدأت تتكون فكرة القومية و الانفصال عن الدولة العثمانية بعد ان اعتاد الناس على شرعية الخلافة العثمانية ، فترهل الدولة العثمانية لم يبق لها رصيدا او لشرعيتها مكانا في نفوس غالبية العرب ، وغياب العدل و انتهاك  الحريات و تسلط الدولة على المواطنين كان له تأثير في نزع الولاء للدولة . و تهيأت الثورة في اذهان العرب خصوصا في بلاد الشام  مع الاعدامات عامي 1915 و 1916  للمثقفين و الاحرار العرب التي قام بها الحاكم التركي للشام أحمد جمال باشا السفاح ( احد اعضاء جمعية الاتحاد و الترقي و الحاكم لبلاد الشام 1914 الى 1916 ).ـ
كان البريطانيون مسيطرين على مصر و على قناة السويس و كان العثمانيون يحاولون استعادتها حيث وجه أحمد جمال باشا السفاح جيشا الى مصر ووقعت معركة مع البريطانيين و الفرنسيين على قناة السويس في 3/2/1915 انتهت بهزيمة كبيرة للجيش العثماني و استغل جمال باشا هذا الامر في الانتقام من العرب واتهامهم بالتسبب في الهزيمة و التنكيل بهم و توج ذلك بتعليق رجالاتهم  على المشانق في بيروت و دمشق  في 21/8/1915  و 6/5/1916 .ـ
لم يكن هناك قوة سياسية او ثورية داخل بلاد الشام قادرة على اعلان الثورة لكن الحسين بن علي الذي كان في مكة أعلنها يوم 10/6/1916 و كان على اتصال مع القوى الخارجية و الداخلية و كانت الحكومة البريطانية قد وعدت العرب  خلال مراسلات ( عشر مراسلات متبادلة من  14/7/1915 الى 10/3/1916 ) الحسين بن علي مع  أرثر هنري مكماهون ( المندوب البريطاني في مصر  9/1/1915 الى 1/1/1917 )  بالاعتراف باستقلال العرب مقابل اشتراكهم في الحرب ضد الاتراك و إلى جانب الحلفاء ( بريطانيا فرنسا روسيا  ضد دول المحور: المانيا النمسا المجر بلغاريا الدولة العثمانية ) في الحرب العالمية الاولى ( 1914 الى 1918)  و كانت الاتصالات بين الحسين و بريطانيا قد بدأت في شباط 1914 عندما اجتمع عبدالله بن الحسين مع اللورد كيتشنر( قائد الجيش البريطاني في مصر) .
تركزت مراسلات الحسين مكماهون على ضرورة اخراج العثمانيين من بلاد العرب و حاول الحسين ان يأخذ وعدا من البريطانيين بالمساعدة والاعتراف باستقلال الدولة العربية لتقوم على معظم اراضي المشرق العربي الذي يتكون من شبه الجزيرة العربية و الهلال الخصيب ( العراق و بلاد الشام ) و يكون هو الحاكم او الخليفة عليها  الا ان الانجليز كعادتهم لم يعطوا وعدا كاملا بذلك و ان اوهموا بأنهم سيساعدوا على ذلك و كان مكماهون واضحا حيث عبر عن مطامع بريطانيا في العراق ( البصرة و بغداد ) و لم يوافق على انضمامها الى دولة العرب المستقلة و اشترط الحسين الموافقة على ذلك بأن تأخذ الدولة العربية جزء من عائداتها الاقتصادية و ان لا يكون هذا الوضع دائما ، كما اوضح مكماهون مطالب  فرنسا في الساحل السوري و حلب و لبنان و بين ان بريطانيا ترغب بارضاء الفرنسيين و حاول الحسين ايهامه بأن هذا المطلب من الممكن غض الطرف عنه مرحليا لكنه اوضح ان العرب لا يمكنهم الموافقه عليه في نهاية المطاف . و حاول الحسين اقناعهم بأن الدولة العربية المستقلة ستتعاون اقتصاديا و سياسيا مع بريطانيا فيما حاول مكماهون ان يقنع الحسين بأن بريطانيا ستكون مع العرب و تحقق طموحاتهم . و امتازت المراسلات بتركيز الحسين على طمأنة بريطانيا على مصالحها فيما ركز مكماهون على الاكثار من امتداح الحسين فوصفه بالخليفة للمسلمين و اطال المديح به في دغدغة للشعور الشخصي للرجل العربي . و أظهرت الرسائل ان العرب كانوا بحاجة الى الدعم البريطاني بالمال و السلاح و انهم تلقوا هذا الدعم فعليا لكنه كان محدودا و معروف اين يذهب من خلال تعهد الحسين بتوثيق كل ذلك و تزويد البريطانيين به . كما اظهرت ان الطائرات البريطانية كانت ترمي منشورات على اجزاء من بلاد الشام تدعو العرب للثورة على الاتراك . و الخلاصة ان مراسلات الحسين مكماهون كانت تعبر عن حاجة الحسين الى دعم بريطانيا في الثورة و عدم قدرة العرب وحدهم على القيام بالثورة و ايضا حاجة بريطانيا الى العرب في اضعاف الدولة العثمانية و ابعاد جيشها عن مصالحها في بلاد العرب و يذكر هنا ان بريطانيا تلقت هزيمتين من العثمانيين في الكوت جنوب العراق نيسان 1916 و في معركة جاليبوي ( حرب عند المضائق في تركيا امتدت من نهاية 1914 الى بداية 1916 تلقت فيها بريطانيا و فرنسا هزائم متتابعة من العثمانيين انتهت بانسحابها و فشلها باحتلال العاصمة اسطنبول ) . و هكذا وقع العرب بين مطرقة الاتراك و سندان بريطانيا مما هيأ المشرق العربي لأحداث تاريخية مؤثرة متتابعة في السنوات التي تلت هذه المراسلات . و تبقى مسألة جدوى الثورة و توقيتها و اضطرار العرب لها مقابل الاعتماد على الخارج مسألة  فيها وجهات نظر مختلفة و كل يقرؤها من زاوية مختلفة الا انه بلا شك ان الدولة العثمانية ( الرجل المريض ) تتحمل مسؤولية اختراقها من الخارج و ترهلها و عدم حفاظها على الارض و السكان و حقوقهم في البلاد العربية  مع ملاحظة ان الثورة العربية لم تكن ضد الدولة العثمانية الاسلامية  بل كانت ضد الدولة التركية بقيادة الاتحاد و الترقي التي حاولت جاهدة استعداء العرب و يبقى موضوع هذا الاستعداء محل النقاش فيما اذا كان متعمد وفق مؤامرة ام انه طبيعي و جاء نتيجة الترهل في الدولة .
وفي هذه الاثناء ( 1916)  كان الوطن العربي ممزق حيث تتجاذبه و تسيطر عليه الدول الاستعمارية فالمغرب تحت الاستعمار الاسباني، والجزائر و تونس تحت الاستعمار الفرنسي و ليبيا تحت الاستعمار الايطالي و مصر و السودان و اليمن و عدن و عمان و الخليج العربي و البصرة تحت الاستعمار البريطاني .
و بين شهر نوفمبر تشرين الثاني 1915 وحتى  مايو ايار 1916 تمت محادثات سرية بين الدبلوماسي مارك سايكس و الدبلوماسي الفرنسي فرانسوا جورج بيكو  فيما يعرف باتفاقية سايكس بيكو  ( او سايكس بيكو سازانوف  حيث اشتركت روسيا القيصرية في المفاوضات ) تم بموجبها تقسيم الهلال الخصيب بين بريطانيا و فرنسا و تم الاتفاق على ان تكون فلسطين منطقة دولية  بحيث تكون لبنان و سوريا و شمال العراق ومنطقة واسعة من جنوب تركيا تحت النفوذ والسيطرة الفرنسية في حين تكون شرق الاردن و العراق وصولا الى الخليج العربي تحت النفوذ و السيطرة البريطانية  .وهذه الفترة تزامنت مع مراسلات الحسين مكماهون و قد ظهر ذلك خلال المراسلات ، لكن تم كشفها على نطاق واسع عند وصول الشيوعيين الى الحكم عام 1917 في روسيا . و تم تعديل هذه الاتفاقية باتفاقية سان ريمو عام 1920  .
بدأت الثورة العربية التي اطلقها الحسين بن علي من مدينة مكة في الحجاز يوم 10/6/1916 حيث كلف الحسين ابناءه الاربعة على رؤوس جيوش الثورة و هم علي و زيد و عبدالله و فيصل و استولت الثورة على مكة في 9/7/1916 ثم الطائف في 23/9/1916. و قامت  قوة بريطانية بالتقدم  من جنوب العراق و احتلت بغداد يوم 11/3/1917 ثم  تقدمت شمالا الى كركوك  .
و في 10/6/1917 رفع علم الثورة العربية ( مثلث احمر يلتصق به ثلاثة ألوان افقية متوازية من الاعلى اسود ثم اخضر ثم ابيض  و هو العلم الذي صممه شباب المنتدى الادبي (العربي) في الاستانة عام 1909 و كتبوا عليه بيت الشعر  " بيض صنائعنا سود مواقعنا خضر مرابعنا حمر مواضينا " و هو من شعر صفي الدين الحلي كما انه يشير الى ألوان رايات العرب و اللون الاحمر يشير الى الثورة مع فارق ان شباب المنتدى وضعوا عليه مثلثين احمرين  بينما في عام 1917 تم الاكتفاء بمثلث واحد و بدون كتابة بيت الشعر و من هذا العلم تم اشتقاق معظم اعلام المشرق العربي و منها علما الاردن و فلسطين فيما بعد   ) .
بدأت المعارك في شرق الاردن بتوجه عودة ابو تايه زعيم قبيلة الحويطات مع جنوده  يرافقه البريطاني لورنس من باير( منطقة وسط صحراء شرق الاردن ) الى ابي اللسن (جنوب معان ) دارت فيها معركة مع الاتراك انتصر فيها العرب يوم 2/7/1917 ثم القويرة يوم 4/7/1917 ثم توجهوا الى العقبة واستولوا عليها يوم 6/7/1917 ، و تم الاستيلاء على دلاغة ( غرب معان ) في ايلول 1917و الشوبك في نهاية ايلول 1917 ثم وادي موسى في 21/10/1917 و اتخذوا من  القويرة  ( شمال العقبة ) مركزا للعمليات  التي  تعرضت لمحاولات الاسترجاع من الاتراك .
و في 2/11/1917 قام وزير خارجية بريطانيا ارثر جيمس بلفور  باعطاء وعد عرف بـ " وعد بلفور " لانشاء وطن قومي لليهود في فلسطين  و قد تم اعطاء هذا الوعد قبل دخول البريطانيين الى فلسطين  ، وهو " وعد من لا يملك لمن لا يستحق"  وذلك بناء على المقولة المزيفة"  أرض بلا شعب لشعب بلا أرض " و تم ذلك برسالها وجهها بلفور الى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد و هو ثري بريطاني يهودي و كان اليهود وقتها يشكلون   5% من سكان فلسطين  بعدد 55 ألف بعد ان كانوا حوالي 5 آلاف عام 1909 و جاءت هذه الزيادة إثر التسهيلات التي وفرتها  جمعية الاتحاد و الترقي الحاكمة في تركيا .
ودخلت قوات الاحتلال  البريطانية  بقيادة آدموند ألنبي (او اللمبي هو القائد الانجليزي  الذي قال عندما دخل القدس " الان انتهت الحروب الصليبية " ) الى فلسطين ووصلت القدس يوم 9/12/1917 و قد انسحبت القوات التركية من فلسطين و كان القائد التركي مصطفى كمال ( الملقب بـ اتاتورك ( أبو الترك ) )  متواجدا وقتها في فلسطين و الشام و تدور الشكوك حوله في تسهيل مهمة الانجليز بسحب الجنود الاتراك ،واتاتورك الذي حقق انتصارات كبيرة للاتراك على جبهات اليونان وامام الروس وفي معركة جاليبوي الا انه كان ينسحب في الشام واتاتورك كان له دور كبير فيما بعد حيث قاد حركة التحرر التركي في الاناضول وأعلن قيام الجمهورية التركية العلمانية وبدأ بعملية تتريك و معاداة للاسلام و ألغى الخلافة الاسلامية عام 1924 .
و في 12/1/1918 تم الاستيلاء على جرف الدراويش ( شرق الطفيلة ) ثم الطفيلة  في 15/1/1918 التي حاول  الاتراك استرجاعها يوم 25/1/1918 دون ان يتمكنوا من ذلك لكن الاتراك استرجعوا الطفيلة مرة اخرى يوم 1/3/1918 و حاولوا استعادة الشوبك دون جدوى ثم تمكن الثوار من استعادة  الطفيلة يوم 18/3/1918 . و تمت محاصرة مدينة معان  التي استعصت على قوات الثورة حتى آخر ايام الثورة ، و لعل اهل معان كانوا متنبهين لغدر البريطانيين و الدول الاستعمارية فوقفوا ضد الثورة حتى عام 1918 و بعثوا بعدها في عام 1920 برسالة الى الحسين بن علي و الى البريطانيين يرفضون الاستعمار و يطالبون بدولة اسلامية . و بقيت قوات الثورة  بقيادة زيد بن الحسين تهاجم معان و محطة سكة الحديد فيها من عدة مواقع ( تلول السمنات ،اوهيدة ، ابو اللسن، عنيزة ،ابو الجرذان ،الطاحونة ، الفقي ...)  ، و في13/4/1918 استولى الثوار على تلول السمنات و هاجموا معان يوم 17/4/1918 الا ان الاتراك صدوا الهجوم  و تراجع الثوار  الى تلول السمنات . و ابتداء من ايار 1918 كانت هناك محاولات جادة لقوات اللمبي للسيطرة على وسط و شمال الاردن ووصلت قواته الى عمان و تناوب مع الاتراك في السيطرة على السلط ووصلت مساعدات مادية و عسكرية لقوات الثورة العربية من القوات البريطانية . و في 17/9/1918 قام الثوار بتخريب سكة الحديد في درعا . و بعدها  بدأت الثورة تسير بخطوات متسارعة .
لقد انقسم المجتمع الاردني الى قسمين من ناحية التأييد للثورة فوقف قسم من المجتمع مع الاتراك على اعتبار انهم يمثلون الخلافة الاسلامية او على اعتبار ان زوال العثمانيين سيؤدي الى دخول البريطانيين و كان من ابرز هذا التيار مدينة معان و قبيلة العدوان . فيما وقف الجزء الآخر مع الثورة و ضد الاتراك على اعتبار ان الاتراك قد افسدوا البلاد و لم يبق لهم شرعية و ان العرب يتطلعون لاستقلالهم و كانت القبائل البدوية مثل الحويطات و الشعلان و بني صخر من اشد المؤيدين لهذا الاتجاه اضافة الى الكثير من المدن الاردنية . لقد كان التيار الثاني اكثر عددا و ربما اقرب الى القراءة الصحيحة للواقع الذي يقول ان الاتراك لا يريدون اصلاح البلاد و دولتهم اصبحت قاب قوسين او ادنى من الانهيار الذي جرى على ايديهم نتيجة مؤامرة خارجية و داخلية نفذها مسؤولون في الدولة في احدى القراءات التاريخية او نتيجة طبيعية في انتهاء الدول وزوالها في قراءة اخرى .
و قد سارت الثورة بمسارات متعددة امتدت الى جميع المدن الاردنية وصلت الى الازرق شرقا ووادي عربة و البحر الميت و غور الاردن غربا و مع سكة الحديد التي تمثل الخط الصحراوي الآن و ايضا سارت الثورة على أجزاء من  الطريق الملوكي ( الذي يمتد على سلسلة الجبال الغربية للاردن من العقبة الى وادي موسى الشوبك الطفيلة الكرك ذيبان عمان البلقاء جرش عجلون و صولا الى ام قيس شمالا ).
و بعد معركة طويلة امتدت لأشهر سقطت معان يوم 23/9/1918 ثم عمان يوم 25/9/1918 و انسحب الاتراك من دمشق يوم 26/9/1918 و سقطت درعا يوم 27/9/1918 و دخلت قوات الثورة دمشق يوم 1/10/1918 بقيادة ناصر بن علي و نوري الشعلان ، و دخلها فيصل بن الحسين يوم 3/10/1918 و بعد يوم واحد دخلت قوات اللمبي البريطانية مدينة دمشق .  و احتلت القوات البريطانية بيروت يوم 8/10/1918 و انسحبت القوات التركية من حمص و طرابلس يوم 18/10/1918 . ووصلت القوات العربية و القوات البريطانية  الى حلب يوم 26/10/1918 .  وقد لعب الانجليزي توماس ادوارد  لورنس الملقب بلورانس العرب ( 1888 – 1935 ضابط بريطاني  اشتهر بالاشتراك مع العرب في ثورتهم ضد الاتراك و عرف عنه القدرة على التعامل مع العرب و مع القبائل و مجاراة عاداتها و عاش سنوات طويلة بين افرادها في المشرق العربي و كان مخلصا لبريطانيا و منفذا لمصالحها في حين كان يوهم العرب انه يسعى لمصالحهم ، و لورانس شخصية جدلية يصفه البعض بالكذب والتهويل فيما يصدقه آخرون و هو مؤلف كتاب اعمدة الحكمة السبعة  ) دورا كبيرا و محوريا في الثورة العربية من حيث القيادة و التخطيط وزرع المتفجرات و الاتصال مع البريطانيين الذين كانوا حريصين على ان تكون الثورة قومية و ليست دينية ورافق فيصل بن الحسين وساعد على جلب تأييد القبائل وانضمامها للثورة الى جانب قوات فيصل و كان هناك تدخلا مباشرا و غير مباشر للقوات البريطانية لحسم المعارك باستخدم قوات برية او استخدام الطائرات او تزويد القوات العربية بالمدفعية و الاسلحة  لكن هذا لا يلغي التضحيات الكبيرة التي قدمها العرب من اجل نيل استقلالهم فامكانياتهم كانت ضعيفة  نتيجة سياسة القمع و التجهيل التي مارسها عليهم الاتراك خصوصا في السنوات التي سبقت الثورة  كما ان معظم المدن العربية التي ثارت او ساعدت على الثورة لم تشاهد البريطانيين و كانت ثورتهم موجهة نحو الاتراك ليتفاجأوا بدخول محتل جديد لبلادهم . لقد سار الثوار العرب على طريق سكة الحديد مارين بشرق الاردن الى دمشق ثم حلب بينما سار البريطانيون  على يمينهم من البصرة الى بغداد ثم الى شمال العراق و ايضا على يسارهم  من غزة الى القدس ثم بيروت الى طرابلس الشرق ثم الى حلب . وفي 30/10/1918 وقع العثمانيون و البريطانيون هدنة مودروس و التي كان اتاتورك حاضرا لها والتي بموجبها استسلمت القوات العثمانية وتخلى الاتراك عن سيطرتهم على البلاد العربية . و انهارت الدولة العثمانية و تراجعت على جميع الجبهات ( جبهات اليونان و جالبوي و القوقاز و بلاد فارس و العراق و الشام ) و تم حل الجيش العثماني . و في 13/11/1918 دخلت القوات الفرنسية اسطنبول تبعتها القوات البريطانية بعد يوم واحد مما ادي الى قيام حرب تحرير تركيا التي اختطف قيادتها اتاتورك فيما بعد و قاد تركيا الى العلمانية و انهاء الخلافة بمساعدة الدول الغربية  . و اصبحت العراق و بلاد الشام تحت الاحتلال  البريطاني . لقد كان فيصل بن الحسين يتصرف في سوريا كملك بينما كانت الدول الغربية تعتبره مجرد حليف لها و ليس ملكا .
بعد دخوله دمشق أعلن فيصل بن الحسين تشكيل حكومة في دمشق برئاسة علي رضا الركابي و عين عدد من المسؤولين منهم جعفر العسكري ( عراقي ) حاكما عسكريا في عمان ثم جميل المدفعي( عراقي ) مديرا للامن الذي اصبح متصرفا للكرك ثم متصرفا للسلط  ، و جميل المدفعي و ايضا جعفر العسكري اصبحا فيما بعد رؤساء للحكومة العراقية في العهد الملكي .
و في عهد حكومة الركابي في دمشق التي عينها الملك فيصل بن الحسين تم تقسيم شرق الاردن الى ثلاثة ألوية شكلت مساحة اكبر من مساحة الاردن الحالية  حيث لواء الكرك ( من تبوك حتى الكرك ) و لواء البلقاء( السلط عمان مادبا ) و لواء حوران ( عجلون جرش درعا ) و نلاحظ هنا ان لواء الكرك كان يضم مناطق واسعة من السعودية و لواء حوران كان يضم مناطق واسعة من سوريا و هذا كان قبل قيام الاستعمار بتقسيم المنطقة .
و في عام 1918 تم تأسيس مدرسة السلط التي تعتبر اول مدرسة في شرق الاردن و ابتدأ الدوام بها عام 1919 و تخرج اول فوج منها مكون من اربعة طلاب عام 1923 مما يدل على مدى اهمال منطقة شرق الاردن من ناحية التعليم سابقا اضافة الى الاهمال من النواحي الاخرى الصحية و الاقتصادية و الدينية و غيرها . و قد كان سكان منطقة شرق الاردن في النصف الاول من القرن العشرين ( 1900 الى 1950 ) يعيشون حياة بدوية تعتمد على تربية الابل و المواشي و حياة فلاحية تعتمد على الزراعة و كثيرا ما كان هناك خلط بينهما فحتى القبائل البدوية كانت تزرع الارض و تحصدها و كان الناس يعيشون في بيوت الشعر البدوية و الكهوف و في بيوت الطين التي غالبا ما كانت قديمة و في القلاع الاثرية و قليلا ما تجد بنيانا حجريا راقيا و كانت المدن اشبه بالقرى فمساحتها قليلة و عدد سكانها ايضا قليل . و اتصفت فترة النصف الاول من القرن العشرين و ربما بعد ذلك بقليل بكثرة النزاعات القبلية و الغزوات خصوصا غزوات البدو لبعضهم البعض او للمناطق الريفية حيث كانت بعض القبائل تعتمد على الغزو في عيشها و كانت نسبة الجريمة مرتفعة و نسبة وفيات الاطفال عالية و كثيرا ما كانت الامراض تفتك بالناس . و كانت الامية و الجهل العلمي و الديني و قلة الثقافة و انتشار البدع و الخرافات سمات يتصف بها المجتمع الا ان هذا لا يلغي ان هناك فئة من الناس مثقفة و متابعة للاحداث العالمية و مهتمة بالقضايا الوطنية و القومية و الدينية و تمارس العمل السياسي و الاقتصادي و التعليمي و تكون الاحزاب و تقوم بالمظاهرات و التصادم مع الحكم سواء المحلي او الاستعماري ، و حتى الناس البسطاء كانوا يتأثرون بالاحداث العالمية و الوطنية الا ان قلة المال و الفقر و الحاجة تمنعهم عن ممارسة دورهم السياسي و تجعلهم مكبلين امام تغيرات عاصفة و تدخلات خارجية تعتمد على الاسلحة القوية و على القدرة بالتحكم في كافة مجالات الحياة و تملك المقدرات المالية ، انها قوة الاحتلال و الاستعمار الذي دخل المنطقة و ادخل معه كل وسائل البطش و السيطرة على الاوطان .
غادر فيصل بن الحسين مع عدد من المسؤولين منهم نوري السعيد بيروت يوم 17/11/1918 لحضور مؤتمر الصلح في باريس و ذهب الى لندن  التي نصحته بقبول الانتداب الفرنسي على سوريا  .
وفي لندن يوم  3/1/1919 تم توقيع اتفاقية فيصل - وايزمان بين فيصل بن الحسين و حاييم وايزمان رئيس المنظمة الصهيونية العالمية ( اول رئيس للكيان الصهيوني " اسرائيل " لاحقا ) تنص على الاعتراف بحق اليهود في فلسطين و الاعتراف بوعد بلفور و ضرورة  تطبيقه و تشجيع الهجرة اليهودية الى فلسطين . مع الحفاظ على حقوق السكان برعاية و اشراف من بريطانيا ، وهذه الاتفاقية مدرجة ضمن وثائق الامم المتحدة و قد اضاف لها فيصل فيما بعد ملحق بحيث يجعل شرط الالتزام بهذه الاتفاقية مقرونا بقيام دولة عربية مستقلة . و كان فيصل بن الحسين يظن انه بهذه الطريقة يكسب ود اليهود لابعاد  الخطر الفرنسي عن سوريا ومد الانتداب البريطاني على كامل تراب سوريا حتى تساعده في تأسيس مملكة سوريا و تعطيه الاستقلال ، هكذا كان يفكر او هكذا كان تعليله لهذا الامر و يبدو ان هذه الفكرة قد انتشرت حتى ان بعض احرار العرب قد خدع بها و اصبح يطالب بهذا المطلب و هو السماح للانتداب البريطاني لمنع الانتداب الفرنسي اعتقادا منهم بحسن نية بريطانيا تجاه العرب و هي التي ساعدتهم قبل سنة واحدة فقط على التخلص من الاتراك . و لم يكن جميع العرب وقتها متنبهين للخطر البريطاني الذي لا يقل خطورة عن الفرنسي بل ان الخطر البريطاني يزيد كثيرا على اعتبار ان البريطانيين لهم نفوذ اقوى في المنطقة و لهم علاقات قوية مع الكثير من مكونات المجتمع في المشرق العربي .
ثم عاد فيصل بن الحسين الى باريس يوم 6/1/1919 لحضور مؤتمر الصلح و لم يتمكن من عرض القضية العربية الا في 6/2/1919 ثم في 29/2/1919 . و طلب من فيصل ان يقنع السوريين بقبول الانتداب . و لما عاد فيصل الى سوريا حاول اقناع الناس بقبول الانتداب الفرنسي لكنهم رفضوا ذلك و ابدى لهم انه غير رأيه و ان رأيه معهم بعدم قبول الانتداب لكنه في الواقع لم يكن مقتنعا بدليل انه قبل بقدوم الفرنسيين بعد توجيه الانذار له فيما بعد .
و مع بداية 1919 في شهر كانون الثاني يناير عقد المؤتمر الفلسطيني الاول الذي  أكد على ان فلسطين جزء لا يتجزأ من سوريا .
 و في 28/4/1919 تم  إقرار ميثاق عصبة الأمم الذي تضمن نظام الانتداب .
وفي 11/5/1919 بريطانيا تعلن رسميا عن وعد بلفور الذي يمنح اليهود حق إنشاء وطن قومي لهم في فلسطين .
في 28/6/1919 تم توقيع معاهدة فرساي بين الحلفاء و دول المحور في الحرب العالمية الاولى التي انتهت عام 1918 .
لجنة كينغ - كراين هي لجنة تحقيق عيّنها الرئيس الأمريكي وودرو ويلسون في أثناء انعقاد مؤتمر الصلح في باريس عام 1919 للوقوف على آراء أبناء سورية وفلسطين في مستقبل بلادهم. برئاسة هنري كينغ، رئيس كلية أوبرلين بولاية أوهايو، وتشارلز كراين، وهو رجل أعمال بارز من شيكاغو. وبعد أن طافت هذه اللجنة في مختلف المدن السورية و من ضمنها المدن الفلسطينية  ما بين 10 حزيران و 21 تموز  1919 وضعت تقريراً أعلنت فيه أن الكثرة المطلقة من العرب تطالب بدولة سورية مستقلة استقلالاً كاملاً، وترفض فكرة إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين. الا ان فرنسا و بريطانيا رفضتا توصيات هذه اللجنة .
وفي  15/9/1919 بدأ  انسحاب القوات البريطانية من سوريا إلي فلسطين وفق معاهدة " لويد ـ كليمنصو" بين لندن وباريس التي عقدت بين رئيسي حكومتي بريطانيا و فرنسا لتسمح هذه المعاهدة لفرنسا بدخول سوريا ووضعها تحت الانتداب  .
و في 15/12/1919 تشكلت في عمان لجنة الدفاع الوطني برئاسة سعيد خير و عضوية محمد طاهر الجقة و سيدو الكردي وسعيد حلاوة ثم تم اجتماع لشيوخ بني صخر و شيوخ الكرك حيث شكلوا لجنة برئاسة مثقال الفايز للدفاع عن الوطن مما يعكس الوعي الوطني للاردنيين و دورهم في الدفاع عن وطنهم مجرد تعرضه للمؤامرة مع انتهاء الحرب العالمية الاولى و دخول الاحتلال الغربي البريطانيو الفرنسي للمنطقة .
و قام تجمع سياسي سمي بالمؤتمر السوري العام الذي يعتبر كبرلمان للدولة  مثل كامل بلاد الشام و امتد من اواخر حزيران 1919 حتى معركة ميسلون في تموز 1920.  وفي 9/1/1920 تم توقيع اتفاق بين فيصل وكليمنصو ينص على تأييد فرنسا لإقامة دولة مستقلة في سورية ، على أن ترتبط هذه الدولة بـ"علاقات متميزة" معها   تعتمد اللغة الفرنسية و تعتمد على المستشارين و الفنيين الفرنسيين و تكون لبنان تحت الانتداب الفرنسي المباشر فيما يحصل جبل العرب (منطقة الدروز ) في حوران على الاستقلال . الا ان الشعب السوري رفض ذلك مما ادى الى اعلان المملكة العربية السورية يوم 8/3/1920 و نادوا بفيصل ملكا .
و عقد مؤتمر في قرية قم في شمال الاردن يوم 6/4/1920 برئاسة ناجي العزام زعيم الوسطية ، بحضور زعماء ومشايخ لواء عجلون عرف فيما بعد بــ "مؤتمرقم" واتخذ الزعماء عدداً من القرارات منها مواصلة الدفاع عن الأراضي الفلسطينية من أجل إيقاف التوسع الصهيوني والهجرة. و على اثر هذا المؤتمر حدثت معركة تل الثعالب في شمال فلسطين التي قادها اول شهيد من شرق الاردن على تراب فلسطين بعد دخول الاحتلال البريطاني و هو الشيخ كايد مفلح عبيدات و قد خاض المعركة ضد الانجليز بقيادة كيركيرايد و الصهاينة بقيادة يوسف ابو ريشة . و قد استشهد في المعركة اضافة الى كايد مفلح عبيدات كل من : سلطان عبيدات ، قفطان عبيدات ، فندي عبيدات، محمد الحجات ، سعيد القرعان ، زطام العلاونة ، وثلاثة من مجاهدي حوران.
وعقد مؤتمر سان ريمو في مدينة سان ريمو في ايطاليا من 19-25/4/1920  حيث انعقد المجلس الاعلى للحلفاء في هذا المؤتمر الذي هو امتداد لمؤتمر لندن في شباط 1920 ، وتم تقسيم البلاد العربية بين فرنسا و بريطانيا و هي التقسمات المطبقة حاليا على بلاد الهلال الخصيب  . حيث اعطيت سوريا و لبنان الى فرنسا بينما اعطيت فلسطين و شرق الاردن و العراق الى بريطانيا مع تنفيذ وعد بلفور في فلسطين . و نتيجة لهذا المؤتمر عم الغضب كل ارجاء سوريا مما ادى الى اسقاط حكومة الركابي التي اتهمت بمهادنة الفرنسيين و تشكلت حكومة جديدة برئاسة هاشم الاتاسي . و بين عامي 1919 و 1922 قامت ثورات ضد الفرنسيين ابرزها ثورة ابراهيم هنانو في حلب ( سلمه البريطانيون الى الفرنسيين بعد ان لجأ الى الاردن ) و ثورة صالح العلي( اللاذقية)و ثورة سلطان الاطرش ( حيث لجأ عام 1922 الى الاردن ثم عاد بعد اشهر  الى جبل العرب( الدروز) بعد ان صدر عفو من فرنسا عنه )  .
و توجه الفرنسيون بقيادة الجنرال هنري غورو ( عندما  دخل دمشق توجه الى قبر صلاح الدين الايوبي و قال " ها نحن قد عدنا يا صلاح الدين " )  الى دمشق ووجهوا انذارا للملك فيصل بحل الجيش و عدم المقاومة  ، وافق الملك فيصل لكن الفرنسيين واصلوا تقدمهم ووقعت معركة ميسلون يوم 24/7/1920 مع العرب بقيادة وزير الحربية القائد يوسف العظمة الذي استشهد في معركة غير متكافئة الاسلحة انتهت باحتلال الفرنسيين لدمشق ووقعت سوريا تحت الاحتلال الفرنسي الذي بقي بها حتى عام  1946 . و غادر فيصل سوريا و توجه الى لندن حيث استقبل كملك  للعرب  و انتهت الملكية في سوريا .
و في ميناء حيفا و عندما كان يهم فيصل بن الحسين بالسفر جاءه عدد من الرجال من بينهم علي خلقي الشراري و رفيفان المجالي يطلبون منه العودة الى شرق الاردن و قيادة المقاومة الوطنية الا انه نصحهم بالعودة الى بلادهم و التعاون مع الانتداب البريطاني للحصول على الاستقلال .
و في حزيران 1920 عينت بريطانيا هربرت صاموئيل مندوبا لها في فلسطين و لعب دورا في الاتصال بالسكان و العشائر في شرق الاردن في الفترة التي اعقبت خروج فيصل من الشام حتى تأسيس الامارة في نهاية اذار 1921 .
وقع الناس في بلاد الشام و شرق الاردن بالحيرة و شعروا بالفراغ و أحسوا بالمؤامرة و بدأوا يتطلعون الى انقاذ بلادهم و اتجه الاحرار العرب الى شرق الاردن و عمان التي اصبحت ملجأ لرجالات العرب و تشكلت في شرق الاردن التي كانت تتبع سابقا لسنجق دمشق تشكلت حكومات محلية بطبيعة الوضع الجغرافي و الاداري السابق حيث كانت شرق الاردن مقسمة الى ألوية زمن الدولة العثمانية التي غادرت منذ قليل .
و تشكلت في شرق الاردن ثمان حكومات محلية قبل تأسيس امارة شرق الاردن :
1- حكومة قضاء عجلون ومركزها إربد برئاسة القائم مقام علي خلقي الشرايري مع الميجور سمرست ، وتكونت من محمد المحمود وسالم الهنداوي وقويدر السليمان وعبد الرحمن الرشيدات وناجي العزام ومحمود الفنيش وتركي الكايد واحمد مريود وسعد العلي وسليمان السودي ومصطفى حجازي ومحمد السعد .
2- حكومة قضاء الكرك (مؤاب العربية ) ومركزها الكرك برئاسة رفيفان المجالي  ومساعدة المعتمد الميجور كلنفيك وبعد أسبوعين حل محله الميجور اليك كركبرايد وتكون المجلس العالي لحكومة الكرك من عطوي المجالي وحسين الطراونة وسلامة المعايطة والخوري عوده الشوارب وعوده القسوس وعبد الله العكشة ونايف المجالي وموسى المحيسن وعبد الله العطيوي وشكلت محكمة الكرك برئاسة عطا الله السحيمات .
 .
3- حكومة دير يوسف ومركزها دير يوسف برئاسة كليب الشريدة وعضوية محمد الحمود وسالم الهنداوي وعقلة محمد النصير وسالم الابراهيم ومحمد سعيد الشريدة واحمد العلي.
4- حكومة قضاء البلقاء (السلط، مادبا، عمان)، ومركزها السلط برئاسة مظهر رسلان الذي كان متصرفاً للسلط في العهد العثماني والفيصلي بمشورة الميجور كامب ، وشكل مجلس شورى من سعيد الصليبي ومحمد الحسين ونمر الحمود والخوري أيوب الفاخوري وإسماعيل السالم وبخيت الابراهيم وسعيد المفتي وشمس الدين سامي وسيدو على الكردي وماجد العدوان وإبراهيم شويحات .
5- حكومة ناحية عجلون ومركزها عجلون وترأسها لأول أربعة أشهر علي نيازي المصطفى اليوسف التل، وعبد الله الريحاني قيادة الدرك ، ثم ترأسها راشد الخزاعي الفريحات.
6- حكومة قضاء جرش بإدارة  قائم مقام القضاء في العهد الفيصلي محمد علي المغربي والضابط مانكتون  وبرئاسة آل الكايد.
7- حكومة ناحية الوسطية ومركزها بلدة قم برئاسة ناجي العزَّام.
8- حكومة ناحية الرمثا ومركزها الرمثا برئاسة ناصر الفواز الزعبي.



رؤساء الحكومات المحلية
علي خلقي الشرايري، ناجي العزام، كليب الشريدة، رفيفان المجالي، علي نيازي التل، راشد الخزاعي الفريحات، ناصر الفواز الزعبي، مظهر رسلان، محمد علي المغربي.

و كان شرق الاردن يعج بالثوار الذين قدموا من المناطق المحيطة سوريا والعراق وفلسطين مما ازعج الاحتلال البريطاني وازعج الاحتلال الفرنسي بشكل اكبر .

في 21/8/1920 اجتمع هربرت صاموئيل مع زعماء عشائر المدن الاردنية من عجلون الى الطفيلة طلبوا منه ان يبقى شرق الاردن خارج الاحتلال مع مساعدة بريطانيا له على التنمية و التنظيم و الامن . وطالب الشيخ سلطان العدوان والشيخ رفيفان المجالي بالعفو التام عن الشيخ امين الحسيني وعن عارف العارف وقد حصلا على العفو .
و في 2/9/1920 عقد اجتماع بين رجالات من منطقة الشمال لشرق الاردن مع ممثل الانتداب البريطاني  الميجر سمرست في ام قيس و تم توقيع معاهدة ام قيس و التي بموجبها طالب رجال شرق الاردن بأن تكون بلادهم مستقلة و وافقوا ان تكون تحت الانتداب البريطاني و ان تكون حدودها على نهر الاردن مع فلسطين لابعادها عن خطر المشروع الصهيوني و ان يكون اميرها عربيا . و لم تستجب بريطانيا  لكل بنود هذه الوثيقة .
و هذه بنود معاهدة ام قيس 1: ان يكون لهذه الحكومة امير عربي. 2: ان يكون لها مجلس عام للادارة وسن القوانين. 3: ان لا يكون لها ادنى علاقة بفلسطين. 4: الدعوة لمنع الهجرة اليهودية منعاً باتاً ومنع بيع الاراضي لليهود ايضاً. 5: ان يكون للحكومة جيش وطني. 6: للحكومة وحدها الحق في ابقاء السلاح مع الاهلين او تجريدهم منها...7: العفو عن المجرمين السياسيين داخل المنطقة. 8: حرية التجارة مع المناطق المجاورة، واعطاء البلاد حقها من واردات الجمارك في سوريا. 9: الطلب بأن تتولى الحكومة الوطنية ادارة سكة حديد الحجاز كونها وقفا اسلاميا. 10: يكون شعار هذه الحكومة العلم السوري . 11: تقدم بريطانيا لنا السلاح والعتاد والادوات الفنية. 12: تكون بريطانيا منتدبة على عموم سوريا تأميناً للوحدة...  13: يكون نهر الاردن الحد الغربي للمنطقة. 14: يكون للحكومة معتمدون في الخارج لتمثيلها.  15: تكون المراجعات مع المندوب السامي باعتباره نائب ملك بريطانيا.  16: تتعهد بريطانيا بصد الفرنسيين اذا ارادوا اجتياز الحدود  .
و هذه بعض بنود الرد من الجانب البريطاني :
- نوافق على تشكيل حكومة عربية مستقلة تحت انتداب حكومة بريطانيا..
- لاعلاقة البتة لحكومة هذه البلاد بحكومة فلسطين..
- منع الهجرة الصهيونية ومنع بيع الأراضي لليهود عائدان لحكومة البلاد.
- تقدم الحكومة البريطانية الأسلحة مقابل ثمن..
لقد نجح البريطانيون في ابقاء شرق الاردن مقسم الى حكومات بالرغم من محاولات سكان المنطقة من توحيد الكلمة ، فكان تعدد الحكومات و اقامة مؤتمرين منفصلين مع الانتداب خلال فترة وجيزة شاهد على هذا الانقسام و عدم القدرة على الاتحاد .
ووصل عبدالله بن الحسين الى معان مع عدد من الفرسان و المرافقين من الحجاز في 21/10/1920 و كانت معان وقتها تتبع الى الحجاز . و في 5/12/1920 اصدر بيانا الى اهالي سوريا بالثورة على الفرنسيين و عين نفسه نائبا لأخية الملك فيصل . وصدرت أول صحيفة في الأردن " الحق يعلو " (21/10/1920 الى 28/2/1921م ) .
  و جاء له عدد من الرجال الى معان من شرق الاردن و من سوريا الا ان اعضاء المؤتمر السوري لم  يساندوه  . و بعث إليه متصرف السلط مظهر ارسلان رسالة يطلب منه عدم القدوم الى شرق الاردن ان كانت زيارته سياسية و رد عليه عبدالله بن الحسين بأن الزيارة ستكون احتلالية  حيث يقول فيها : " إنني سأزور شرقي الأردن زيارة احتلالية، وان الحكومة العربية في سوريا هي التي انتدبتني، فانا الآن أنوب عن جلالة الملك فيصل، ويجب عليك أن تعلم ذلك، كما يجب عليك تلقي الأوامر من معان، والا سيعين غيرك محلك " . ثم انتقل الى عمان يوم 12/3/1921 . 
انعقد مؤتمر االقاهرة في 12-23/3/1921 بحضور فيصل بن الحسين و ونستون تشرشل ( وزير المستعمرات البريطاني ثم اصبح رئيس وزراء بريطانيا عام 1940 و يروى انه قال ان " العرب أقل من اللاشيء " ) و تم في هذا المؤتمر تقسيم المنطقة بحيث يكون آل سعود في نجد و الحجاز و فيصل بن الحسين ملكا على العراق و عبدالله بن الحسين في الاردن . و يقول لورنس عن سبب اختيار عبدالله بن الحسين على الاردن : " يصلح وكيلا مثاليا لبريطانيا في المنطقة، لأنه شخص لا يتمتع بسلطة كبيرة، وليس من أهل شرق الأردن، ولكنه يعتمد على حكومة بريطانيا في الاحتفاظ بمنصبه " ، و يبدو ان هذه النظرة تمثل سياسة بريطانيا المتبعة في المنطقة .  و تم تعيين فيصل بن الحسين فيما بعد ملكا على العراق في 23/8/1921 .
و عقد اجتماع في قصر الطور في القدس يوم 27/3/1921 بحضور تشرشل و عبدالله بن الحسين وهربرت صموئيل ( المندوب البريطاني على فلسطين ) و روبير دوكه ( وكيل المندوب الفرنسي على سوريا) و تم الاعتراف بعبدالله بن الحسين أميرا هاشميا على الاردن .
و في الفترة من 28 الى 30  اذار 1921 قام الامير عبدالله بن الحسين بتأسيس امارة شرق الاردن و في 11/4/1921 تم تشكيل اول حكومة اردنية برئاسة رشيد طليع ( لبناني  درزي) رئيس حزب الاستقلال العربي و تسمى هذه الحكومة بحكومة الاستقلاليين وكانت كل الحكومات التي تشكلت في عهد الامارة الذي امتد الى عام 1946 تأخذ طابع القومية  حيث ان معظم اعضاؤها من خارج شرق الاردن . و مع انطلاق الامارة كانت الحكومة تسمى بحكومة المشرق العربي و كان الامير عبدالله بن الحسين يحلم بضم سوريا له و لم يقتنع بعد بامارة شرق الاردن كونها منطقة صغيرة و ليس فيها من الموارد و الطاقات التي تجعله قويا .
ورفض كليب الشريدة ( زعيم منطقة الكورة  شارك في مقاومة الفرنسيين و ساعد الثوار في فلسطين ) رئيس حكومة دير يوسف الخضوع لحكومة اربد برئاسة علي خلقي الشرايري و اشترط ان يتبع بشكل مباشر الى الحكومة المركزية في عمان و حدث عصيان متكرر في منطقة الكورة  عامي 1921 و 1922 و قد واجه سكان الكورة القوات الحكومية بالمقاومة  والرفض ما ادى الى وقوع مواجهات قتل فيها مجموعة من قوات الحكومة بعد حملة  يوم 12/5/1921 التي قتل فيها 15 عسكريا من قوات الحكومة . وزار الامير عبدالله بن الحسين منطقة الكورة مما هدأ من ثورة الناس لكن ثورة الشريدة تجددت عام 1922 مما ادى الى ارسال قوة  عسكرية سيطرت على المنطقة و إلتجأ كليب الشريدة الى منطقة الموقر عند قبيلة الخريشة ثم سلم نفسه للحكومة المركزية و حكم عليه بالاعدام و تم العفو عنه بعد اعلان استقلال الامارة في25/5/1923 .
و في 24/7/1922 وافق مجلس عصبة الامم على صك الانتداب على فلسطين الذي يعطي بريطانيا تنفيذ وعد بلفور على ارض فلسطين . و جاءت المادة 25 منه لتعتبر ان شرق الاردن هو جزء من فلسطين مع استثنائه من تطبيق وعد بلفور . ووضع صك الانتداب موضع التنفيذ يوم 29/9/1923 .
اعترفت بريطانيا باستقلال امارة شرق الاردن في 25 ايار عام 1923  لكن هذا الاستقلال كان شكليا فقط  حيث انه استقلال تحت الانتداب و بدأت بريطانيا بمساعدة الامارة على ترسيم الحدود و بناء الجيش الذي يقوده ضباط انجليز .
و في عامي 1922 و 1923 و بعد ان شعر بعض سكان شرق الاردن بأنهم ظلموا حيث لم يتسلم احد منهم اي منصب حكومي قامت ثورة العدوان بزعامة سلطان العدوان ( الذي كان يؤمن بشعار ان الاردن للاردنيين ) . ففي 10/6/1922 توجه سلطان العدوان على رأس مئات من ال و دخلوا عمان و شكلوا ما يشبه المظاهرة ووصلوا الى منطقة ماركا و قابلوا الامير عبدالله الذي وعدهم بتلبية مطالبهم التي كانت تتركز على اسناد الجيش للاردنيين و بقيادة اردنية و ان تكون الحكومة اردنية و تم تغيير حكومة الاستقلاليين برئاسة رشيد طليع بحكومة على رضا الركابي الا ان هذا لم يرض هذه القبائل مما جعلهم يدعمون سلطان العدوان   الذي  توجه على رأس قوة و سيطر على البلقاء و السلط ووصل الى غرب عمان في منطقة صويلح متحديا القوات البريطانية و قوات الامير عبدالله . ووجه سلطان العدوان يوم 14/9/1923 رسالة الى فيلبي ( المعتمد البريطاني في عمان ) يحذره من مساعدة الامير عبدالله و الا فإنه سيرفع شكوى عليه الى ملك بريطانيا لكن فيلبي هدده بسحق ثورته بالطائرات و المدرعات ان لم ينسحب . ووقعت مواجهة يوم 16/9/1923 استخدمت فيها قوات الامير و القوات البريطانية سلاح الجو للاستطلاع و المدرعات حيث هزمت قوات الثورة و قتل احد قادة الثوار و هو صايل الشهوان العجارمة و قتل عدد من الثوار و انسحبت القبائل الى مواقعها و فر سلطان العدوان و ابناءه الى سوريا ثم عادوا لاحقا بعد صدور العفو عنهم .
و في عام 1923 تم اسناد قيادة " الجيش العربي الاردني " الى الضابط البريطاني  فريدريك جيرارد بييك  ( قاد جيش امارة شرق الاردن من عام 1923 حتى عام 1939 حيث غادر الاردن و اعتنق الاسلام  و توفي عام 1970 في اسكتلندا ) .
و خلال العام 1922 بدأت المقاومة  في الاراضي الفلسطينية تأخذ طابع العنف و ازدادت المظاهرات و الاعتصامات و المصادمات التي كان جزءا منها بين العرب و اليهود .
و بين عامي 1922 و  1924 قامت امارة شرق الاردن بالتصدي لهجمات من الاراضي السعودية  يقودها مؤيدون لآل سعود و كانوا يسمون وقتها بالاخوان و قد نجحت قوات الامارة بالتعاون مع الانتداب في التصدي لهذه الهجمات و بسطت نفوذها على الصحراء الشرقية للامارة .
و غادر الامير عبدالله الى لندن فوصلها يوم 14/10/1922 و اجرى مباحثات مع مندوب الحكومة البريطانية جلبرت كلايتون الذي بقي يتباحث مع رئيس حكومة شرق الاردن علي رضا الركابي ادت الى توقيع مذكرة تفاهم نتج عنها اعلان الاستقلال الشكلي في 25/5/1923 . وعاد الامير الى الحجاز لزيارة والده ثم وصل الاردن يوم 1/1/1923 و خلال فترة زيارة الامير الى لندن نقل الامير شاكر مكاتب الحكومة الى السلط التي بقيت عاصمة للاردن مدة ثلاثة شهور .
و في عام 1924 ألغى الأتراك الخلافة ووصلت قوات آل سعود الى الحجاز مما ادى الى خروج الحسين بن علي الى العقبة وابقى ابنه علي حاكما على مكة .و رفضت بريطانيا دعمه  إلا أن بريطانيا طلبت منه مغادرة شرقي الأردن ، فاضطر إلى مغادرتها في 20/3/1924 .و تم نفيه الى جزيرة قبرص عبر مركب بحري بريطاني و بقي بها حتى عام 1930 ثم مرض و انتقل الى عمان و توفي بها و دفن في القدس عام 1931 . و يعتقد البعض ان الحسين بن علي لم يكن راضيا عن سياسة ابنائه اثناء و بعد الثورة خصوصا ما يتعلق منها بالتفاهمات او مهادنة البريطانيين و الفرنسيين .
في 24/6/1925 تم ضم معان و العقبة الى امارة شرق الاردن .
و في عام 1926 حدثت اضطرابات في منطقة وادي موسى و تم اخمادها و في عام 1927 تم تاسيس حزب الشعب ليكون اول حزب سياسي اردني و تم حله فيما بعد .
و في 20/2/1928 تم توقيع قامت حكومة الامارة برئاسة حسن خالد ابو الهدى الصيادي بتوقيع المعاهدة البريطانية الاردنية الاولى مع ممثلين عن حكومة بريطانيا في القدس على رأسهم بلومر . و جاءت هذه الاتفاقية من 21 مادة جعلت من شرق الاردن قطعة من بريطانيا و حمت الجنود البريطانيين من اي شيء يفعلونه و حملت البلاد مصاريف و تبعات لا يقدر عليها و جعلت من الامير عبدالله مجرد موظف عند البريطانيين . و رفض الشعب الاردني هذه الاتفاقية و عمت المظاهرات المدن الاردنية اشهرها مظاهرة اربد يوم 13/4/1928 و تم على اثرها اعتقال العديد من رموز المعارضة الاردنية  و شيوخ العشائر ابرزهم   علي خلقي الشرايري وراشد الخزاعي الفريحات وسليمان السودي الروسان وعبد القادر التل الزيداني ونجيب الشريده المخزومي ومصطفى وهبي التل الزيداني وعلي نيازي التل الزيداني .
 و تم الرد الشعبي على هذه المعاهدة البريطانية الاردنية الاولى  بعقد المؤتمر الوطني برئاسة الشيخ حسين الطراونة  في 25/7/1928 حيث صدر " الميثاق الوطني الاردني " الذي يؤكد على الثوابت الوطنية و على المطالبة باستقلال البلاد .
و في 23/4/1928 صدر قانون الجنسية الاردنية الذي نتج عن معاهدة لوزان التي تقضي بأن تتبع جنسية مواطني اي اقليممن اقاليم الدولة العثمانية الى الدولة التي تملك ذلك الاقليم . و بالتالي صدر القانون الاردني الذي يعرف الاردني على انه اي عثماني كان مقيما في شرق الاردن بين التاريخين 6/8/1923 و 6/8/1924  اقامة دائمة . و تم تعديل هانون الجنسية الاردني وفق التالي ( قانون رقم 18 لسنة 1944 و 24 لسنة 1944 و 56 لسنة 1949 و 6 لسنة 1954 و 50 لسنة 1958 و 7 لسنة 1963 و 22 لسنة 1987 ) .
في عام 1929 تم عقد المؤتمر الوطني الثاني . و في عام 1930  غزت أسراب الجراد شرقي الأردن وفلسطين. كما تم عقد المؤتمر الوطني الثالث في مدينة إربد يوم 25 أيار 1930م. وتم  تأسيس الحزب الحر المعتدل بتاريخ 24 حزيران 1930.
و شارك مئات الاردنيين في ثورة البراق 1929 في فلسطين  .
و في عام 1931 تم تأسيس قوات البادية الاردنية بقيادة الضابط البريطاني كلوب .
و في عام 1932 تم توقيع اتفاقية منحت بموجبها شركة بترول العراق حق امتياز مد أنابيب في أراضي شرقي الأردن لمدة 75 عاماً.   ثم عقدت معاهدة بين إمارة شرقي الأردن والعراق، واعترفت الحكومتان بموجبها بعضهما ببعض .
وتم انعقاد المؤتمر الوطني الرابع في 15 آذار 1932م. و تم تأسيس حزب التضامن الأردني في 24 آذار  . كما تم . و تم  إنشاء علاقات ودية واعتراف متبادل مع السعودية بتاريخ 21 كانون أول 1933.

و في عام 1937  تم تأسيس حزب الإخاء الأردني .
و في عام 1939 غادر قائد جيش امارة شرق الاردن فريدريك جيرارد بييك الاردن فخلفه القائد البريطاني جون باغوت غلوب ( المشهور بـ كلوب باشا أو أبو حنيك  1930- 1956 في الاردن ) وهو الضابط الذي قدم الى العراق عام 1920 . ثم استطاع تأسيس حرس البادية في الاردن عام 1931و حل النزاعات بين القبائل و انتقل الى الاردن ليكون قائدا للجيش عام 1939 ( بلغ عدد منتسبيه 600 ضابط وجندي  )حيث عرف عنه مهارته في التعامل مع سكان شرق الاردن و قدرته على التعامل مع سكان البادية و العشائر الاردنية و قد كسب حب العديد من الناس لكن المعارضة الاردنية كانت تعرف ان كلوب يخدم مصالح بريطانيا و يحاول ان يكون مثالا جيدا كبريطاني مستعمر في ارض العرب لهذا كانت المعارضة تطالب باستمرار بطرده من البلاد و طرد مجموعة الضباط الانجليز و اسناد القيادة الى الضباط الاردنيين .

المجلس التشريعي في عهد الامارة
      أخذ القانون الأساسي لسنة 1928 بنظام ( المجلس الواحد ) ويتألف من 16 نائبا منتخبا ، ومن رئيس الوزراء وأعضاء مجلس الوزراء بالتعيين ، يضاف لهم مجلس الوزراء المكون من رئيس و خمس وزراء ، رئيس الوزراء المعين من الامير هو الذي  يرأس المجلس التشريعي و مدة المجلس ثلاث سنوات قابلة للتمديد سنتين أخريين .
المجلس التشريعي الأول (  2/4/1929 و تم حله في  9/1/1931 نتيجة عدم موافقته على ملحق الموازنة  ) ( شكل رئيس الوزراء حسن خالد ابو الهدى حكومة جديدة في 17/10/1929 ).
المجلس التشريعي الثاني ( من  10/6/1931 وأستمر لغاية 10/6/1934، حيث أكمل مدته الدستورية ) (  تشكلت حكومة جديدة برئاسة إبراهيم هاشم بتاريخ 18/10/1933 )
المجلس التشريعي الثالث  ( من  16/10/1934 واستمر لغاية 16/10/1937 وبذلك يكون قد أكمل مدته الدستورية  ) (   أنتخب المجلس التشريعي الثالث في ظل حكومة  إبراهيم هاشم   )
المجلس التشريعي الرابع ( من  16/10/1937 واستمر لغاية 16/10/1940، حيث أكمل مدته الدستورية ومددت ولايته سنتين أخريين انتهت بتاريخ 16/10/1942) (انتخب المجلس التشريعي الرابع في ظل حكومة دولة السيد إبراهيم هاشم  ، ثم تشكلت اربع حكومات جميعها برئاسة توفيق ابو الهدى  الحكومة الأولى (28/9/1938-6/8/1939) ، الحكومة الثانية (6/8/1939-24/9/1940) ، الحكومة الثالثة (25/9/ 1940 - 27/7/1941) ، الحكومة الرابعة (29/7/1941 – 18/5/1943) ) .

المجلس التشريعي الخامس  ( من   20/10/1942 واستمر لغاية 20/10/1945، حيث أكمل مدته الدستورية ثم مددت ولايته إلى سنتين أخريين لغاية 20/10/1947 ) (   انتخب المجلس التشريعي الخامس في ظل حكومة السيد توفيق أبو الهدى الذي قام بتشكيل اربع حكومات ،  الحكومة الأولى (9/5/1943- 14/10/1944) ، الحكومة الثانية (15/10/1944- 18/5/1945) ، الحكومة الثالثة (19/5/1945- 1/2/1947) ، الحكومة الرابعة(4/2/1947-27/12/1947)  ) .

رؤساء حكومات امارة شرق الاردن ( 1921 الى 1946 )
رشيد طليع (لبناني)، مظهر رسلان (سوري)، علي رضا الركابي (عراقي)، حسن خالد أبو الهدى الصيَّادي (سوري)، الشيخ عبدالله سراج(حجازي)، ابراهيم هاشم( فلسطيني)، توفيق أبو الهدى التاجي الفاروقي( فلسطيني)، سمير الرفاعي( فلسطيني) .

و خلال هذه الفترة الممتدة من دخول القوات الريطانية الى فلسطين عام 1917 لم تنقطع المظاهرات و الاحتجاجات في معظم المدن الاردنية  للتنديد بالمؤامرة على فلسطين  ( و ازدادت اثناء  الثورة الفلسطينة الكبرى  1936 ـ 1939 ) و رفض الانتداب البريطاني و طالب  بالغاء المعاهدة الاردنية البريطانية ، و ظل الاردنيون يصدرون البيانات و يعقدون المؤتمرات رفضا للانتداب البريطاني على الاردن و فلسطين  رافضين فصول المؤامرة على الارض المقدسة و رافضين للهجرة اليهودية الى ارض فلسطين  ورافضين التعاون مع الصهاينة او استقبالهم . ووفر الاردنيون الملجأ للمقاومين الفلسطينيين و مدوهم بالسلاح و المال و ساعدوا المجاهدين القادمين من شتى انحاء العالم بالدخول الى فلسطين  و شاركت القبائل الاردنية بالجهاد في فلسطين و قدمت الكثير من الشهداء و قدم حمد بن جازي شيخ الحويطات ابنه نائل شهيدا في عام 1948 و لم تخل اي مدينة اردنية من شهيد على ارض فلسطين  مما يؤكد مدى العلاقات الطيبة و الاخوة بين ابناء الضفتين .   و في عام 1947 صدر قرار التقسيم من الامم المتحدة حيث وافق عليه اليهود و لم يوافق عليه العرب .
و في عام 1943دعا الأمير عبد الله بن الحسين إلى مؤتمر وطني في عمان لمناقشة مشروع سوريا الكبرى. و هو ما يؤكد ان طموح الامير عبدالله ما زال اكبر من ان يكون ملكا على شرق الاردن فقط .

و في عام 1945 تم تأسيس جماعة الاخوان المسلمين في الاردن ، حيث ترأسها عبداللطيف ابو قورة و كان للجماعة اثر كبير في السياسة الداخلية و الخارجية للبلاد و بقيت أغلب الاوقات تمثل المعارضة و الاتجاه الاسلامي في الاردن و عملت على رفع صوت الشعب عاليا في المطالبة بحقوقه كونها تمثل العدد الاكبر في المعارضة ، كما ان اطروحاتها تتناسب مع طبيعة المجتمع الاردني الذي يغلب عليه الطابع الاسلامي و في نفس الوقت كانت تحافظ على مسافة عازلة مع النظام بحيث لا يحدث صدام معه مع بقائها سدا منيعا للاطماع الخارجية خصوصا محاولات اختراق المجتمع الاردني من الانظمة الغربية و من الصهيونية العالمية و اسرائيل .
و تم ابرام المعاهدة البريطانية الاردنية الثانية في 22/3/1946 التي تعترف باستقلال شرق الاردن . و تم اعلان استقلال امارة شرق الاردن و اعلان قيام المملكة الاردنية الهاشمية و يكون الملك عبدالله ( الاول) بن الحسين ملكا عليها يوم 25/5/1946 ، الا ان الجيش الاردني بقي تحت قيادة الضباط البريطانيين حتى عام 1957 .
رؤساء حكومات المملكة (  1946 – 2012 )
ابراهيم هاشم (إمارة/مملكة)، سمير الرفاعي (إمارة/مملكة)، توفيق أبو الهدى (إمارة/مملكة)، سعيد المفتي حبجوقة، فوزي الملقي، هزاع المجالي، سليمان النابلسي، حسين فخري الخالدي، بهجت التلهوني، وصفي التل، الشريف حسين بن ناصر، سعد جمعة، عبدالمنعم الرفاعي، الزعيم محمد داوود، أحمد طوقان، أحمد اللوزي، زيد الرفاعي، مُضر بدران، الشريف عبدالحميد شرف، قاسم الريماوي، أحمد عبيدات، الشريف (الأمير) زيد بن شاكر، طاهر المصري، عبدالسلام المجالي، عبدالكريم الكباريتي، فايز الطراونة، عبدالرؤوف الروابدة، علي أبو الراغب، فيصل الفايز، عدنان بدران، معروف البخيت العبَّادي، نادر الذهبي. سمير الرفاعي ، معروف البخيت ، عون الخصاونة ، فايز الطراونة .

و في 15/5/1946 صدر الدستور الاردني بطريقة المنحة و يقضي بأن نظام الحكم ملكي وراثي  و قد تم تعديله في دستور 1952 .
و رخصت الحكومة بتاريخ 7 أيار 1947 لحزبين سياسيين، هما حزب النهضة العربية، وحزب الشعب الأردني.
وفي عام 1947 تم تشكيل أول كتيبة مدفعية (كتيبة مدفعية الميدان الأولى) بثمانية مدافع.
وتم  انتخاب مجلس النواب الأردني الأول في 20\10\1947 و في نفس اليوم تم تأليف مجلس الأعيان الأول.
و في 29/11/1947صدر قرار رقم 181 الذي يقضي بتقسم فلسطين الى ثلاث مناطق لليهود و للعرب و منطقة دولة في القدس و بيت لحم . و كان اليهود قد وصلت نسبتهم الى الثلث نتيجة الهجرة من كل بقاع العالم الى فلسطين لكن القرار الاممي اعطاهم اكثر من 56% من ارض فلسطين . و قد واجه هذا القرار معارضة شديدة من العرب الا ان الملك عبدالله الاول بن الحسين كان موافقا للقرار و قد ذكرت صحيفة يدعوت احرنوت الاسرائيلية ان لقاء جمع الملك عبدالله الاول مع غولدامائير قبل حرب الـ 48 بيومين . و يذكر ان عبدالله الاول قال لغولدا مائير انه يعتزم ضم الضفة الغربية للاردن و اقامة علاقات سلام مع اسرائيل و ان الطرفين يواجهان خصما مشتركا هو امين الحسيني . لقد كان الملك عبدالله الاول يعرف تماما فارق القوة بين العرب و اليهود المدعومين عالميا بينما كان العرب لا يريدون تسليم فلسطين للاعداء بسهولة بل ان العرب لم يتصورا ان تذهب منهم فلسطين بهذه السرعة .
و في عام 1948 صدر قرار من الجامعة العربية التي تأسست عام 1945 بتوجيه الجيوش العربية الى فلسطين حيث وجهت الامم المتحدة انذارا الى بريطانيا بانهاء انتدابها على فلسطين لانشاء دولة يهودية .  فكان الموعد يوم 15/5/1948  حيث انتهاء الانتداب البريطاني و اعلان دولة اسرائيل . دخلت الجيوش العربية  ( 25000 جندي ) ومنها الجيش الاردني ( 4500 جندي )  الذي ما زال تحت قيادة كلوب القائد البريطاني و عدد من الضباط الانجليز و معهم عدد من الضباط الاردنيين . و كانت الجيوش العربية غير منظمة و لا يوجد توافق بينها و ضعيفة التجهيز مما جعلها تخسر معظم اراضي فلسطين بعد ان تقدمت و كادت تنهي الوجود الصهيوني كاملا الا ان القرارات السياسية لم تعط مجالا للنصر و قد خاضت الجيوش العربية معاركها على القسم الذي اعطته الامم المتحدة  للعرب الا في حالات نادرة خرجت عن ذلك . و استطاع الجيش الاردني الحفاظ على الضفة الغربية  و خاض معارك طاحنة  مع اليهود حيث معركة باب الواد و اللطرون و جنين و قتل كثير من الجنود الصهاينة و اسر الكثير منهم و تم عرضهم  على الناس في عمان ووضعهم في سجن في مدينة المفرق و منهم شارون حيث تمت مبادلتهم  مع اسرى عرب  فيما بعد . و حدثت المجازر في الفلسطينيين و تم تهجير الاهالي من  القرى و المدن وسط قتل للسكان المدنيين من اطفال و نساء و شيوخ و لم يدرك الشعب الفلسطيني ما يحدث حيث خرج كثير من الناس ظانين انهم سيعودون  بعد ايام او اسابيع و ان الجيوش العربية سترد  على اليهود الا انه تم اخراجهم بلا عودة .
و صدر قرار من  الجمعية العامة للامم  المتحدة   بتاريخ 11/12/1948 رقم 194 والذي يقضي بحق العودة  للاجئين الفلسطينيين .
و شعر الفلسطينيون و الاردنيون وقتها ان فلسطين  تتعرض  لمؤامرة كبيرة و ان  الانظمة العربية  متواطئة او انها غير قادرة على عمل شيء و بدأ الاردنيون و الفلسطينيون يفكرون بالوحدة لانقاذ  ما تبقى من فلسطين حيث عقد المؤتمر الفلسطيني في عمان 1948 و مؤتمر اريحا 1949 و شكلت اول حكومة اردنية فلسطينية في هذا العام و اعلنت الوحدة عام 1950 . و خلال الفترة من 1948 الى 1950 كانت الضفة الغربية تدار من الاردن  حيث صدرت قوانين خاصة بذلك  تعتبر المقيمين في الضفة الغربية مواطنين اردنيين و خلال هذه الفترة بدأت عائلات فلسطينية تفقد سيطرتها في فلسطين مثل عائلة الحسيني برئاسة الحاج امين الحسيني صاحب التاريخ المجيد في مقاومة المشروع الصهيوني ، واخذت عائلات اخرى تزداد قوة مثل عائلة النشاشيبي حيث عين راغب النشاشيبي حاكما على فلسطين .
و في عام 1949 صدر تعديل على قانون الجنسية الاردني يقضي بأنه يكون جميع المقيمين في شرق الاردن و المقيمين في المنطقة الغربية التي تدار من قبل المملكة الاردنية قد حازوا الجنسية الاردنية .
و في 11/4/1950 جرت انتخابات نيابية في الضفتين الغربية و الشرقية و تم انتخاب 20 نائبا عن كل ضفة .
و في 24/4/1950 صدر قرار مجلس الأمة الممثل للضفتين وأيد الوحدة التامة بين ضفتي الأردن الشرقية والغربية على اساس الحكم النيابي الدستوري والتساوي في الحقوق والواجبات بين المواطنين وعلى اساس المحافظة على كامل حقوق الشعب الفلسطيني .
و تم اغتيال الملك عبدالله الاول بن الحسين في القدس بعد صلاة الجمعة يوم 20/7/1951 من قبل مصطفى شكري عشة يعمل خياط في القدس ، و اتهم مجموعة من الافراد بتدبير العملية منهم عبدالله التل و موسى احمد ايوب و غيرهم ممن صدر بهم احكام و ادينوا في العملية .
و تم تنصيب الامير نايف وصيا على العرش بسبب سفر اخيه طلال . و في 3/9/1951 نودي بطلال ملكا على الاردن .
و تسلم الملك طلال بن عبدالله بن الحسين مقاليد الحكم و كان من اهم انجازاته وضع دستور للبلاد حيث وضع الدستور في 8/1/1952 و ينص على ان نظام الحكم نيابي ملكي وراثي و يقوم بفصل السلطات و قد تعرض هذا الدستور لسلسلة من التعديلات بلغت تسعة تعديلات حتى عام 1984 طالت 24 مادة .
و في 11/8/1952 تم تنحية الملك طلال ( توفي عام 1972 ) من قبل البرلمان لاسباب صحية كما قيل وقتها . ونودي بالملك الحسين بن طلال لكنه كان اقل من 18 عاما فتسلم الحكم مجلس وصاية على العرش على العرش . و في 2/5/1953 اصبح الحسين بن طلال ( 1935 – 1999) ملكا على الاردن .
و في عام 1954 صدر تعديل على قانون الجنسية بحيث يكون اردنيا كل من كان يحمل الجنسية الفلسطينية من غير اليهود و مقيم في المملكة بتاريخ 20/12/1949 حتى 16/12/1954 .
و في عام 1955 رفضت الاردن الانضمام الى حلف بغداد الذي يهدف الى مقاومة المد الشيوعي في المنطقة و اقام هذا الحلف الولايات المتحدة التي لم تنضم له بل انضم له بريطانيا و تركيا و ايران و العراق ، و لم ينجح هذا الحلف في تحقيق اهدافه .
و في عام 1955 انضمت الاردن الى الامم المتحدة . و في عام 1/3/1956 تم تعريب الجيش الاردني و طرد الضابط البريطاني كلوب و مجموعة الضباط البريطانيين . و في 13/3/1957 تم إلغاء المعاهدة الاردنية البريطانية .
و جرت انتخابات نيابية في 29/10/1956 فاز الحزب الاشتراكي بـ 14 مقعد من اصل  40 مقعد نيابي مما جعل الحزب يرشح سليمان النابلسي ( الذي لم يستطع الفوز بالانتخابات ) لرئاسة الحكومة الحزبية الوحيدة خلال مسيرة الاردن السياسية . و قد شارك الاخوان المسلمون في تلك الانتخابات و فازوا بأربعة مقاعد . لكن عدم توافق الحكومة مع الملك ادى الى حل الحكومة في 10/4/1957 اي ان الحكومة كان عمرها 160 يوما فقط و فرضت الاقامة الجبرية على النابلسي حتى عام 1961 . وخلال فترة هذه الحكومة تم إلغاء المعاهدة الاردنية البريطاني ووقفت الاردن مع مصر في العدوان الثلاثي و تم اقامة علاقات مع الاتحاد السوفياتي . و هذا ادى الى حل الحكومة من الملك و اعلان الاحكام العرفية التي استمرت حتى 1989 .
وبعد ذلك المجلس الذي انتهت ولايته عام 1961 اصبح تمثيل الإخوان في المجلس نائبين هما مشهور الضامن (نابلس) ويوسف العظم ( معان) الذي ظل يعاد انتخابه حتى نهاية المجلس الحادي عشر عام 1993 فتوقف عن ترشيح نفسه. وتعطلت الانتخابات بعد عام 1967 ، ثم حل المجلس عام 1974 واستدعي مرة أخرى عام 1984 وأجريت انتخابات تكميلية لملء ثمانية مقاعد كانت شاغرة بسبب وفاة بعض النواب ، وقد نجح للحركة الإسلامية في تلك الانتخابات ثلاثة نواب هم: أحمد الكوفحي ، وعبدالله العكايلة ، وليث شبيلات.
و في عام 1958 تم اعلان الاتحاد بين الاردن و العراق الا ان هذا الاتحاد لم يدم الا خمسة اشهر انتهى بانقلاب عبدالكريم قاسم على النظام الملكي في بغداد و انهاء حكم الهاشميين فيه . هذا الامر وتر العلاقات الاردنية العراقية حتى عام 1980 عندما بدأت الحرب العراقية الايرانية التي وقفت الاردن الى جانب العراق .
و في عام 1962 تم انشاء الاجامعة الاردنية التي تعتبر او جامعة في البلاد .
و تم الاعلان عن منظمة التحرير الفلسطينية  عام 1964 و انشئت حركة فتح عام 1965 التي تعتبر حركة  شبه يسارية الهدف منها  تحرير الارض الفلسطينية  بالكفاح المسلح .
في  5/6/1967 بدأت  حرب الايام الستة ( النكسة ) حيث احتلت القوات الاسرائيلية الضفة الغربية مع سيناء و الجولان و اصيبت الامة العربية بخيبة امل كبيرة و اصيب الشعب الفلسطيني بصدمة حيث تلاشى امله بالعودة الى ارضه بعد ان هئيت الاجواء في الاعلام العربي ان تحرير فلسطين قاب قوسين او ادنى . و خرج الاردنيون و الفلسطينيون مهزومين من فلسطين في موجة هجرة سكانية لم يشهد لها مثيل و لاحقتهم الطائرات الاسرائيلية حتى نهر الاردن و تزايد الشعور الاخوي بين الاردنيين و الفلسطينيين.
القرار رقم 242  : هو قرار أصدره مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة في 22 نوفمبر تشرين الثاني 1967 ،. وورد في المادة الأولى، الفقرة أ :   "  انسحاب القوات الإسرائيلية من الأراضي ( استبدلت بكلمة اراضي في النسخة الانجليزية  مما اضاع الحق العربي قانونيا )  التي احتلت في النزاع الأخير  " .ـ
و في 21/3/1968 خاض الجيش الاردني بالتعاون مع الفدائيين الفلسطينيين معركة الكرامة التي حاول فيها الاسرائيليون الدخول الى الاردن و انهزم الجيش الاسرائيلي الذي كان يعتبر نفسه قوة لا تقهر مما اعاد الروح المعنوية للعرب .
و انخرط الكثير من الشباب الاردني و الفلسطيني في العمل الفدائي لتحرير ارض فلسطين ، الا ان سوء التنظيم و ارتباط بعض قادة  الفصائل التي تشكلت بأنظمة الدول العربية المجاورة و بدول اخرى مثل الاتحاد السوفياتي و الصين و ايضا  الصراع الذي دار بين قادة هذه الفصائل  و النفوذ الذي باتت تتمتع به جعلها تتجاهل النظام الاردني الذي لقي دعما غربيا في هذه الظروف التي ليس من مصلحة اسرائيل ان تتعرض حدودها للتهديد من وجهة النظر الغربية و شعر النظام الاردني بالخطر عليه  ووجه انذارا للفصائل بالخروج من المدن الاردنية ،  الا ان المراهقة السياسية التي امتاز بها قادة هذه الفصائل و عدم قدرة النظام الاردني الاتفاق مع قادة الفصائل او مع قادة الدول العربية التي تسيطر على  قياداتها  دفع الامور الى المواجهة التي لم تكن بين الشعبين الاردني و الفلسطيني بل كانت بين النظام الاردني و الفصائل التابعة للدول المختلفة  التي ارادت بسط سيطرتها داخل الدولة الاردنية فحدثت  احداث مؤسفة سالت بها دماء الاردنيين والفلسطينين انتهت بخروج الفصائل من المدن ثم الخروج نهائيا من الاردن الى لبنان عام 1971 . و لم تؤثر هذه الاحداث على العلاقة بين الاردنيين و الفلسطينيين بل اخذت بهم للانتباه لما يحاك لهم من المؤامرات و قرروا بناء الدولة الاردنية  بروح اخوية  تنبض بروح العروبة و اخوة الاسلام  و تسامح المسيحية .
و في عام 6/10/1973 بدأت حرب اكتوبر ( حرب 73) بين مصر و سوريا من جهة و اسرائيل من جهة اخرى و قد شاركت القوات الاردني الى جانب  سوريا في الجولان و تم تحقيق انصار جزئي على اسرائيل .
و في عام 1974 عقدت قمة الرباط التي اصبحت فيها منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الوحيد للفلسطينيين .
 ووقف  الاردن الى جانب العراق في حربه ضد ايران من 1980 حتى 1988 .
و أنشئت دائرة المتابعة و التفتيش عام 1983 حيث كان الغرض منها العمليات الاحصائية بإعطاء  كروتا خضراء  للمقيمين في الضفة و صفراء للاردنيين من اصل فلسطيني للذين يحق لهم الاقامة  في الضفة الغربية و لكنهم خارج  الضفة و يحملون الجنسية الاردنية  .ـ
مع نهاية 1987 انطلقت الانتفاضة الفلسطينية الاولى  و  تأسست حركة حماس  مع بداية 1988 التي حظيت بدعم اردني  في البداية .  ثم تم اعلان فك الارتباط بين الضفتين في  31/7/1988  الذي واجه انتقادا حادا من الناحية الدستورية و القانونية و تم الدفاع عنه انه ضرورة سياسية.
و في منتصف شهر نيسان من عام 1989 بدأت ثورة في جنوب الاردن انطلقت من مدينة معان على اثر رفع الاسعار من حكومة زيد الرفاعي . و امتدت الثورة التي سميت "هبة نيسان " الى شمال البلاد و تحولت المطالب الى مطالب سياسية و الى رفع حالة الطوارىء . فتم حل الحكومة و تشكيل حكومة زيد بن شاكر و ألغيت حالة الطوارىء و بدأت الحريات تنطلق مع انطلاق الديمقراطية حيث بدأت الاحزاب بالعمل بحرية و اقيمت انتخابات 1989نيابية  وفق قانون القائمة المفتوحة على مستوى الدائرة . و فاز الاخوان المسلمون باثنين و عشرين مقعدا من اصل  ثمانين . مما جعل الدوائر السياسية تتخوف من هذا الامر لتقوم بفرض نظام الصوت الواحد على الانتخابات اللاحقة عام 1993 و قد تم اقرار قانون الاحزاب عام 1992 مما جعل الاحزاب تزيد من نشاطها العلني و قد شاركت احزاب المعارضة الاردنية (  المكونة من الأحزاب اليسارية والقومية الستة ( الشيوعي ، الشعب حشد ، البعث الأشتراكي ، البعث التقدمي ، الوحدة الشعبية ، الحركة القومية للديمقراطية المباشرة ) مع جبهة العمل الاسلامي ( حركة الأخوان المسلمين )  ) في جميع الانتخابات باستثناء حزب جبهة العمل الاسلامي ( ذراع الاخوان المسلمين ) الذي قاطعها عامي 1997 و 2010 و حزب الوحدة الشعبية الذي قاطعها عام 2010 . و قد جرت انتخابات نيابية بعد انتخابات 1989 في اعوام 1993 و 1997 و 2003 و 2007 و 2010 . و قد تم تزوير هذه الانتخابات بوسائل متعددة ، وفبالاضافة الى شراء الاصوات و تزوير الهويات و الاوراق الانتخابية فإن القانون نفسه يسمح بالتزوير و الانتقاص من حق الشعب حيث قانون الصوت الواحد الذي يمنع تمثيل الشعب تمثيلا حقيقيا و هو القانون الذي لا يوجد له مثيل في العالم كما ان قانون الدوائر الوهمية لا يوجد له مثيل اطلاقا حيث يحدث الارتباك في الانتخابات و الحسابات مما يسمح بالتزوير .
و في عام  1991 بدأت المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية  حيث عقد مؤتمر مدريد وشارك ممثلون فلسطينيون عن الضفة والقطاع (بمباركة م.ت.ف) تحت الغطاء الأردني، وضمن وفد أردني - فلسطيني مشترك .  ثم دارت مفاوضات علنية و سرية الى ان عقد  اتفاق اوسلو  (غزة ـ  اريحا ) 1993  فكان تاريخيا من حيث تغيير العلاقات الفلسطينية الاسرائيلية من الناحية الرسمية  بشكل جذري و تنازلت القيادة الفلسطينية  الرسمية عن كثير من مبادئها في المقاومة  . ثم وقعت اتفاقية  وادي عربة 26/10/1994  بين الاردن و اسرائيل و تم فيها تبادل الاعتراف و حل مشكلات الحدود و عليها  ملاحظات كثيرة  ابرزها تضمنها لبند التوطين في حين ان الاتفاقية كانت اسبابها المعلنة حماية الاردن من الوطن البديل و تضمنها لبند تأجير الاراضي الاردنية المسترجعة من اسرائيل دون معرفة كيفية الاستئجار و حقوق الاردن في المياه و غير ذلك من الملاحظات التي تعترض عليها المعارضة الاردنية . و في عام  1997 تعرض خالد مشعل لاعتداء من الموساد في عمان  و تم القبض عليهم مما جعل الملك الحسين يهدد بإلغاء الاتفاقية ان لم يعالج خالد مشعل  بالترياق من السم الذي وضع عليه و يتم  اطلاق  سراح اسرى فلسطينيين على راسهم الشيخ احمد ياسين قائد حماس الذي كان في السجون الاسرائيلية ووافقت اسرائيل على ذلك . و تم ابعاد قادة و مكاتب  حركة حماس من الاردن عام 1999  بعد وفاة الملك الحسين و تسلم الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم  . و قامت الانتفاضة الثانية عام 2000 بعد دخول شارون الى المسجد الاقصى . و في عام 2004 توفي الرئيس الفلسطيني  ياسر عرفات و تولى الرئيس محمود عباس مكانه .
و في الفترة الممتدة من عام 2000 و حتى 2011 تم بيع معظم مقدرات الوطن و الشركات الوطنية بحجة الخصخصة وتضاعف الدين و تراكم ليزيد كثيرا على 20 مليار دولار . و بدأ الحراك الشعبيالاردني من بلدة ذيبان ( جنوب عمان ) يوم 7/1/2011 و يطالب الحراك بإطلاق الحريات و تحقيق العدالة و اعادة السلطة للشعب و مكافحة الفساد و محاسبة الفاسدين . اضافة الى تحسين مستوى المعيشة و خفض الاسعار .


مسائل تتعلق بالعلاقة الاردنية الفلسطينية  

السلطة الوطنية الفلسطينية : هي حكم ذاتي فلسطيني كان نتاج اتفاق أوسلو الموقع بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل في إطار حل الدولتين. يفترض ان يكون نفوذها على جزء من أرض فلسطين وهي: الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث تشكل مساحة هذه الأراضي ما نسبته 22% من إجمالي أرض فلسطين التاريخية. وهي هيئة إدارية مؤقتة مسؤولة عن الفلسطينيين داخل هذه الأراضي، والذين يبلغ عددهم 3.9 مليون فلسطيني - أي مانسبته 36.6% من العدد الإجمالي للفلسطينيين بالعالم .ـ
الوطن البديل
يخرج علينا البعض من وقت لآخر يحذر او يهدد بالوطن البديل اي اعطاء الاردن للفلسطينيين وطنا لهم بدلا من فلسطين . و هذا الامر بالرغم انه نظريا ممكن او انه يمكن فرضه الا انه من الناحية العملية مستحيل الحدوث اذ انه ليس من مصلحة اسرائيل وجود دولة فلسطينية بجانبها . كما ان الفلسطينيين رفضوا هذه الفكرة جملة وتفصيلا و اكدوا انهم لا يسعون لغير فلسطين وهذا واضح بشكل عملي من الشعب الفلسطيني و اكدت ذلك حركة حماس بأن الاردن هو الاردن و فلسطين هي فلسطين و الفلسطينيون الرسميون يطالبون بدولة لهم على ارض 1967 فيما ينظر الشعب الفلسطيني الى ما هو ابعد من ذلك برفعه شعار فلسطين من النهر الى البحر . لكن فكرة الوطن البديل تعتبر فزاعة للتخويف في الاردن من عملية الاصلاح كما انها تستخدم من الطرف الاسرائيلي كورقة تلوح بها في وجه الاردن و هي بالنسبة للشعبين الاردني والفلسطيني ورقة مكشوفة لا يمكن تمريرها و لا يستخدمها الا المتاجرين بالقضية الفلسطينية و اصحاب الاجندات الخارجية .ـ
فك الارتياط :ـ
هو القرار الذي اتخذه الملك حسين بن طلال  في 31/7/1988 بإنهاء ارتباط الضفة الغربية إدارياً وقانونياً مع المملكة الأردنية الهاشمية حيث كان يعرف هذا الارتباط باسم وحدة الضفتين و تم هذا القرار بموافقة و طلب رئيس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات .ـ
و يؤخذ على هذا القرار انه مخالف للدستور الاردني الذي صدر عام 1952 الذي ينص في مادته الاولى على عدم جواز التنازل عن اي جزء من اراضي المملكة و يخالف ايضا المادة الخامسة من الدستور التي تنص على ان الجنسية الاردنية تحدد بقانون . لكن المدافعين عن فك الارتباط يقولون بأن هذا قرار سياسي و سيادي للحفاظ على حق الفلسطينيين في فلسطين و الحفاظ على الاردن من فكرة الوطن البديل و بعيدا عن الدخول في المقارنة بين قانونيته و دستوريته او فوائده و مساوئه فإن الواقع يقول ان هذا القرار جاء بشكل عمومي و لم يوضح المقصود منه و قد خالفت الحكومات نص الخطاب الملكي الذي قال فيه " على أنه ينبغي أن يفهم وبكل وضوح، وبدون لبس أو ابهام، أن اجراءاتنا المتعلقة بالضفة الغربية انما تتصل فقط بالأرض الفلسطينية المحتلة وأهلها، وليس بالمواطنين من أصل فلسطيني في المملكة الأردنية الهاشمية بطبيعة الحال، فلهؤلاء جميعاً كامل حقوق المواطنة وعليهم كامل التزاماتها تماماً مثل أي مواطن آخر مهما كان أصله " .ـ فهذا الكلام يعني ان القرار ينطبق فقط على المقيمين فعليا في الضفة الغربية قبل عام 1988 .ـ و ينطبق هذا القرار على من يحملون بطاقات خضراء اي على المقيمين في الضفة الغربية و لا ينطبق على من يحملون بطاقات صفراء و يحق لهم الدخول للضفة الغربية فهؤلاء يعتبرون اردنيي الجنسية . كما صدرت تعليمات فيما بعد بانه ينطبق على الذين يشملهم البند 2 من المادة 3 لقانون الجنسية 1954 التي تنص " كل من كان يحمل الجنسية الفلسطينية من غير اليهود قبل تاريخ 15 /5 /1948 ويقيم عادة في المملكة الاردنية الهاشمية خلال المدة الواقعة ما بين 20 /12/ 1949 لغاية 16 / 2/ 1954" .ـ
و يلاحظ من تعليمات فك الارتباط عدم توافقها مع الخطاب الملكي كما انها متصادمة مع الدستور و قوانين الجنسية الاردنية حيث ان الفلسطيني لم يتم استشارته عندما اعطي الجنسية الاردنية عام 1949 و 1954 كما لم يستشر عندما نزعت منه الجنسية عام 1988 و ايضا لا يجوز ان تعتبر الاردن الاردني فلسطيني الجنسية اذ ان هذا من اختصاص دولة فلسطين عندما تقام و ليس لدولة ان تفرض على دولة اخرى مواطنيها هذا في الاعراف الدولية و مع هذا فإن من حسنات فك الارتباط هو المحافظة على ارض فلسطين من الضياع و تثبيت الفلسطينيين في ارضهم الا ان هذا لا يحدث على ارض الواقع لأن الطرف الاسرائيلي لا يرضى ولا ينفذ ذلك و لا يوجد دولة فلسطينية قائمة على ارض فلسطين حتى تضمهم . مما يفتح باب عدم وضوح الرؤية في تطبيق قرار فك الارتباط و ضبابيته التي تنعكس على واقع المواطن الاردني من اصل فلسطيني حيث يبقى معلقا لا يعرف وضعه ولا يستطيع الحصول على حقوقه في الحياة و العيش بكرامة .ـ
دسترة او قوننة فك الارتباط
المقصود به وضع او تغيير مواد في الدستور الاردني او القوانين بحيث تجعل من فك الارتباط بين الاردن و الضفة الغربية امرا حقيقيا على ارض الواقع بعد ان اعلن عنه عام 1988 ، و يكون المواطنون الذين يحملون بطاقات خضراء او يقيمون في الضفة الغربية قبل 31/7/1988 او من تنطبق عليهم فقرة 2 من المادة 3 من قانون الجنسية الاردنية 1954 يكونوا فلسطيني الجنسية .
المدافعون عن دسترة فك الارتباط يقولون :ـ
من الضروري القيام بالدسترة لاجراء الاصلاح في الاردن ، و معرفة من هو الاردني من غير الاردني ، و ذلك للحفاظ على الهوية الاردنية ، و لرفع الحالة الامنية ، و لتغيير قانون الانتخاب بحيث يعدل بين كل المواطنين و يتساووا في الحقوق و الواجبات ، و بذلك نستطيع بناء دولة ديمقراطية قائمة على الحرية و احترام المواطن . و الدسترة تمنع التجنيس و تمنع قيام وطن بديل في الاردن .ـ
المعارضون لدسترة فك الارتباط يقولون :ـ
1.
الدسترة مخالفة للمادة الاولى في الدستور و التي تمنع التنازل عن اي ارض اردنية ، و الضفة الغربية بكاملها هي ارض للمملكة الاردنية الهاشمية .ـ
2.
ان الذي يطالب بدسترة فك الارتباط انما يضيع حق العودة على مئات آلاف الفلسطينيين ، لأنهم سيصبحوا مواطنين اردنيين و بالتالي يعتبروا قانونيا و دوليا اردنيين و لا يحق لهم المطالبة بالعودة .ـ
3.
كما ان الدسترة تعني التخلي تماما عن الضفة الغربية ، و بالتالي تتعارض مع اتفاقية السلام مع اسرائيل و التي تحتاج في هذه الحالة الى مراجعة و مفاوضات جديدة . كما ان الدسترة تلغي حق الاردن في الاشراف على المسجد الاقصى و بالتالي سيقدم هدية للاسرائيليين لأن السلطة الفلسطينية غير مخولة من اسرئيل و لا من الامم المتحدة بالاشراف عليه .ـ
 4.
والدسترة تؤدي الى التجنيس و الى وطن بديل بشكل فعلي ، اذ ان الاعداد للفلسطينيين حتى عام 88 غير متفق عليها و لا تعرف ارقامها و بالتالي ستكون موضع خلاف و ستكون مدخل للتجنيس .ـ
5.
 كما ان السلطة الفلسطينية غير مؤتمنة على القضية الفلسطينية و اذا سلمت الضفة لها بشكل نهائي قبل قيام الدولة الفلسطينية فستكون النتائج وخيمة على الشعب الفلسطيني .ـ
6.
ان الدسترة لا تمنع نزوح الفلسطينيين من الضفة الى الاردن ، بالعكس ربما ان هذه النقطة ستستغلها اسرائيل التي قد تسيطر على مدن الضفة في اي لحظة لتهجير الفلسطينيين الى الاردن الذي لن يجد بديلا عن استقبالهم .ـ
7.
ان من مصلحة الاردن عدم الدسترة و ذلك حتى يبقى لها امكانية التواصل مع الفلسطينين في الضفة و تثبيتهم من جراء المضايقات الاسرائيلية .ـ
8.
من الناحية الدينية و القومية و الاخلاقية لا يجوز التخلي نهائيا عن ارض فلسطين التي احتلتها اسرائيل من الاردن ، دون قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة و مؤتمنة على ارض فلسطين .ـ
اذاً الدسترة موضوع معقد و متشابك و فيه فوائد و مساويء لجميع الاطراف ، جزء من الفلسطينيين بالدسترة يخسرون حق العودة و يكسبون حقوقهم بشكل كامل داخل الاردن و بعدم الدسترة يخسرون حقوقهم او جزء من حقوقهم و يبقى عندهم الورقة القوية و هي حق العودة .ـ
الشرق اردنيين يحصلوا على الاصلاح و النظام الديمقراطي بالدسترة الا انهم يخسروا شرف الدفاع عن ارض فلسطين و يتخلوا عن الارض التي اغتصبت من ايديهم في 67 كما ان المعادلة السكانية قد لا تكون بصالحهم ايضا في الدسترة . في المقابل عدم الدسترة تؤدي الى عدم الحصول على حياة ديمقراطية و الحرية لكنها تعطى لهم حقوق في الوظائف و المنح و الحريات بشكل اكبر .ـ
اسرائيل بالدسترة تتخلص من جزء من الفلسطينيين لكن يفرض عليها الجزء الآخر . و بعدم الدسترة يبقى لها امل بالتخلص من كل الفلسطينيين لكن تخشى من امكانية عودة كل الفلسطينيين الى ارض فلسطين و بقاء الحق لهم فيها قانونيا يقلقها بشكل دائم .ـ
ما الحل الدسترة ام عدم الدسترة ؟
اعتقد ان بقاء الوضع دون دسترة هو الحل ، وفتح الحوار بين جميع اطياف الشعب الاردني بحيث يكون هناك تفاهمات على الحقوق المدنية و السياسية ترضي الجميع تمنح للفلسطينيين حقوقا ضمن المعقول الذي يجعلهم يمارسون حياتهم الطبيعية في الاردن و في نفس الوقت لا يضيع حقوقهم التاريخية في حق العودة و حق اقامة دولتهم على ارضهم فلسطين . كذلك يجب سن التشريعات و القوانين المتعلقة بالمواطنة و التجنيس بحيث تثبتهم في ارض فلسطين و لا تخسرهم هويتهم الفلسطينية خارجها . ـ
حق العودة :ـ
ان حق العودة هو حق مقدس و قانوني و ممكن . و أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق اللاحقة المرتبطة به والقانون الدولي ينص على أن حق العودة حق شخصي غير قابل للتصرف لا تجوز فيه النيابة أو التمثيل أو التنازل عنه لأي سبب في أي اتفاق أو معاهدة . و كانت الجمعية العامة للامم المتحدة أصدرت بتاريخ 11/12/1948 قرارها رقم 194 والذي يقضي بأن الجمعية العامة تقرر " وجوب السماح بالعودة، في أقرب وقت ممكن، للاجئين الراغبين في العودة إلى بيوتهم والعيش بسلام مع جيرانهم، ووجوب دفع تعويضات عن ممتلكات الذين يقررون عدم العودة إلى بيوتهم ، وعن كل مفقود أو مصاب بضرر... ." و هو ما يعرف بقرار حق العودة .ـ
حقائق حول العلاقات الاردنية الفلسطينية
1-
ان الشعبين الاردني و الفلسطيني جزء لا يتجزأ من الامة العربية و هو ما يعني ان الاصل فيهما الاتحاد و ليس الانفصال .ـ
2-
ان هناك اطرافا من الجهتين و هم قلة قليلة يحاولون ايهام الناس ان هناك خلافا بين الشعبين بالرغم انه لا يوجد شيء من هذا الامر و الخلافات تصنع صناعة عن طريق الاعلام و عن طريق المتنفذين من بعض النواب و المسؤولين الكبار الذين يتغذون على الخلافات من اجل الحفاظ على مصالحهم الشخصية او الفئوية .ـ
3-
ان الخلافات بين الاردنيين و الفلسطينيين لا تجدها الا في الصالونات السياسية التي يوجد بها فئات ذات مصالح خاصة و ذات ارتباطات خارجية و تحاول تأزيم العلاقة بين الشعبين من اجل المصالح الاسرائيلية و الاميركية .ـ
4-
لا توجد احصائيات مؤكدة باعداد الاردنيين من اصل فلسطيني او اعداد الفلسطينيين المتواجدين على ارض الاردن او حتى في الضفة الغربية ، الا ان هناك رقم شبه رسمي و هو ان نسبة الاردنيين من اصل فلسطيني في الاردن هي 43 % من السكان .ـ
5-
تحاول بعض الاطراف ان تصور ان المعارضة الاردنية هي من الفلسطينيين و هذا افتراء واضح حيث ان المعارضة الاردنية تشمل كل اطياف المجتمع الاردني و بنسب متقاربة مع نسبتهم الى السكان بل ان معظم قيادات المعارضة هم من الشرق اردنيين .ـ
6-
ان الخلافات بين الطرفين في المباريات الرياضية او في بعض مراكز العمل هي قليلة و نادرة الحدوث و هذا الامر يحدث في كل العالم و حتى في المدن الاردنية حيث تجد ان المدينتين المتجاورتين او القريتين المتجاورتين او العشيرتين المتجاورتين يحدث بينهما تنافس و نزاعات و مراوحة في العلاقات و هذا الامر طبيعي ، و تجد ان في مدن اوروبية يوجد فريقين متنافسين فتقع احداث كبيرة لكن الخلافات لا تمتد لخارج الملاعب نتيجة للنظام و الالتزام بالقانون بينما نجد نحن من يحاول زرع الفتنة و نقل الخلافات الى الشارع دون تدخل من الدولة او مؤسسات المجتمع للحفاظ على الوحدة الوطنية و بالرغم من هذا الا ان ابناء الشعبين مثقفون و لا يلتفتون لهذه الاحداث العارضة و متمسكون بوحدتهم الوطنية فالخطر المحدق بهم واحد و الهدف واحد .ـ
7-
ان الذين يحاولون الايقاع بين الشعبين و اظهار العنصرية تجدهم يمتلكون شخصيات منبوذة في المجتمع و تجدهم مكروهين حتى من اقاربهم و زملائهم لهذا فإن تركهم و عدم الالتفات لهم هو السبيل للرد عليهم اما الاهتمام بهم و تضخيم اقوالهم و نشرها فهذا يساعد على تمرير افكارهم المتعفنة و التي لا تراعي مصلحة الوطن و لا مصلحة الامة .ـ
8-
ان ارض فلسطين هي وقف لكل المسلمين من الناحية الدينية في الاسلام و هي ارض كل العرب من الناحية القومية و هي ارض مقدسة ايضا عند المسيحيين و تحريرها واجب على الاردني تماما مثل الفلسطيني .ـ
9-
ان الشعبين الاردني و الفلسطيني هزموا معا في ارض فلسطين و اخرجوا منها بالقوة و ليس من المروءة تخلي اي منهم عن الاخر ، بل انهم خرجوا معا و سيعودون معا الى الارض المقدسة .ـ
10-
ان الفلسطينيين لم يأتوا للاردن و هو البلد الذي لم يكن يملك ثروات او اقتصاد قوي بداعي السياحة او الزيارة بل تم اخراجهم بالقوة و سط مجازر يشهد لها التاريخ في ارضهم فلسطين التي كانت جنات من المزارع و السهول الخضراء و المدن العامرة بالصناعة و التجارة .ـ
11-
ان الشعب الاردني وقف الى جانب اشقائه الفلسطينيين منذ بداية المؤامرة على فلسطين و قاتل معهم و امدهم بالسلاح واستقبل المهاجرين منهم بعد النكبة و بعد النكسة و بقي الشعب الاردني وفيا لفلسطين و لأهل فلسطين .ـ
12-
تجد البعض عندما يسمع بالتجنيس او قرار فك الارتباط او غير ذلك يهاجم الشعب الفلسطيني بالرغم ان الفلسطينيين كشعب لم يخرج من ارضه طوعا و لم يطالب بالجنسية بل تم اعطائه الجنسية و تم فك الارباط دون ان يتم استشارته او اجراء استفتاء له ، لهذا فالذي يريد ان يلوم الشعب الفلسطيني عليه ان يوجه لومه الى الحكومة الاردنية و الى السلطة الفلسطينية و الى اسرائيل في هذا الموضوع .ـ
13-
ان قدوم الفلسطينيين الى الاردن ساهم في زيادة السكان و النهوض بالبلاد من جميع النواحي الاقتصادية و السياسية و التعلمية و التجارية فكان قدومهم خير على الاردن بالرغم من ابعادهم عن ارضهم و اهلهم الا انهم استطاعوا تكوين مجتمع متماسك و اصبح هناك نسيجا اجتماعيا بين الشعبين لا يمكن فصله او العبث به .ـ
14-
انه من السخف التعويل على تنازل اسرائيل عن ارض فلسطين و بالتالي يجب عدم التعويل على التصريحات السياسية و الاتفاقيات الموقعة التي لا ينفذ منها شيء على ارض الواقع . و ان ما نتكلم به من اصدار القوانين و من تمييز الفلسطينيين بالجنسية و عن قانون الجنسية ليس الا من باب حفظ الحق الفلسطيني من الضياع بالطرق القانونية و الوسائل المتبعة عالميا للحفاظ على الارض و على حقوق الامة في ارضها المحتلة .ـ
15-
ان الشعبين الاردني و الفلسطيني مطالبين برفع الصوت عاليا من اجل الحقوق المشروعة في حق العودة و عودة الارض الفلسطينية و عدم ترك الفاسدين و ناهبي الاموال من تولي زمام الامور و تضييع القضية الفلسطينية .ـ
16-
على الشعب الفلسطيني ان يتنبه جيدا لقيادته و للذين يتفاوضون مع الاسرائيليين و ان يقوم بتغييرهم و ذلك لأنهم اثبتوا على مر السنوات انهم غير جديرين بهذا الامر فقد تنازلوا كثيرا في مطالبهم و في نفس الوقت متهمين بالفساد و استغلال المال العام .ـ
17-
ان وجود الفلسطينيين في الاردن لا يمنع من الاصلاح فهم لا يطالبون بالحكم او السيطرة على شيء و هم قبلوا و يتقبلون حصولهم على مقاعد برلمانية اقل لتفهمهم الطبيعة الديموغرافية ( السكانية ) للاردن و لا يمانعون من حصولهم على مكتسبات سياسية اقل على الارض الاردنية في سبيل الحفاظ على حق العودة .ـ
18-
يجب الوضوح في المطالب و فتح حوار مع الطرف الاخر و طرح الاشكاليات دون تردد و محاولة ايجاد حل لها .ـ
19-
ان للفلسطينيين على ارض الاردن حقوق مدنية لا يجوز اهمالها . فهم بشر و لهم حقوق انسانية و لا يجوز توقيفها بداعي الحفاظ على حقوقهم في فلسطين اذ ان حل القضية الفلسطينية لا يبدو قريبا امام التعنت الاسرائيلي الذي يلقى دعما غربيا بلا حدود و حتى انه يلقى دعما عربيا ايضا .ـ
20-
لابد من الموازنة بين الحق في الارض و ان فلسطين عربية و بين حق الفلسطيني في الحياة و التمتع بالحقوق الانسانية و الضرورية للعيش . فلا يجوز لنا ان نحرم الفلسطيني من ابسط حقوقه و نجعله مشردا لأجل اقناع العالم ان فلسطين هي ارض عربية . في المقابل لا يجوز ان نظهر للعالم ان الفلسطيني يتمتع خارج فلسطين بكامل حقوقه و بحياة فيها ترف سياسي و لا يوجد ما يعكر صفوه لأن هذا سيضيع ارض فلسطين و حق عودة ابنائها لها .ـ
21-
ان الاعتقاد بأن الاردنيين يسيطرون على الحكم و الوظائف في الاردن و الفلسطينيين يسيطرون على المال و الاقتصاد بشكل مطلق هو اعتقاد خاطيء اذ ان هناك سيطرة الى حد معين وليس بشكل مطلق ، حيث ان هناك اردنيون لا يجدون وظائف و يعانون من البطالة تماما مثل اخوانهم من بعض الفلسطينيين كما تجد ان هناك فقراء فلسطينيين في المدن و المخيمات لا يجدون قوت يومهم تماما مثل اخوانهم من الفقراء الاردنيين .ـ
22-
ان من مصلحة الاردن تقوية الشعور الوطني و القومي عند كل ابنائه من شتى المنابت و الاصول و لكي نبني بلدنا الاردن و نجعله قويا امام الاعداء لابد من تعزيز العلاقة بين كل ابنائه و بث روح اللحمة الوطنية بين مكوناته ليكون الاردن سدا منيعا و قلعة صامدة في وجه الاعداء .ـ
ثوابت تتعلق بالعلاقة الاردنية الفلسطينية
1-
 فلسطين ارض عربية من النهر الى البحر .ـ
 2-
وحدة الشعبين تشكل قوة للامة العربية امام العدو الصهيوني .ـ
 3-
يجب السير في طريق واحدة و التفاوض او عدم التفاوض يكون بالاتفاق دون الانفراد بخطوات احادية .ـ
 4-
البوصلة يجب ان تكون نحو القدس .ـ
 5-
حل المشاكل بالتوافق و الحوار .ـ
 6-
تربية الجيل على حب الاردن و فلسطين و التضحية من اجلهما .ـ
 7-
كلنا اردنيون في الدفاع عن الاردن و كلنا فلسطينيون في الدفاع عن فلسطين .ـ
 8-
الشعب الاردني و الشعب الفلسطيني شعب واحد .ـ
نحن امام هذا الإرث الثقيل والتاريخي من القضايا و المشاكل التي ورثها الجيل الحالي والتي تمثل حملا ثقيلا عليه و لابد من تحملها ، فالرجال تظهر في هذه المواقف و لا يوجد امام شباب هذا الجيل الا ان يكونوا بقدر المسؤولية و يتحملوا واجباتهم التي فرضت عليهم ، فأرض فلسطين تناديهم و الاقصى يستصرخ بهم و يناشدهم ان يفكوه من القيود و الاغلال التي كبل بها ، فهل يعقل ان الاقصى اسير و فلسطين محتلة فيما نحن نتعارك على امور تافهة و نسعى وراء سراب غير موجود ، هل نحن فعلا من احفاد خالد بن الوليد و صلاح الدين و عمر المختار ؟ـ
ان من مصلحة الاردنيين و الفلسطينيين التمسك بالاخوة و عدم اثارة النعرات من اجل الحفاظ على المصالح المشتركة و تقوية الجبهة الداخلية التي لا يريد اعداؤهم ان تكون قوية لتنفيذ مخططاتهم الشيطانية و لأن المتنفذين و الفاسدين من الطرفين لا يريدون الا مصالحهم الخاصة فإن على الشعبين الانتباه لذلك فهم الذين يعملون على اغراق الناس في الامور الجانبية و الصغيرة و التي تزرع الكراهية ليفرغ لهم المجال في السيطرة على الشعبين غير آبهين الى مصالح الامة او الى وجود ارض محتلة بجانبهم و كأن الامر لا يعنيهم في شيء . هذا يحتم علينا ان نعمل على توعية هذا الجيل بالمخاطر المحدقة به و بأرضه و بمستقبله و ان نعمل على تقوية انفسنا حتى نستطيع الصمود امام العواصف القوية و نستطيع بعدها تحرير ارضنا و اقامة حضارتنا التي تمثل امتنا العظيمة .ـ
و تبقى الاخوة الصادقة و المحبة و المودة هي الاهم و هي الغاية التي يسعى لها كل من يريد الحياة بشكل سليم بعيدا عن التجاذبات و التنافس على حياة فانية في هذه البقعة من الارض التي قدر الله ان تكون اهم منطقة على وجه الارض في صراع الحضارات و الصراع بين الخير و الشر .

لماذا الاصلاح في الاردن ؟

لقد بدأت مسيرة الدولة  الاردنية  بعد  الثورة العربية الكبرى فكانت امارة شرقي الاردن ثم المملكة الاردنية الهاشمية ، ثم كتابة  الدستور الاردني عام 1952 في زمن الملك طلال ،  فكان الدستور عقدا يجمع اركان الدولة ؛ الشعب و الملك و الحكومة  و البرلمان و القضاء . لكن الذي حدث بعد ذلك من تغيير لفقرات الدستور و من تفريغه من مضمونه الذي كتب لأجله بواسطة مجالس برلمان غير منتخبة و من قوانين مؤقتة جعل السلطات تتداخل و تتماهى و تتضارب فيما بينها  فلا سيطرة على مقدرات الوطن و لا محاسبة للفاسدين و كلٌ يعمل  من وحي عقله  لا يردعه رادع و لا يخاف من الحساب .ـ
كان الامل كبيرا في عام 1989 عندما رفعت حالة الطوارىء  و اتجهنا نحو الديمقراطية ، لكن هذا الامل تبخر بفعل  السلطة التنفيذية  المطلقة التي  استحدثت  تعديلات على قانون الانتخاب  لينتج مجالس نواب هزيلة  لا تقوى على شيء . وعاث الفاسدون بأموال الاردنيين فنهبوا و سرقواو باعوا  و لم يتركوا ركنا من بلدنا الغالي الا ووضعوا لهم فيه بصمة فمن بيع شركات الاسمنت و البوتاس و الفوسفات باسعار زهيدة الى بيع الميناء الوحيد وبيع اراضي الدولة ثم بيع شركات الاتصالات و الكهرباء و المياه  ثم فضائح مالية في شركة موارد بكل مشاريعها الضخمة و سرقة اموال الديسي و فساد في الضمان الاجتماعي و  سكن كريم و مصفاة البترول و تهريب خالد شاهين من السجن  ، كل هذه القضايا الضخمة و غيرها الكثير لم تجد من يقاومها او من يوقفها او من يحاسب المسؤولين عنها . ـ
ولا يقف الموضوع على الاقتصاد فقط بل ايضا انتشار الواسطة و المحسوبية و المشاكل بين العشائر الكبيرة و غياب وعي الشباب الذين راحوا يحطمون مباني جامعاتهم وبمباركة الاجهزة الامنية دون ان يحاسبوا على ذلك . و انخفاض في مستوى الانتاجية و غياب روح المواطنة و كثرة حالات الانتحار و الضيق الاقتصادي و المالي على المواطن وزيادة  الجريمة و انخفاض مستوى التعليم وزيادة حالات الاعتداءات على الاطباء و الممرضين و غير ذلك الكثير الكثير .ـ
و لعل المواطن يتسائل لماذا لا يتم الاصلاح بالرغم ان الجميع يطالب به من سنوات طويلة ؟؟ لماذا لا يحاسب الفاسدون ؟؟لماذا ؟ لماذا ؟؟ و الجواب على ذلك : ان نظام الحكم في الاردن فعليا  هو الملكية المطلقة حيث   يختبيء المسؤولون خلف عباءة الملك في كل قضية ، بل انهم قالوها بكل صراحة  " انهم تأتيهم الاوامر من فوق " ، في المقابل رأينا ان  الملك قد ابعد نفسه عن هذه التهمة  فيصدر اوامره بأن كل واحد يتحمل مسؤوليته ، لكن لا احد يستجيب  و لا احد يوقف الفساد ، ومجلس االنواب غير قادر على فعل شيء لأنه  مسلوب الارادة فهو  جاء بفعل الصوت الواحد حيث انه يمثل  اقل من 15 بالمئة من الاردنيين  . كما ان تدخل  الاجهزة الامنية و منها المخابرات بالحكومة جعل الحكومات ـ  فوق الفساد الذي يأكل بها ـ جعلها ضعيفة لا تقوى على اي قرار  . كما ان القضاء الاردني اعتراه الكثير من الفساد و قد تكلم   الملك عن الاصلاح به لكن لم يلمس الاردنيون  شيئا كثيرا من ذلك . فضاع الاردنيون بين  السلطات حيث الحكومة فاسدة و النواب ضعيفون و القضاء فيه فساد . و الجميع يختيء خلف الملك . و لم يحاسب اي فاسد على فساده حتى ان مدير المخابرات الاسبق سميح البطيخي الذي كان سببا في سحب اموال ضخمة من البنوك الاردنية  لم يحاسب بأكثرمن اربع سنوات سجن و لم يسجن بشكل فعلي . ـ
كما ان الكلام عن تدخل بعض  أفراد العائلة المالكة  بشؤون الحكم اثار الكثير من الاردنيين سيما و ان الدستور الاردني لا يخول لغير الملك وولي  العهد من العائلة المالكة  التدخل في ادارة البلاد .ـ
ان وضع جميع السلطات بيد الملك ثم تخويل هذه السلطات للآخرين يجعل  لهم غطاء شرعيا بأن ينهبوا كما يشاؤون ، وهم محميون كل الحماية حيث  يتمتعون بصلاحيات مطلقة ناتجة عن صلاحيات الملك المطلقة ، لا احد يحاسبهم و لا احد  يقدمهم للمحاكمة  فهم محصنون من الناحية الفعلية ، لينتج عن ذلك طبقة من المسؤولين الفاسدين الذين احكموا سيطرتهم  على مقابض الدولة الاردنية ، قبضة فساد قوية جعلت من الاردن مرتعا  لهم و مرعا خصبا  لا ينضب من الخيرات لهم و لابنائهم . فلا الملك قادر عليهم و لا الشعب  قادر على محاسبتهم  لأنهم يختبؤون خلف الملك  تارة و خلف الوطنية احيانا . ـ
ان السلطات التي يمكن ان تحاسبهم موجودة بيد الملك ، و الملك كفرد لا يستطيع ضمن الدولة الحديثة  ان يحاسبهم . ففي هذا القرن نرى  الانفتاح الاقتصادي و الاجتماعي و المعلوماتي ووسائل الاعلام و الاتصالات  التي تجعل من المستحيل سيطرة فرد او حتى جهة واحدة على كل مفاصل الدولة . و الملك حينما يكون ملكا مطلقا فانه يتعرض لضغوط خارجية و داخلية كونه يمسك بكل السلطات . كما ان الملك لا يمكن محاسبته  بحسب الدستور الاردني  باي وسيلة من القوانين ، و هذا ينطبق على الحكومة ايضا حيث لا احد يحاسبها بالرغم من وجود قوانين تنظم محاسبتها  الا  أنها تستمد قوتها من  تعيين الملك لها و رضى الملك بها .ـ

ملفات الفساد في الاردن

أهم ملفات الفساد في الاردن : البوتاسشركة البوتاس ، بيعت حصة الحكومة للمستثمر الكندي بمبلغ (اقل من 200 مليون دولار) وقد وصلت ارباحها عام 2008 فقط الى (435 مليون دولار) اي ان ارباح الشركة بعد بيعها لعام واحد قد قاربت ثلاث اضعاف المبلغ الذي بيعت به .
الفوسفاتالفوسفات ، يقدر الاحتياطي المثبت والمحتمل حتى عام 2008 كافة المناجم بـ(1459مليون طن) علما ان السعر العالمي لطن الفوسفات لعام 2009 هو(400 دولار ) وبذلك يكون المبلغ الاحتياطي للشركة ما يقارب ( 583 مليار دولار) حيث تم خصخصتها وبيعت حصة الحكومة بمبلغ (125 مليون دولار) وقد حققت الشركة بعد بيعها ربحا مقداره (340 مليون دولار) خلال عام 2008 فقط .
الإسمنتشركة الإسمنت :لقد باعت الحكومة حصتها عام 1998الى مجموعة لافارج الفرنسية حيث يوجد لها مصنعان إحداهما في الفحيص والآخر في الرشادية بمبلغ ( 100 مليون دولار ) وقد حققت الشركة بعد بيعها ربحا عام 2007/2008مقداره 200مليون دولار اي ان الارباح قاربت ضعف ما بيعت به الشركة .

وباختصار فان هذه الثروة الوطنية للشركات الثلاث ( البوتاس ، الفوسفات ، الاسمنت ) بيعت بمبلغ (400 مليون) دولار وحققت ارباحا بعد بيعها خلال سنة واحدة
بمبلغ يقارب المليار دولار ( 1000 مليون دولار ) .
ونترك ذلك لتقييم الشعب الاردني 0 
شركة الكهرباءشركة الكهرباء فقد بيعت هذه الخدمة الوطنية بمبلغ (74 مليون دولار ) لشركة دبي كابيتال مع ان ممتلكات هذه الشركة من مباني ومعدات تقدر باكثر من مليار و نصف دولار ( 1500 مليون دولار ).ـ
شركة الاتصالات
شركة الاتصالات فهناك رأي ان ارباح الشركة لسنة واحدة يعادل ما يقارب ثلاثة اضعاف المبلغ الذي بيعت به شركة الاتصالات والتي كانت تدر دخلا يوميا لخزينة الدولة يقدر بمئات الالاف من الدنانير حيث بيع ما نسبته 88% الى شركة فرانس تيليكوم بمبلغ (508 مليون دولار) علما بان مرابح الشركة السنوية تتعدى قيمة ما بيعت به .
<!--[if !supportLineBreakNewLine]-->
<!--[endif]-->
شركة أمنية  
 باعت الحكومة الترخيص الخاص بشركة أمنية للاتصالات ب 4 مليون دينار (6ملايين دولار ) . وقد باعها صاحب الترخيص بعد اقل من عام الى مستثمرآخر بمبلغ 415مليون دينار ( 590 مليون دولار ) اي ان هذه الصفقة قد حرمت خزينة الدوله مبلغ (411مليون)دينار لا يعرف احد اين ذهب هذا المبلغ حيث ان الملف مازال مغلقا وغامضا .
ويعرف الأردنيون من الذي باع ومَن قبض الثمن ؟ !!!
ميناء العقبةميناء العقبة : قد تم سلخ قطعة من أرض الوطن وسميت منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة . يقول المسؤولون في المفوضية ان حجم الاستثمار تجاوز 16مليار دينار ( 23 مليون دولار ) علما بانه على ارض الواقع لم يتجاوز (2مليار)دولار . فقد بيعت منطقة ميناء العقبه بمبلغ (715 مليون دولار ) لشركة المعبر الدوليه للاستثمار علما ان ثمن ارض الميناء الحقيقية تزيد عن (6مليار دولار ) كما بيعت ارض الشاطئ الجنوبي لمشروع تالابيه بسعر لا يتجاوز (7000 دولار ) للدونم الواحد علما بان قيمة الدونم الحقيقية ( مليون و 400 ألف دولار ) .ـ
ومع تعثر هذه المشاريع والاسعار الوهمية التي بيعت بها فان النتيجه ان هناك علاقات منفعيه مابين المستثمر والمجموعة صاحبة القرار في الاردن0
الملكية الاردنيةالملكية الاردنية : تم الغاء المؤسسة الاردنية وحولت الى شركة استثماريه قابضة وتم فصل نشاط الطيران عن النشاطات المساندة بعد ان تمت خصخصتها حيث بيعت مجمعات صيانة محركات الطائرات وتموين الطائرات ومركز التدريب والأسواق الحرة واكاديمية الطيران لشركات اجنبيه بمبلغ (122مليون دولار) كما ان مطار الملكه علياء الدولي وكافة مرافقه تديره شركة فرنسية علما بان السعر الحقيقي لهذه البيوعات يزيد عن (860 مليون دولار ) كما تم بيع كامل حصة الملكية من شركة عاليه للضيافة وفندق عاليه ورويال تورز الى مستثمرين اجانب حيث بيعت بثمن بخس. 
بيوعات اخرى
و هناك مجموعة من قضايا البيوعات الاخرى وباسعار زهيده وغير حقيقية مثل : سلطة المياه وفندق الاردن وحمامات ماعين وحصص الحكومة من الاسهم في كل من بنك الاسكان و بنك القاهره عمان و بنك الصادرات والتمويل و بنك الانماءالصناعي و مصنع رب البندورة في الاغوار والكازينو و الالبان الاردنية و البتراء للنقل و الاجواخ الاردنية و الدباغة الاردنية و الخزف الاردنية و العربية الدولية للفنادق والاردنية لتجهيز الدواجن و مصانع الورق والكرتون و المؤسسة الصحفيه الاردنية , كما تم اجراء عمليات تأجير لكل من مؤسسة سكة حديد العقبه لمدة 25 عاما ومؤسسة النقل العام وسلطة المياه الاردنية .
فساد وشبهات فساد
برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي
والذي انفق عليه مبلغ (520 مليون) دولار من خلال مشاريع شكلية ووهمية لم يلمس نتائجها اي مواطن اردني فاين ذهبت هذه المبالغ؟ 

المبادرة الوطنية للاسكان
(سكن كريم لعيش كريم) لذوي الدخل المحدود وقد تفاجأ الاردنيون بان هذا المشروع قد أُفرغ من مضمونه حيث اعلنت الحكومة عن تخصيص (600 مليون دولار ) لبناء (8000)شقة سكنية. والواقع أن سعر بناء المتر قد ضُرب بثلاثة أمثاله ( فسعر بناء متر البناء الشعبي لا يزيد عن 140 دولار ) علما بأن غالبية الأرض التي بنيت عليها الشقق تعود لأملاك الدولة .

شركة الموارد
0وهي ادارة صندوق المشاريع التنموية والاستثمارية الخاصه بوزارة الدفاع حيث تم ايداع ملفها لدى دائرة مكافحة الفساد للتحقيق فيه علما ان اهم مشاريعها هو مشروع العبدلي على مساحة (447دونما) وتطوير معسكرات الزرقاء على مساحة (25000دونم)ومن ضمنها مدينة الملك عبدالله بن عبد العزيز. وقد تمددت الشركة للاستثمار في الخارج وخاصة المغرب حيث قاربت (2ملياردولار)ولها استثمارات للمعادن النفيسة في السودان وبعض الدول الافريقية 0وقد انهارت الشركة تحت معاول الفساد .
تاجير أراضي الديسي والجفر
تاجير أراضي الديسي والجفر لعدد من الأشخاص المتنفذين بمبلغ (10قروش)للدونم الواحد المروي علما بان العقد قد اشترط ان تكون زراعة هذه الأراضي بالحبوب والأعلاف . وقد خالف هؤلاء المستثمرون ذلك بزراعة الخضروات واستنزفوا مياه الديسي ولم يقوموا بدفع حتى المبالغ الزهيده للحكومه لغاية الان علما بان هذه الشركات تؤجر الدونم الواحد ب( 300 دينار) للمزارعين من اهل المنطقة، محققة ربحا حراما قدره300 دينار الا عشرة قروش في الدونم الواحد. 
و من شبهات فساد تخصيص آلاف الدونمات من أراضي الخزينة (اراضي الشعب الاردني )لاشخاص باسعار رمزية وفي بعض الحالات (منحا واعطيات)ـ
الضمان الاجتماعي 
تقدر موجودات الضمان الاجتماعي (بيت مال الشعب الاردني)ب(6.5مليار دولار )حيث جعل هذا الرقم بعض المسؤولين الطارئين المغامرين في الدولة ينظرون الى اموال الضمان باعتبارها جزءا من المال الحكومي الذي يجوز استخدامه من قبل الحكومة وهذا مكمن الخطر وبالفعل فقد عملوا على استنزاف قسم من اموال الضمان في مشاريع غير مجدية .
استخدام (100مليون)دينار في المناطق التنموية في المفرق واربد لم تجن اي فائدة منها 0 استخدام (150مليون)دينار لصالح سكن كريم لعيش كريم الذي شرحنا سابقا عن فشله بسبب الفساد. وقد تم سداد مبلغ (120مليون)دينار منها فقط 0 استخدام (40.9مليون)دينار في مشروع العبدلي المتعثر وهذا المبلغ هو دين لمؤسسة الضمان الاجتماعي على المشروع أصبح متعثرا. استخدام (50مليون)دينار لمشروع سرايا والطلب بزيادة المبلغ (35مليون)دينار اخرى إجبار الضمان على تملك اراضي ومشروع دابوق بمبلغ (124مليون)دينار دفعها الضمان ولغاية الآن لم يتم تنازل الحكومه عن تلك الابنية والأراضي لصالح الضمان 0 
وتمتلك مؤسسة الضمان الاجتماعي معظم اسهم صحيفة الدستور ومع ذلك فان عائلة واحدة متنفذه تسيطر على الصحيفة تقوم بتخصيص رواتب خياليه لكافة افراد العائلة كما ينطبق ذلك على جريدة الرأي المنهوبة من خلال الرواتب الخيالية التي تتقاضاها الادارة والكتاب المنسيين حيث وصل راتب احد الكتاب (13000)دولار وهذه بالتالي هي اموال الضمان التي يملكها الاردنيون .
اموال المساعدات
اموال المساعدات 0لا يعرف الاردنيون عن الكثير من الاموال التي تأتي كمساعدات من الدول الشقيقة والصديقة حيث يتم استخدامها من قبل اصحاب القرار بالطرق التي يرغبون بها دون اي ضابط . وهنا لابد من قنوات لنهب هذه الاموال واكبر مثال على ذلك تلفزيون
atv وتعويضات البيئة التي تقارب (233) مليون دولار .
قضية التسهيلات البنكية
قضية التسهيلات البنكية عام 2003 و التي إنطوت على عمليات احتيال على عدد من البنوك الأردنية بمبالغ تجاوزت بمجملها المليار دولار أمريكي . حيث قام أحد رجال الأعمال الأردنيين وهو مجد الشمايلة، بالتنسيق مع سميح البطيخي، بالتقدم بطلب تسهيلات بنكية من البنوك الأردنية على أساس أن لديه عقود توريد أجهزة كمبيوتر وعطاءات بمبالغ ضخمة مع دائرة المخابرات العامة. وقام سميح البطيخي بتأكيد هذه المعلومات لدى قيام البنوك بالتحقق من صحة هذه المعلومات.
أصدرت المحكمة الخاصة حكمها بالغرامة بمبلغ سبعة عشر مليون دينار أردني (ما يقارب الأربعة وعشرين مليون دولار أمريكي) وبالسجن لمدة ثمانية سنوات، إلا أن مدير المخابرات العامة قام بتخفيض المدة إلى النصف بموجب الصلاحيات المخولة له .
قضية الكازينو
قضية غريبة جدا لا يمكن ان يكون لها مثيلا في العالم .
قامت الحكومة الاردنية عام 2007 في اللحظات الاخيرة من عمرها برئاسة معروف البخيت بتوقيع اتفاقية مع شركة لاقامة كازينو على البحر الميت بناء على القانون البريطاني !!!! ، ووقعت الحكومة على اتفاقية فيها شرط جزائي بقيمة مليار و نصف في حال تراجعت الحكومة عن الاتفاقية و لمدة 50 عاما !!!! ، مما اثار جدلا واسعا ان وراء هذا الاتفاق شيئا مخفيا . و تراجعت الحكومة مقابل اعطاء المستثمر عشرات الدونمات من الاراضي الاردنية تقدر قيمتها بالملايين . وتم اخيرا في 2011 تحويل القضية الى مكافحة الفساد .
القصر الملكي2011 وجه المعارض ليث شبيلات سبب الفساد الى الديوان الملكي و بعث رسالة الى القصر الملكي . و استعرض بعض القضايا و منها اهدار المال العام من العائلة المالكة و تبذير المال. و اضاف ان مئات الملايين من الدولارات تصرف على الرحلات الخارجية . و ان الديوان الملكي غير خاضع للرقابة و غير داخل في حساب الخزينة الاردنية .
اختلاسات الزراعةظهرت القضية في عام 2010 حيث تبين سرقة ملايين الدنانير من قبل موظفين في وزارة الزراعة . و تبين ان هذه الاختلاسات كانت منذ عام 2007 .
قضية المصفاةالمتهمون الاربعة بقضية عطاء توسعة شركة مصفاة البترول وذلك على خلفية اجراءات استقطاب الشريك الاستراتيجي لمشروع التوسعة الرابع في المصفاة والبالغة قيمته 1ر2مليار دينار وهم (رئيس مجلس إدارة المصفاة السابق عادل القضاة، ومديرها التنفيذي السابق أحمد الرفاعي ، والمستشار الاقتصادي في رئاسة الوزراء محمد الرواشدة ، ورجل الأعمال خالد شاهين)
قررت المحكمة وضع كل منهم بالأشغال الشاقة المؤقتة ثلاث سنوات ، وقررت المحكمة عزل المتهمين القضاة والرفاعي والرواشدة من وظائفهم .
و قد دار حديث طويل وقتها بأن الموضوع تصفية حسابات بين المسؤولين الكبار و احدهم هو رئيس الوزراء السابق سمير الرفاعي .
اراضي الدولةاتهم احد رؤساء الوزراء   بشراء الاراضي الزراعية و تحويلها الى اراضي سكنية و بالتالي بيعها باسعار خيالية . كما اتهم بتسجيل اراضي باسم الديوان الملكي او باسم الملك مما اثار كلاما كثيرا وقتها و قد تحدث المعارض ليث شبيلات عن ذلك و طالب الملك بارجاع الاراضي كما تحدث مجموعة من المعارضين بهذا الامر و طالبوا بارجاع الاراضي .
انتخابات 2010من 3,4 مليون مواطن أردني يحق لهم الانتخاب شارك في العملية الانتخابية مليون و257 ألفا و987 ناخبا وناخبة ، ومن أجل إظهار ارتفاع نسبة المشاركين قامت الحكومة –كما هي العادة في كافة الانتخابات السابقة- باحتساب نسبة المشاركة إلى عدد المسجلين ( 2 مليون وأربعمائة ألف ) وليس من يحق لهم التصويت ( 3 مليون وأربعمائة ألف ) . وبالتالي فإن عدد "غير المشاركين" في الانتخابات يقارب الثلثين . وإذا ما قمنا باحتساب مجموع الأصوات التي حصل عليها الفائزون ال120 في الانتخابات البرلمانية التي بلغت 470662 من أصل 3 مليون وأربعمائة ألف مواطن يحق لهم الانتخاب ، أي أن أعضاء مجلس النواب لا يمثلون سوى 14% من مجموع من يحق لهم الانتخاب و 38% من مجموع المشاركين . وهذا الخلل ناتج عن قانون الصوت الواحد الجائر . لذلك نتج لنا مجلس نواب فاشل . ونواب لا يهمهم الا مصالحهم .المديونيةبالرغم من كل عمليات البيع لمقدرات الوطن الا ان المديونية زادت بشكل سريع .
وزادت المديونية الاردنية عن (21مليار دولار)وان طرح سندات الائتمان في البورصة العالمية سيضع الاردن رهينة الى استعمار حقيقي للجهات الاجنبية وسنتفاجأ بتدهور سعر صرف الدينار .
العجز المالي في الموازنة ارتفع الى 1.5 مليار دولار 
و هناك قضايا فساد تطالعنا بها الصحافة يوميا و هناك الكثير من شبه الفساد التي لم يقترب منها احد حتى بات الفساد امرا طبيعيا في بلد يعتبر بالنسبة لكثير من الدول الاخرى بلدا فقيرا و لا يحتمل مصاريف زائدة او اخطاء في النفقات فما بالكم باستشراء الفساد به بهذا الشكل .
و قد اعتمدت في  معلوماتي السابقة عن الفساد على البيانات التي اصدرها المتقاعدون العسكريون و التي بينوا بها مواطن الفساد المالي و الاقتصادي على وجه التحديد اضافة الى بياناتهم عن الوضع السياسي ايضا و ايضا مما نشر في الصحافة و اذيع في القنوات الاعلامية .

مكونات الشعب الاردني

يعيش سكان الاردن في  المدن و الريف و البادية  و يشكل الحضر نسبة تزيد على الـ 80 %  . و يتكون السكان  من عدة مكونات دينية و عرقية يأخذ العرب المسلمون السنة الغالبية العظمى فيما يشكل المسيحيون نسبة تقترب من الـ 5% من السكان . و يشكل الشركس و الشيشان نسبة بين 1% الى 2% و يعيش في الاردن نسبة من الارمن و الدروز .

البرلمان في الاردن


قانون الانتخاب في الاردن

دار جدل واسع في الساحة الاردنية حول قانون الانتخاب و اشتد الامر بعد تطبيق قانون الصوت الواحد ابتداء من عام 1993 . و هناك عدة قوانين اما تم تطبيقها او ان هناك من يطالب بها نوردها كما يلي :
أ – هناك من يدعو الى العودة الى القانون الذي اجريت عليه انتخابات 1989 و ذلك بحجة ان المجلس وقتها ارضى جميع الاطراف و كان نزيها . فما هو قانون 1989 ؟
انه القانون رقم (22) لسنة 1986 و تعديلاته الذي كان يتيح للناخب ان ينتخب عدداً من المرشحين مساوياً لعدد النواب المخصصين لدائرته ( نظام القائمة المفتوحة ) .ـ
وقد تألف هذا المجلس من ثمانين نائبا يمثلون مختلف المحافظات في المملكة وتمثلت فيه عدة فئات سياسية وحزبية وعقائدية و يعتبر هذا المجلس الافضل بين جميع المجالس في تاريخ المملكة .ـ
ب _ قانون 1993 ( الصوت الواحد ) أو ( نظام الصوت الواحد غير المتحول      SNTV ) : صدر هذا القانون على شكل قانون مؤقت رقم (15) لسنة 1993 مخالف للدستور و ما زال العمل جاريا به حتى الان . و جاء القانون للحد من قوة مجلس النواب الذي ظهر قويا من خلال انتخابات 89 و كذلك جاءت به الحكومة للحد من قوة الكتل البرلمانية و على رأسها الاخوان المسلمين المتمثلة بجبهة العمل الاسلامي . و هذا القانون يعطي صوت واحد فقط لكل ناخب في دائرة متعددة التمثيل ، مما انتج مجالس نيابية ضعيفة لا تمثل الشعب تمثيلا حقيقيا بل وصل الامر في انتخابات 2010 ان النواب الفائزين يمثلون اقل من 15 % من المواطنين . و هذا القانون الغريب لم يطبق الا في جزيرة صغيرة قريبة من استراليا و في افغانستان . واعتبر بمثابة انتكاسة للعملية الديمقراطية بسبب تشجيعه للولاءات الأولية، العشائرية والعائلية على حساب الخيارات الوطنية و السياسية .ـ
ج _ الدوائر الوهمية : هذا القانون جاء في انتخابات 2010 و هو تقسيم الدائرة الانتخابية الى دوائر فرعية بعدد مقاعد الدائرة الام و يلزم المرشح ان يسجل في دائرة فرعية واحدة بينما الناخب مخير في الانتخاب في اي مكان بالدائرة الام لا تعتمد على التقسيمات السكانية او الجغرافية بل يقسم المرشحون الى مجموعات وهمية و حسب اختيارهم و يتم التنافس بينهم و فقا لهذه المجموعات ، و تسبب هذا القانون في ارباك المرشحين باختيار دائرتهم و عدم القدرة على توقع النتائج كونها تعتمد على المفاجئات ، و زاد من قدرة الحكومة على التحكم بالنتائج و وفر التسهيلات لفوز فئات سياسية و اقتصادية من خلال استغلالها لهذا القانون . و قانون الدوائر الوهمية غير معمول به في اي مكان بالعالم باستثناء الاردن .
د _ القانون الذي جاء في الورقة التي قدمتها لجنة الحوار الوطني عام 2011 الى الحكومة . ـ
ما هو القانون ؟؟ يتلخص القانون المقترح بما يلي : تقسم المملكة الى دوائر انتخابية كبيرة على مستوى المحافظات باستثناء المحافظات الكبيرة ، يجري التنافس على نظام القوائم الانتخابية على مستوى المحافظة 110 مقاعد أو 115 مقعد و على مستوى المملكة 20 مقعد او 15 مقعد ، الناخب يختار قائمة واحدة فقط و يختار عدد من المرشحين داخل هذه القائمة بحد اقصى 3 مرشحين او باقتراح آخر بعدد مقاعد الدائرة الانتخابية و يعتبر المرشح المستقل قائمة لوحده ، ويكون الفوز للقوائم الحاصلة على اعلى نسب و للمرشحين الذين حصلوا داخلها على اعلى الاصوات .ـ
ايجابياته : انه خطوة الى الامام و هو افضل قليلا من نظام الصوت الواحد .ـ
سيئاته : انه معقد ، انه يدخل نظام قائمة الوطن بنسبة قليلة و غير مفيدة للارتقاء بالمجلس النيابي ، انه قد يكون فيه مدخل للصوت الواحد حيث انه يساوي بين القائمة و المرشح المستقل من ناحية ان واحد منهما يحصل على صوت الناخب و بذلك يكون الناخب له صوت واحد في حال انه انتخب مرشح مستقل . كما انه يحرم الناخب من اختيار مرشحين يمثلونه في حال كانوا متوزعين على اكثر من قائمة ، و حتى انه يحرمه من اختيار اكثر من مرشح مستقل لأن كل مرشح مستقل يعتبر قائمة لوحدة في هذا القانون . و بذلك نعود لمشكلة الصوت الواحد من باب جديد . كما ان هذا القانون المقترح فيه خلط عجيب و غير مفهوم بين قائمة الوطن و قائمة المحافظة ، حيث يحدد ان لكل محافظة نائب وطن و عدد نواب الوطن لا يزيد كثيرا على عدد المحافظات و بالتالي ما الفائدة من قائمة الوطن ، أليست ارباكا للعملية الانتخابية و بدون نتائج مقنعة ، كما ان الطريقة التي سيتم بها احتساب النتائج النسبية بين القوائم غير محددة حتى الان .ـ
ج _ ما هو القانون الذي قد يلبي رغبة المعارضة و الشعب ؟
ماذا قالت احزاب المعارضة عن قانون الانتخاب المقترح :ـ
مذكرة لجنة تنسيق احزاب المعارضة التي صدرت بتاريخ 29/6/2011 :ـ
ـ ( مشروع قانون الانتخابات النيابية).ـ
(
كنا نأمل ان تستجيب التعديلات على القانون المعمول به منذ انتخابات 1993 وحتى 2010م للمطالب الرئيسية التي نادت بها العديد من القوى السياسية والنقابية والاجتماعية في طول البلاد وعرضها تجنباً لوقوع التداعيات السلبية ذاتها في السنوات الماضية.ـ
فقد عبرت التعديلات كما وردت في الوثيقة عن تحفظات شديدة وقيود محكمة على مجريات العملية الانتخابية والديمقراطية الأوسع و الأشمل في البلاد.ـ
وقبل استعراض الملاحظات المشار إليها نود ان نشير الى ان إلغاء قانون الصوت الواحد والدائرة الوهمية.. واعتماد التمثيل النسبي – بدون نسبة حسم – على مستوى القوائم والزيادة الطفيفة على المقاعد المخصصة للنساء.. هذه العناصر جمعيها تقدم دلالات ايجابية على تطور العملية الانتخابية بكل ما يعنيه ذلك من مجلس نواب منتخب على أساس سياسي ولكن هذه العناصر الايجابية تتآكل ويضعف مفعولها عندما ندقق في النظام الانتخابي المقترح مستندين في وجهة نظرنا الى ما يلي:ـ
1- "
الجمع بين القائمة النسبية المفتوحة على مستوى المحافظة والقائمة النسبية المفتوحة على مستوى الوطن " ـ
كما ورد في الصفحة 75 من الوثيقة ( النظام الانتخابي المقترح ), هذا المبدأ فيه اخلالات أساسية واضحة, فالقائمة النسبية على مستوى الوطن حددت بخمسة عشر مقعداً باشتراط ان يكون المرشحون من جميع المحافظات. ان الأصل ان تكون قائمة الوطن هي أساس العملية الانتخابية, وتستند الى برنامج وطني بإبعاد سياسية واجتماعية واقتصادية محددة, لذلك فان تحديد عدد مقاعدها بخمسة عشر ( 15 ) من اصل ( 130 ), جاء ليعبر عن تحفظ غير مفهوم, لان هكذا قائمة موزعة على المحافظات الـ 15 تضيق كثيراُ على التحالفات السياسية المفترضة, وتتناقض تماماً مع القائمة على مستوى المحافظة, ويزيد الأمر تعقيداً وسوءاً عندما يشترط ان تكون مفتوحة!!! إذ ان هذا الشرط يخل بمبدأ التحالفات, وبالقاعدة الرئيسية لقائمة الوطن وهي وجود برنامج يعبر عن الهوية السياسية لهذه القائمة او تلك. ولا يخفى على احد ما يفتحه هذا النظام من إمكانيات عودة ظاهرة الرشاوي والفساد المالي وزعزعة الثقة بين المرشحين في القائمة الواحدة وانعكاس ذلك على تصدع الوحدة الاجتماعية في البلاد. ـ
2-
القائمة النسبية المفتوحة على مستوى المحافظة . ـ
يحمل هذا النظام " القائمة المفتوحة " نفس العيوب التي جرى التطرق لها من حيث عجز هذا النظام عن حمل البرنامج الذي ترشح على أساسه قائمة المحافظة, وتشويه مبدأ النسبية في التمثيل وهو المبدأ الديمقراطي الأرقى في أي نظام انتخابي برلماني.ـ
إننا نرى ضرورة تقدم القائمة النسبية المغلقة على مستوى الوطن – على غيرها – في النظام الانتخابي الذي ستجري على أساسه تشكيل البرلمانات مستقبلاً, وهو النظام الذي يضمن وجود كتل سياسية واضحة الهوية والمعالم في البرلمان, الأمر الذي يفضي بالضرورة مستقبلاً الى برلمانات تعددية وحكومات منتخبة.ـ
إن نظام القوائم الجامع بين المحافظة والوطن ضمن الشروط والحيثيات التي وردت في الوثيقة لا يعطي دفعة للأحزاب السياسية والقوى الديمقراطية في البلاد, ولا ينتج البرلمان السياسي التعددي الذي يطمح له الشعب الأردني, ناهيك عن المفاعيل السلبية على وحدة المجتمع في إطار المحافظة أو على مستوى الوطن.ـ
3-
الكوتات: إن إنصاف المرأة والتجمعات الأخرى التي خصص لها كوتات لا يمكن ان يتحقق إلا ضمن نظام ديمقراطي عادل / يعتمد القائمة النسبية على مستوى الوطن ويكون التمثيل للمرأة وكل من خصصت له الكوتا في هذه القوائم مُلزماً.ـ
وعليه فان أحزاب المعارضة الوطنية وهي تبدي ملاحظاتها من موقع الحرص على إعطاء برنامج الإصلاح الوطني الديمقراطي مضموناً جدياً وملموساً, فإنها تطالبكم بالعودة عن النظام المقترح لقانون الانتخابات, وإجراء مناقشة جادة ومتقدمة للمقترح المقدم من الأحزاب السياسية على أساس قانون قائم على المناصفة بين قوائم التمثيل النسبي المغلقة والدوائر الفردية ) . ـ
انتهت مذكرة لجنة تنسيق احزاب المعارضة
*****************************
مصطلحات :ـ
القائمة النسبية : هي التصويت على البرامج والأحزاب، وليس الأشخاص . وفي هذا النظام تكون الدوائر الانتخابية أقل عدداً وأكبر مساحة .
نظام القائمة النسبية المفتوحة : هو نظام يعتمد على أن يقوم كل حزب بعمل قائمه تحتوى على مرشحيه في الانتخابات. ثم يتم طرح هذه القائمة للناخبين للتصويت واختيار أحد المرشحين (أو عدد من المرشحين) من بين القائمة الحزبية. يتم تحديد نسب تمثيل الأحزاب في البرلمان بناء على نسب الأصوات التي حصل عليها كل حزب من بين المجموع الكلى للأصوات. بينما يتم اختيار ممثلي الحزب بحسب ترتيب الأصوات التي حصلوا عليها. وبذلك فإن صوت الناخب يذهب فى إتجاهين؛ أحدهما لصالح الحزب ككل والثانى لأحد الأسماء المطروحة فى القائمة .ـ
يتميز هذا النظام بأنه يعطى فرصة أكبر للمرأة والأقليات وفئات المجتمع المختلفة في التواجد على الساحة النيابية، حيث يحاول كل حزب أن يقدم قائمة تحتوى على مجموعة متنوعة من المرشحين ليضمن أكبر تمثيل. كذلك فإن الناخب يبنى تأييده لحزب معين ليس فقط بناءً على برنامج هذا الحزب، ولكن أيضاً بناءً على اختيار الحزب لقائمة متوازنة تمثل جميع أطياف الشعب . ـ
النظام الفردي : نظام انتخابي يركز على الأشخاص أكثر من الأحزاب والبرامج. وفكرته تقسيم البلاد إلى دوائر كثيرة تنتخب كل دائرة نائباً أو نائبين لتمثيلها في المجلس. مزايا هذا النظام هي زيادة ارتباط النائب بدائرته الصغيرة، وإعطاء قضايا الدائرة فرصة أكبر لتمثيلها مباشرة في البرلمان.
أما عيوبه، فهي انه يعطي المال وشراء الأصوات فرصة كبيرة للتأثير على نتائج الانتخابات، كما يتيح للعصبيات والقبلية دوراً كبيراً في اختيار النواب في بعض الدوائر، استناداً إلى صلاتهم العائلية، بصرف النظر عن مؤهلاتهم وبرامجهم.
ويأخذ كثيرون على هذا النظام أنه ينتج برلماناً لا يعكس الحجم الحقيقي لأصوات الناخبين. فمن الممكن أن يصل مرشح إلى مجلس الشعب بـ 10 آلاف صوت في دائرة صغيرة، فيما يفشل مرشح آخر رغم حصوله على ضعف هذا العدد لأنه في دائرة أكبر.
نظام القوائم اﻹنتخابية المغلقة : يقوم كل حزب بإعداد قوائم من أعضاء حزبه لكل دائرة بحيث تحتوى كل قائمة على عدداً من المرشحين يساوى عدد المقاعد المخصصة للدائرة فى البرلمان – ويقوم المستقلين أيضاً بإعداد قائمة بأسمائهم وكأنهم حزب . كلمة “مغلقة” المقصود منها أن ترتيب أسماء المرشحين يتم مسبقاً بمعرفة الحزب صاحب القائمة ، و الناخب في هذا النظام ليس له ان يختار مرشحين فقط يختار القائمة .ـ
نظام القائمة المشروطة : و هي ان يكون هناك شرط معين للفوز مثل الحصول على 5% مثلا لأخذ مقعد في البرلمان .ـ


و يتسائل الكثيرون عن ماهية القانون الذي ترغب به المعارضة و الحراك الشعبي و الذي يرضى عنه الشعب ، و يمكن تلخيص  ذلك بالخيارات  التالية :ـ
<!--[if !supportLists]-->1.                <!--[endif]-->قانون يقوم على القوائم النسبية بشكل كامل حيث ان هذه كل قائمة  ستلجأ الى طرح مرشحين من جميع المناطق و من جميع مكونات المجتمع الاردني مما ينتج مجلسا يمثل جميع اطياف الشعب و يكون قويا و ندا للحكومة مما يخلق حياة برلمانية صحيحة و سيدفع الجميع لتشكيل كتل برلمانية و سيدفع الجميع لتشكل احزاب كبيرة وقوية .ـ
<!--[if !supportLists]-->2.                <!--[endif]-->القانون الذي قامت عليه انتخابات 1989 و هو نظام القائمة المفتوحة على مستوى الدائرة ( يصوت الناخب بعدد من الاصوات يساوي عدد مقاعد الدائرة الانتخابية التي يتبع لها ) .ـ
<!--[if !supportLists]-->3.                <!--[endif]-->اعتماد القائمة النسبية على مستوى الوطن على نصف المقاعد و اعتماد القائمة المفتوحة على مستوى الدائرة  على النصف الآخر .ـ
<!--[if !supportLists]-->4.                <!--[endif]-->تقسيم المملكة الى دوائر مساوية  لعدد مقاعد البرلمان و تطبيق نظام الصوت الواحد . حيث لكل دائرة مقعد واحد و للناخب صوت واحد و هذا النظام مطبق عالميا و ينتج مجلسا قويا . و هو ليس نظام الصوت الواحد المطبق حاليا في الاردن و الذي يعطي الناخب صوتا واحد في دائرة في عدة مقاعد ، فالفرق كبير بينهما .ـ

و تطالب المعارضة حاليا بالخيار الثالث و هو  اعتماد القائمة النسبية على نصف المقاعد و هي غالبا لا تحدد النصف الآخر و لكنها ترغب بقوائم على مستوى الدوائر . و ارى ان الخيار الثالث يشكل فعلا حلا وسطا يرضي الجميع حاليا .
مع التذكير بأن المطلوب قبل اجراء اي انتخابات هو القيام بتعديل دستوري يعيد السلطة للشعب و لهذا نقول لا شرعية لاي انتخابات قبل تعديل الدستور و اعادة السطة للشعب .ـ

و حاليا ( 2012 ) تتمسك المعارضة بالمطالبة بقانون يجمع بين القائمة الوطنية بنسبة لا تقل عن 50% و الباقي يوزع على القوائم ضمن القائمة على مستوى الدائرة .
<!--[if !supportLineBreakNewLine]-->
<!--[endif]-->

لماذا قانون الانتخاب وحده لا يكفي ؟

تطالب المعارضة و الحراك الاردني بتعديلات دستورية لها الاولوية على اي قانون انتخاب في الاردن ، و المطالبون بالتعديلات الدستورية يقولون انه حتى لو تم اقرار قانون انتخاب يحقق كل رغبات الشعب فلن يقدم ذلك شيئا و لن يكون ناجعا في محاربة الفساد و انقاذ البلاد ، فما هي حجتهم بذلك :ـ
1 - حتى لو كان هناك قانون انتخاب عصري و انتج مجلس نواب قوي فسيبقى هذا المجلس رهينة للمادة 34 من الدستور و التي تعطي امكانية حل المجلس في اي لحظة من الملك دون ابداء الاسباب .ـ
2 - لا يمكن للبرلمان ان يعمل بشكل صحيح مع حكومة بالتعيين ( المادة 35 ) جاءت اصلا لتعيق عمله و لتضع العصي في دواليبه فالاصل في الملكيات ان تكون حكوماتها برلمانية و ليست بالتعيين .
3 - لا يمكن لبرلمان ان يعمل و ثلث اعضاؤه بالتعيين ( الاعيان _ المادة 36 ) . و ينقسم الى قسمين ( نواب بالانتخاب و أعيان بالتعيين ) و حسب الدستور الحالي فان قرار النواب لا يمكنه السير في طريقه للتنفيذ الا بعد المرور و الموافقة من الاعيان المعينين من النظام .ـ
4 - أي برلمان لا يستطيع ان يعمل بحرية و بكامل طاقته في ظل قبضة امنية و في ظل عدم وجود ارادة سياسية من جميع الاطراف باتاحة الفرصة امامه للعمل بصلاحياته الدستورية .ـ

ففي ظل النقاط السابقة ماذا يمكن ان يعمل مجلس النواب من اصلاح و من محاربة الفاسدين و من اعادة موارد الوطن المنهوبة .ـ

احصائيات سكانية و انتخابية في الاردن و فلسطين

<!--[if !vml]--><!--[endif]--> <!--[if !vml]--><!--[endif]--> <!--[if !vml]--><!--[endif]-->

<!--[if !vml]--><!--[endif]-->


النظام و الاصلاح في الاردن

يتسائل الكثيرون عن ماهية الخطوات التي تقوم بها الحكومة و النظام و تعد جنونية و غير قابلة للفهم او التحليل فهي تتراجع في الاصلاح للخلف ، هذا على افتراض ان هناك اصلاح ، و تقوم برفع الاسعار ، و تحاول استفزاز الشعب بكل الطرق و تكثر التحليلات لهذه الخطوات الغير مناسبة للموقف و من اهمها :ـ
<!--[if !supportLineBreakNewLine]-->
<!--[endif]-->
<!--[if !supportLists]-->1.                <!--[endif]-->
 
ان النظام واثق من نفسه و يعتمد على ان الشعب لن يتحرك مهما حدث و ان هناك اوراق يمسك النظام بها الشعب بحيث لا يستطيع التحرك ضده .ـ
<!--[if !supportLists]-->2.                <!--[endif]-->ان النظام يحاول التراجع للخلف حتى اذا طلب منه الاصلاح و ضغط عليه يقوم بتقديم تنازلات سيعدها الشعب بأنها كبيرة قياسا الى تعنته و عدم رغبته بالاصلاح .ـ
<!--[if !supportLists]-->3.                <!--[endif]-->
 
ان النظام غير مدرك لما يحدث و هو يعيش بالاحلام و يسير بطرق تقليدية و اركانه من القيادات القديمة و لا توجد لديها رؤية متجددة بالاصلاح .ـ
<!--[if !supportLists]-->4.                <!--[endif]-->
 
ان هناك رجال داخل النظام لا يرغبون بالاصلاح و يقودون البلاد نحو شيء مجهول و غير قابل للتحليل .ـ
<!--[if !supportLists]-->5.                <!--[endif]-->
 
ان هناك ضغوطا خارجية على النظام و ان النظام لا يتصرف من وحي ارادته بل من املاءات خارجية تقود البلاد نحو شيء مجهول و غير قابل للتحليل .ـ
<!--[if !supportLists]-->6.                <!--[endif]-->
 
ان ما يحدث هو أمر طبيعي ، و ان النظام ترهل مع الزمن و اصبح غير قادر على تقديم الاصلاح كونه فاقد للقدرة على ذلك و هو يتخيل ان الاصلاح سيجعله يفقد كل شيء .ـ
<!--[if !supportLists]-->7.                <!--[endif]-->
 
ان ما يحدث شيء طبيعي ، فالفاسدون يملكون مفاتيح مهمة في الدولة و لا يستطيع النظام محاسبتهم و ارتفاع الاسعار هو نتاج الازمة الاقتصادية أما اعادة قانون الصوت الواحد فهو من صنع النواب انفسهم و بمساعدة من الفاسدين المستفيدين من هذه النوعية من النواب .ـ
<!--[if !supportLists]-->8.                <!--[endif]-->
 
ان النظام يرغب بالاصلاح لكن الشعب غير جاهز لهذا الامر و بالتالي لا يريد المغامرة بالاصلاح و الدخول في تغيييرات لن تجد تأييدا جماهيريا ، فعدد المتظاهرين قليل و هذا العدد غير قادر على حماية الاصلاح في خطواته المتقدمة .ـ
<!--[if !supportLists]-->9.                <!--[endif]-->
 
ان النظام يستخدم طريقة " الهجوم خير وسيلة للدفاع " لذلك فهو يعتمد على ضرب الاصلاح و التراجع به كوسيله للدفاع عن نفسه .ـ
<!--[if !supportLists]-->10.          <!--[endif]-->
 
ان هناك قوى متصارعة داخل النظام لهذا نجد ان هناك مد و جزر في الاصلاح و ان هذا الصراع لا يمكن ان ينتهي الا بقوة شعبية تجعل النظام يحسم امره و يتجه نحو الاصلاح ..ـ
فأي تحليل من هذه التحليلات صحيح و ينطبق على الواقع ؟؟؟ 


شكل الدولة الاردنية

يدور جدل حول شكل الدولة الاردنية و هل هي وظيفية ام انها دولة طبيعية متماسكة ، ووظيفية بمعنى انها قامت من اجل وظيفة معينة و يرمي البعض دور الاستعمار في بناء حدود الدول العربية و منها الاردن و اعطاء دور معن لكل دولة من هذه الدول . لكن الذي ارجحه اننا يجب ان نفصل بين نشوء الدول العربية في  زمن الاستعمار و طبيعة هذه الدول من ناحية امكانية ان تكون دولة قائمة بحد ذاتها . و الاردن بالرغم من افتقاره لكثير من الموارد الا انه بموقعه و بموارده الموجودة به و بسكانه يستطيع ان يشكل دولة قائمة لا تعتمد على الخارج لو كانت هناك ارادة سياسية  قوية .
ايضا يعلل البعض فكرة الدولة الوظيفية بأن هذا خطأ و انه لا يوجد دولة وظيفية انما يوجد نظام وظيفي بمعنى ان النظام هو المرتبط بالخارج و يؤدي دورا معينا ، اما الدولة حسب رأيهم فهي تتبع النظام في التبعية او في الانفصال عن الدول الاستعمارية الكبرى و الاستقلال الكامل .


شبهات حول الاصلاح في الاردن

هذه بعض من الردود على  بعض الشبهات و الاسئلة التي تثار بين الفينة و الاخرى  حول الاصلاح في الاردن .ـ
سيقولون : ان الاردن بخير و لا ينقصنا  شيء .
الجواب : ان الاردن يعاني من ازمة مالية و مديونية عالية وصلت الى اكثر من 21  مليار دولار  و هي في تزايد كبير و مستمر ، و كل يوم نسمع عن اعتصامات للموظفين حتى اصبح  الجميع غير راض عن وضعه  كما ان البطالة  في تزايد مستمر ، و الفساد انتشر بكل اركان الدولة  و نهب الاموال اصبح  خبرا يوميا  للمواطن الاردني  بالاضافة  الى  المشاكل الاجتماعية و التعليمية و البيئية و ....ـ
سيقولون :  الامن مستتب ، لماذا تريدون اثارة المشاكل  و تخريب الامن ؟
الجواب :   الامن هو حق  من حقوق الشعب وعلى الحكومة ان تحافظ عليه ،  لكن المتتبع للاخبار يجد ان الشعب هو الذي يحافظ على الامن بينما الحكومة  عاجزة عن منع انتشار الجريمة ، و حالات النصب و الاحتيال تحصل يوميا ، و المشاكل في الجامعات مستمرة  و تحطيم مباني الجامعات مستمر  ، و الحكومة التي  تهرب سجينا الى خارج الوطن لا يمكن  ان يطمأن الى جانبها من ناحية  الامن  ، و النظام الذي يحمي الفاسدين يجعل مستقبل البلاد في خطر .
سيقولون :  نحن افضل من غيرنا من الدول المجاورة .
الجواب : نحن لا نقارن انفسنا مع بلدان فيها انظمة قمعية  او بلدان فيها احتلال  بل يجب ان نطمح ان نكون الافضل و ان  نحصل على الحرية الكاملة  اسوة  بالدول الديمقراطية الحرة التي تحترم مواطنيها و تحافظ على سيادتها .
سيقولون :  انتم عملاء  و مندسون و مخربون  و تتلقون  الاوامر من الخارج .
الجواب : هذه التهم جاهزة  و تلقى فورا على كل من يريد الاصلاح ، و حتى الانبياء سابقا لم يسلموا من هذه  التهم ، و الواقع ان الفاسدين و اصحاب المصالح لا يريدون التغيير الذي قد  يضر بهم لهذا يطلقون التهم حتى يكون لهم مبرر لقمع كل مطالب بالحرية ، كما ان الانظمة  و الحكومات العربية هي التي تتلقى الاوامر من الخارج ، و السفارات الغربية  و لا سيما الاميركية لها سطوة في البلدان العربية اكثر من الحكام أنفسهم .
سيقولون : هذه بلدنا و نحن نقبل بهذا النظام أو هذه الحكومة  و من اراد غير هذا فليغادر الوطن و ليبحث له عن مكان آخر .
الجواب : ان الوطن للجميع و لا يحق لأي واحد ان يدعي الوطنية و يجعل الوطن له وحده . فمن حق اي مواطن ان يطالب بحقوقه و لا يحق لاي كان ان يخرج مواطنا من ارضه ووطنه بمجرد انه طالب بالحرية او بحقوقه الشرعية ، بل ان طلبهم بالخروج من الوطن يمثل قمة الغطرسة و القمع و الاستبداد . و حق بقاء المواطن بوطنه كفلته كل الشرائع السماوية و القوانين الوضعية .
سيقولون : هذا الملك ملكنا و لا نرضى ان تؤخذ منه اي صلاحية و نحن نقبل بالملكية المطلقة  و ان تكون كل الصلاحيات بيد الملك  .
الجواب : ان الملك للجميع و ليس لفئة  معينة ، كما ان نظام الملكية المطلقة عفا علية الزمن و اصبح من الماضي و لا يتناسب مع العصر الحديث . فالمطلوب هو الحرية للشعب و حكم الشعب و الديمقراطية للشعب ، و ليس حكم الفرد الواحد الذي يؤدي الى كثرة الاخطاء و هيمنة الفاسدين و نشوء جماعات ضغط لها مصالح خاصة تتحكم بمصير الشعب . كما ان  صلاحيات الملك محفوظة  فهو سيكون رأسا للدولة و ليس رئيسا للسلطات كما انه  القائد الاعلى للجيش  و هو المشرف و المراقب على  السلطات الثلاثة  التشريعية و التنفيذية و القضائية .

سيقولون : ان المجتمع الاردني عشائري و غير جاهز للديمقراطية  و لا يوجد احزاب تنظم العمل السياسي  .
الجواب : ان هذا انتقاص من قدر الشعب الاردني المثقف و المتعلم . حيث ان العشائرية يجب ان نجعلها  داعمة للديمقراطية و ليس مضادة لها . فنحن نجعل العشائرية داعمة للديمقراطية عن طريق سن القوانين التي  تنظم المجتمع ، كما ان المجتمع الاردني ليس عشائريا بشكل حقيقي و هو اقرب ما يكون للمجتمع المدني ، فهو  تخلص كثيرا من سطوة العشيرة و لم يعد شيخ القبيلة  له الكلمة العليا على ابناء قبيلته ، و ما نراه اليوم هو شكل بسيط من الحالة العشائرية إضافة إلى تجمعات تحصل بشكل مصطنع من اصحاب النفوذ تلبس لباس العشائرية . كما ان الاحزاب لا يمكن ان تتشكل و تقود الحالة السياسية الا بكف يد الاجهزة الامنية عن التحكم بالسياسة و اصدار قوانين فاعلة تحمي العمل الحزبي و تنظمه و هذا يتطلب ارادة سياسية  صادقة للغيير و الاصلاح . و لو انتظرنا  حتى تتشكل الاحزاب  فلن تتشكل ابدا ضمن هذا الوضع الذي يقيد الحريات  و يطلق يد  الاجهزة الامنية  بالتدخل  في الحياة السياسية .
سيقولون : اننا في خطر و اسرائيل بجانبنا  و من مصلحتها ان يحدث صدام و مشاكل في الاردن حتى تحقق أهدافها .
الجواب : نعم نحن في خطر من الكيان الصهيوني  و اذا بقينا على هذا الوضع سنكون  لقمة سائغة له ، فإغراق البلاد بالدين و الفساد و كبت الحريات و اضعاف التعليم  و منع الديمقراطية  سيجعل الاردن ضعيفا  امام الاعداء و الحل هو بتقوية الاردن و حمايته من الفساد و تطبيق الديمقراطية .

سيقولون :  ان التغيير سيقود الى الوطن البديل .
الجواب  : بل ان الاصلاح هو الذي سينقذ البلد من الوطن البديل ، فالاجراءات الحكومية المتتابعة منذ النكبة  لا توضح  ان الحكومات جادة فعلا  بمقاومة الوطن البديل . فالمانع من الوطن البديل هو رفض الشعب الفلسطيني  اي محاولة  لتضييع حقوقه في فلسطين بينما الاجراءات الحكومية و اتفاقية وادي عربة  تقودان حتما الى الوطن البديل من ناحية التخلي عن حق اللاجئين في العودة . بل ان اتفاقية وادي عربة تشير الى توطين الشعب الفلسطيني في الاردن  و هذا ما رفضه الفلسطينيون . ففكرة الوطن البديل هي احدى الشماعات التي تضعها الحكومات  و الفاسدون  حتى  يتخلصوا  من الاصلاح و التغيير و لم تعد هذه الحكاية تنطلي على الشعب الاردني الذي فهم اللعبة .

سيقولون : ان الاصلاح و تطبيق الديمقراطية  سيجعل الفلسطينيين هم من يتسلم السلطة في الاردن  كونهم الاكثر عددا .
الجواب :  ان الرقم الرسمي لنسبة الاردنيين من اصل فلسطيني  في الاردن هو 43% من عدد السكان . و حتى لو كانت النسبة اكبر من هذا فإن الشعب الفلسطيني  اثبت انه لا يرغب بغير فلسطين  لاقامة دولته . و هو لم يطلب ان يتسلم سلطة او ارضا خارج ارضه . و يمكن ان تسن القوانين و الاجراءات في الانتخابات و التصويت بحيث تراعي هذه الاشكالية بشكل يضمن للجميع حقوقهم و لا يغالب طرف على الآخر و يضمن حقوق الشعب الفلسطيني  بحق العودة  الى ارضه .  و الاردنيون من اصل فلسطيني لم يعارضوا فكرة حصولهم على عدد مقاعد اقل في الانتخابات في الدولة الاردنية  و ذلك  لتفهمهم  للواقع السياسي  و الديموغرافي  على الارض الاردنية . لهذا  لا يوجد مبرر  لعدم المضي بالاصلاح لهذا السبب . و هذه النقطة استغلتها الحكومات المتعاقبة و الفاسدون و اصحاب المصالح و النفوذ في السيطرة على الحالة السياسية و الاقتصادية  في الاردن من اجل المصالح الخاصة  و حرموا الشعب الاردني من الديمقراطية و الحرية و عاثوا فسادا و افسادا في البلاد .
سيقولون : دعونا نؤجل الاصلاحات  الى ما بعد حل القضية الفلسطينية   او دسترة فك الارتباط  .
 الجواب : ان الذي  يقول هذا الكلام فهو لا يريد الاصلاح  . و يضع العصي في الدواليب ، حيث ان حل القضية الفلسطينية  لا يبدوا قريبا من الناحية المنطقية . كما ان دسترة فك الارتباط  لا يخدم الاردن و القضية الفلسطينية  و المواطنة على الارض الاردنية  . و بالتالي ان يطلب تاجيل الاصلاح و تطبيق الديمقراطية  حتى تحل هذه الاشكاليات  تبدو انها تعجيزية و مقصود منها  التهرب و عدم تطبيق الاصلاح . فالذي يريد تأجيل الاصلاح انما  يريد استمرار الفساد لأنه مستفيد منه  سواء  ماديا  او معنويا  . و الاولى بالذين يقولون هذا الكلام هو ان يبحثوا عن طريقة لحل هذه الاشكالية و ليس الاستمرار بالفساد .
سيقولون و يقولون و يقولون الكثير
لكننا سنقول اننا ماضون بالاصلاح و لن نسمح لكم  بان تقفوا في طريق رفعة  و بناء الاردن الغالي  الذي تهون له كل التضحيات و تنزل امامه كل الرغبات .

شكل النظام في الاردن

النظام في الاردن و كما جاء في الدستور الاردني هو نيابي ملكي وراثي بمعنى ان البرلمان له سلطة قوية في الدولة الاردنية لكن هذا الامر غير مطبق على ارض الواقع حيث يعتبر البرلمان مفرغا من مضمونه كما هو الامر مع كثير من مؤسسات الدولة الاردنية ، كما ان الحكومة تعاني من الضعف الشديد نتيجة تغول الاجهزة الامنية عليها و بالتالي يتشكل ما يسميه البعض بحكومة الظل او الحكومة الخفية التي لا تكون ظاهرة للعيان لكنها تحكم من خلال الحكومة التي يعينها الملك و يوافق عليها البرلمان وجوبا . كما ان الوراثة امتدت لتكون ايضا في مؤسسات الدولة المختلفة و لم تعد الوراثة مقتصرة على الملكية فقط . كما ان الديوان الملكي يعتبر احد الجهات التي تملك سلطة نافذة و قوية في الاردن بالرغم من عدم ذكر الديوان الملكي في الدستور الاردني الا انه يملك اليد الطولى في كثير من امور الدولة و اصبح يملك الكثير من المال بحيث يتم استخدام هذا المال خارج اطار الخزينة الاردنية . و يشكل الديوان الملكي مع المخابرات العامة طرفين يشار لهما بالبنان عندما يتم الحديث عن السلطة في الاردن  بينما توصف الحكومة بأنها تمثل واجهة فقط او انها ديكور يتم الاعتماد عليه لأغراض العرض و الاعلام و امام الكاميرات فقط .

الاحزاب في الاردن

تتكون احزاب المعارضة الاردنية من ستة احزاب يسارية و قومية و حزب جبهة العمل الاسلامي . و الأحزاب اليسارية والقومية الستة هي  الشيوعي ، الشعب حشد ، البعث الأشتراكي ، البعث التقدمي ، الوحدة الشعبية ، الحركة القومية للديمقراطية المباشرة . و يعتبر حزب  جبهة العمل الاسلامي ذراعا لحركة الأخوان المسلمين . و حزب جبهة العمل الاسلامي هو اكبر الاحزاب عددا و افضلهم تنظيما و له وزن ثقيل على الساحة السياسية الاردنية  .
و هذا جدول الاحزاب السياسية الاردنية كما هو معروض في موقع وزارة التنمية السياسية :
لرقم
اسم الحزب
الأمين العام
عنوان الحزب
1
حزب جبهة العمل الإسلامي
حمزة منصور/أحمد أبو عيشة
عمان- العبدلي- خلف وزارة الصناعة والتجارة- شارع طلحة بن عبيد الله- الرقم(6) .
2
حزب الشعب الديمقراطي الأردني " حشد "
عبله أبو علبه
عمان– جبل الحسين–  شارع الظاهر بيبرس- مقابل مستشفى الإستقلال- عمارة رقم(70) .
3
الحزب الشيوعي الأردني
منير حمارنه
جبل عمان- شارع ابو بكر الصديق (الرينبو)- مقابل مدرسة شكري شعشاعة .
4
حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني
سعيد ذياب علي مصطفى
عمان- جبل الحسين-  خلف وزارة الصحة-  بناية أبو ماهر شنك .
5
حزب البعث العربي الاشتراكي الأردني
محمد أكرم  الحمصي
جبل عمان- الدوار الثالث باتجاه نزول رأس العين-مقابل حديقة الكرامة- قرب مستشفى عاقلة
6
حزب البعث العربي التقدمي
فؤاد دبور
عمان- جبل النزهة- دوار النزهة- قرب مدرسة حمزة بن عبد المطلب الأساسية- بناية العزوني
7
حزب الحركة القومية للديمقراطية المباشرة
نشأت خليفة
عمان- جبل الحسين - شارع نابلس - بناية رقم (55)- قرب مدرسة عكا .
8
حزب الوسط الاسلامي
د. محمد أحمد الحاج
عمان- شارع الملكة رانيا العبدالله– مقابل كلية الزراعة الجامعةالاردنية-  مجمع سمارة التجاري، ط(3) غرفة (305)
9
حزب التيار الوطني
معالي صالح ارشيدات
عمان- عبدون- الدوار الخامس- 26 شارع محمد علي جناح
10
حزب الجبهة الأردنية الموحدة
معالي امجد المجالي
عمان- الكمالية- دوار الكمالية- فوق صيدلية الكمالية عمارة رقم (1) .
11
الحزب الوطني الدستوري
د. احمد الشناق
عمان – حي الرشيد شارع ابراهيم سنان – بناية رقم (25) .
12
حزب الرسالة
د. حازم قشوع
عمان- دوار المدينة الرياضية- عمارة اللوزي- رقم 11 .
13
حزب الحياة الأردني
ظاهر احمد عمرو
عمان- عرجان- شارع هارون الرشيد- مركز الضياء التجاري، الطابق الثاني - مقابل شركة المروى للمياه المعدنية والاستثمار .
14
حزب الإتحاد الوطني الأردني
محمد أرسلان
عمان – أم أذينة – مقابل وزارة البيئة
15
حزب العدالة والإصلاح
معالي الدكتور ماجد خليفة
عمان- شارع الشهيد وصفي التل .
16
الحزب الوطني الأردني
منى أبو بكر
عمان- دوار الواحة- خلف حلويات السهل الأخضر بناية رقم 27 .
17
حزب الرفاه الأردني
محمد رجا الشوملي
الزرقاء- شارع الجيش- فوق جمعية آل عماري التعاونية- مقابل مستشفى الأمير هاشم بن الحسين العسكري .
عمان- المدينة الرياضية – مقابل وزارة الزراعة
18
حزب الحرية والمساواة
الشيخ حمد أبو زيد
عمان – سحاب – بجانب مدارس السلطان .
19
حزب العمل الوطني الأردني
عبد الهادي المحارمة
عمان – سحاب مجمع محمد حمد – ط1 .
20
حزب العدالة والتنمية
علي الشرفا
عمان- شارع الحرية – المقابلين .
21
حزب الشباب 
محمد العكش
عمان- القويسمة شارع مادبا – مقبرة ام الحيران المسيحية ( مقر مؤقت )
22
حزب دعاء
د. أسامة بنات
طبربور – شارع الأقصى – مقابل هيئة تنظيم قطاع النقل .
23
حزب الإصلاح
معالي الدكتور كليب الفواز
 عمان _ ام اذينة

 

الملكية الدستورية

هي نظام يكون فيه الشعب هو مصدر السلطات, و يكون الملك رأسا للدولة و ليس رئيسا للسلطات و هي عكس نظام الملكية المطلقة.ـ
لماذا نريد الملكية الدستورية ؟؟ـ
لانها تفصل السلطات عن بعضها ، وتحدد للجميع اعمالهم و سلطاتهم ، وتمنع الفاسدين من الاختباء خلف عباءة الملك ، والامة تصبح هي مصدر السلطات ، وتسمح للشعب ان ينتخب حكومته ، وتسمح للشعب محاسبة الفاسدين ، والجميع تحت القانون ، والجميع يحاسب على اخطائه ، وتطلق الحريات ، وترفع القبضة الامنية عن الشعب ، وتمارس الديمقراطية بشكل كامل ، وتحافظ على مدخرات الوطن ، وتزيد من اللحمة بين ابناء الشعب ، يصبح الشعب حضاري و متقدم ، ونبني دولة حرة و متقدمة بكل المجالات .

أهمية الملكية الدستورية

يتفق الكثيرون في الاردن على انه لا بد من توزيع السلطات ومن وضع المسؤولين اما مسؤولياتهم  فالجميع تحت المسؤولية و تحت القانون ، و المخطيء يجب ان يحاسب ، و لأن الملك  في الاردن له مكانة و احترام عند كل الاردنيين  فلا يليق ان نطلب منه ان نحاسبه على كل صغيرة  و كبيرة  .  بل  نطلب  ان نحاسب رئيس الحكومة و وزرائه على اخطائهم  ، فكيف  يحاسب الشعب حكومة  لم ينتخبها او على الاقل لم تأتي ضمن عملية ديمقراطية صحيحة سواء بانتخابها من الشعب مباشرة او بتكوينها من كتل برلمانية من برلمان يمثل الشعب تمثيلا حقيقيا  كما يبعدها عن التدخل الامني و تلقي الاوامر من الاجهزة الامنية او من حكومة الظل  فتكون بذلك حكومة حقيقية لا حكومة صورية . فالحل يكمن في فصل السلطات الثلاثة  التنفيذية و التشريعية و القضائية عن بعضها البعض  و ان يكون  الملك هو رأس الدولة التي تحوي هذه السلطات و الموجه  لها و الراعي لمسيرتها . و يجب على هذه السلطات  ان تتحمل كامل مسؤوليتها و ان تقبل بالمحاسبة من الشعب و ان تحاكم عند وقوعها بالخطأ  . بهذا الشكل تكون الملكية في الاردن دستورية و ليس مطلقة . فالملكية الدستورية هي نظام ملكي يفصل بين السلطات يكون فيه الملك رأسا للدولة   راعيا و ساهرا على مسيرة البلاد . ـ
هذا يعني ان الملكية الدستورية  هي الحل لجميع مشاكلنا  و هي ضمان بأن المسيرة ستستمر و ان مكانة الملك ستحفظ و يكون لها كل الاحترام و الطاعة ، و يصبح للشعب سلطة قادرة على مراقبة و محاسبة من يحكمه . و بالتالي يكون الاردن قادرا على الخروج من ازماته التي عصفت به و قادرا على امكانية توفير فرص العمل و انقاذ الاقتصاد من الانهيار و انقاذ المجتمع من المشاكل الاجتماعية التي تعصف به . ـ

الملكية في الاردن ما نوعها و هل هي دستورية ؟

تعتبر الملكية في الاردن ملكية مطلقة و ذلك لتغول صلاحيات الملك على السلطات الثلاث التشريعية و التنفيذية و القضائية . و في الدستور الاردني يدخل الملك ضمن السلطة التنفيذية . كما ان المواد 34 و 35 و 36 من الدستور الاردني تعطي الملك صلاحيات حل البرلمان و اتعيين الحكومة و اقالتها و تعيين البرلمان و حله ، و بالتالي ينفرد الملك بالسلطة ليقبض بقوة على السلطة فيما الشعب يحرم من حقوقه و مكتسباته و حريته في اختيار الحكومة التي تحكمه .
و من الممكن تسمية الملكية في الاردن بأنها ملكية تنفيذية و ذلك لأن التغول الاكبر يقع على السلطة التنفيذية و التي من الناحية العملية تقاد من الملك بشكل مباشر فهو عمليا  يعتبر قائدا  للاجهزة الامنية  و تقع تحت سلطته المباشرة .
و الملكية الدستورية هي النظام الملكي الذي يعتمد على الدستور ، و في الاردن دستور لكن هذا الدستور مفرغ من مضمونه الاساسي و هو ان السلطة للشعب و ان الشعب هو مصدر السلطات ، فالشعب الاردني مسلوب الارادة من ناحية الدستور حيث المواد الثلاث التي تحرمه من اختياراته و ايضا عمليات التزوير التي تطال الحياة السياسية وابرزها تزوير الانتخابات باستمرار بحي يتم فرز نواب فاسدين يتعاونون مع الحكومة المعينة في تنفيذ قرارات و رغبات النظام .


شبهات و تساؤلات حول الملكية الدستورية

و للذين يتسائلون  : بأن الشعب الاردني غير جاهز للملكية الدستورية  لأن الاحزاب غير مؤهلة  لقيادة البلاد و كذلك انه غير جاهز لأن المجتمع الاردني عشائري ، نقول  : اولا ان هذا القول  يؤكد ان الملكية الدستورية مطلوبة ايضا عندهم  و لكن ما يمنع ذلك عندهم هو الخوف على العشائرية او الخوف منها و كذلك عدم وجود احزاب . ثانيا :  اننا لو انتظرنا حتى تتشكل احزاب قوية  فلن نحصل عليها ابدا ذلك ان عدم وجود حياة  ديمقراطية  و نفوذ الفاسدين  و القبضة الامنية سيمنع قيام احزاب قوية  و الحل هو في الملكية الدستورية حيث ستحقق الديمقراطية و تضعف الفاسدين و تنهي القبضة الامنية على المجتمع المدني  وبالتالي سيكون متاحا للجميع الدخول للاحزاب دون خوف . اما بالنسبة للعشائرية فالمجتمع الاردني  ليس متمسكا بالعشائرية بشكل كامل ذلك ان التطور الذي حصل للمجتمع خلال العقود الاخيرة لم يبقي الاردني متمسكا بالعشيرة او بشيخ العشيرة كما كان في الماضي او كما في الدول الاخرى مثل العراق و اليمن مثلا ، اذا تفكير الاردني ليس عشائريا  بشكل مطلق . و هنا يحضرني مقولة المدافعين عن الاحتفاظ بالعشائرية في الاردن بأن العشيرة هي داعم للوطن و ليس متعارضا معه و اعتقد ان قولهم صحيح الى حد ما و بالتالي نقول ايضا ان العشائرية هي داعمة للملكية الدستورية مثلما هي داعمة للوطن او للملكية المطلقة و ان قالوا بان هناك تعارضا بين العشائرية و الحزبية   فنقول على الدنيا السلام اذا لن تقوم عندنا احزاب ابدا ، وهذا غير صحيح  ، فلا يوجد تعارض بين العشائرية و الحزبية بشكل كامل بل من الممكن ان تدعم العشائرية الحزبية بشكل ايجابي ، فما الفرق بين اردني منتمي لعشيرة معينة و في نفس الوقت ينتمي الى حزب معين  و اردني آخر ينتمي الى نادي رياضي او اتحاد ما  و في نفس الوقت ينتمي الى حزب ما ، اعتقد انه لا يوجد فرق . فهناك اولويات فالوطن له  اولوية  على الحزب و على العشيرة . كما ان الاردني عندما يصوت في الانتخابات لحزب معين فهذا لا يعني انه غير منتمي لعشيرته ، فالعشيرة لها ادوار اخرى  مثل الحفاظ على النسيج الاجتماعي و التعاون و الدفاع عن الوطن  و غير ذلك الكثير .ـ
و للذين يقولون دعونا نؤجل الاصلاحات  الى ما بعد حل القضية الفلسطينية   او دسترة فك الارتباط  . نقول لهم ان الذي  يقول هذا الكلام فهو لا يريد الاصلاح  . فهو يضع العصي في الدواليب ، حيث ان حل القضية الفلسطينية  لا يبدوا  قريبا من الناحية المنطقية . كما ان دسترة فك الارتباط  لا يخدم القضية الفلسطينية  و المواطنة على الارض الاردنية  . و بالتالي ان يطلب تاجيل الاصلاح و تطبيق الديمقراطية  حتى تحل هذه الاشكاليات  تبدو انها تعجيزية و مقصود منها  التهرب و عدم تطبيق الاصلاح . فالذي يريد تأجيل الاصلاح انما  يريد استمرار الفساد لأنه مستفيد منه سواء  ماديا  او معنويا  . و الاولى بالذين يقولون هذا الكلام هو ان يبحثوا عن طريقة لحل هذه الاشكالية و ليس الاستمرار بالفساد .ـ
أما الذين يقولون  ان التغيير سيقود الى الى الوطن البديل . فنقول لهم  بل ان الاصلاح هو الذي سينقذ البلد من الوطن البديل ، فالاجراءات الحكومية المتتابعة منذ النكبة  لا توضح  ان الحكومات  جادة فعلا  بمقاومة الوطن البديل . فالمانع من الوطن البديل هو رفض الشعب الفلسطيني  اي محاولة  لتضييع حقوقه في فلسطين بينما الاجراءات الحكومية و اتفاقية وادي عربة  تقودان حتما الى الوطن البديل من ناحية التخلي عن حق اللاجئين في العودة . بل ان اتفاقية وادي عربة تشير الى توطين الشعب الفلسطيني في الاردن  و هذا ما رفضه الفلسطينيون و الاردنيون . ففكرة الوطن البديل هي احدى الشماعات التي تضعها الحكومات حتى  تتخلص من الاصلاح و التغيير . و الشعب الفلسطيني  اثبت انه لا يرغب بغير فلسطين  لاقامة دولته . و هو  لا  يطلب ان يتسلم سلطة او ارضا خارج ارضه . و يمكن ان تسن القوانين و الاجراءات في الانتخابات و التصويت بحيث تراعي هذه الاشكالية بشكل يضمن للجميع حقوقهم و لا يغالب طرف على الآخر و يضمن حقوق الشعب الفلسطيني  بحق العودة  الى ارضه .  و الاردنيون من اصل فلسطيني لم يعارضوا فكرة حصولهم على عدد مقاعد اقل في الانتخابات في الدولة الاردنية  و ذلك  لتفهمهم  للواقع السياسي  و الديموغرافي  على الارض الاردنية . لهذا  لا يوجد مبرر  لعدم المضي بالاصلاح لهذا السبب . و هذه النقطة استغلتها الحكومات المتعاقبة و الفاسدون و اصحاب المصالح و النفوذ في السيطرة على الحالة السياسية و الاقتصادية  في الاردن من اجل المصالح الخاصة  و حرموا الشعب الاردني من الديمقراطية و الحرية  و عاثوا فسادا و افسادا في البلاد . ـ
اما الذين يستشيطون غضبا عندما يسمعون بالملكية الدستورية  و يقولون لا  للحد من صلاحيات الملك ، نقول لهم  بل ان الملكية الدستورية هي التي  تحفظ مكانة الملك و تجعله بعيدا عن اولئك الفاسدين الذين يختبئون خلفه ، فهي تحفظ هيبة العرش و مكانته عند الشعب. و الملك هو  رأس الدولة  اي انه لا يوجد حد من صلاحياته  بالمفهوم  الذي يعنونه  بل هذا هو الوضع الطبيعي لصلاحيات الملك في النظم الديمقراطية ، هذا يجعله يتفرغ للعلاقات الدولية و لمساعدة الاردن على  الخروج من الازمات الاقتصادية كما انه يتابع و يراقب سير العمل بين السلطات في الدولة مما يجعل النظام قويا  ويمكّن الاردن من تخطي العقبات و الازمات .

مباديء الملكية الدستورية

<!--[if !supportLists]-->1.    <!--[endif]-->الملك رأس الدولة و ليس رئيسا للسلطات و هو ضامنا لحقوق الشعب حارسا على سلطة الشعب وهو ضرورة من ضرورات ديمومة الدولة . و يجب ان يكون ضامنا للحقوق و ليس مانحا للمكارم و الامتيازات و الاعطيات .
<!--[if !supportLists]-->2.    <!--[endif]-->الامة مصدر السلطات ، و هذا يعني ان الشعب هو من ينتخب البرلمان بشقيه النواب و الاعيان ضمن انتخابات نزيهة .
<!--[if !supportLists]-->3.    <!--[endif]-->لا سلطة تنفيذية دون صفة تمثيلية ، فلا حكومة بالتعيين بل يجب ان تكون الحكومة منتخبة من البرلمان او ان تنتخب انتخابا مباشرا .
<!--[if !supportLists]-->4.    <!--[endif]-->تلازم السلطة مع المسؤولية ، فلا حصانة لأحد و لا أحد فوق القانون . و لا مسؤولية دون مسائلة .
<!--[if !supportLists]-->5.    <!--[endif]-->السلطة للشعب و السيادة للقانون .
<!--[if !supportLists]-->6.    <!--[endif]-->ضمان  نزاهة الانتخابات دون اي تدخل من اي طرف . و هذا يتطلب قانونا عادلا و عدم تزوير الانتخابات بأي شكل من الاشكال .
<!--[if !supportLists]-->7.    <!--[endif]-->الشعب هو المسؤول عن امواله و عن ثروات بلاده .
<!--[if !supportLists]-->8.    <!--[endif]-->القضاء العادل و الحرية و الحقوق المكفولة هي ضمان لديمومة الدولة .



أسئلة للمعارضة الاردنية برسم الاجابة

من باب النقد الذاتي ، و محاولة التوصل الى حلول حقيقية وواقعية أطرح الاسئلة التالية :ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على عقد مؤتمر وطني ينبثق عنه قرارات واقعية و عملية ؟ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على بناء حزب واحد يعمل على احتواء مختلف أطياف الشعب و يكون قادرا على تولي السلطة التنفيذية ، أو قادرا على المشاركة القوية في الانتخابات ؟ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على تكوين حزب براغماتي ( يتبع المصلحة الوطنية العليا ) ينقل الاردن الى الديمقراطية الحقيقية و الحرية و التعددية ؟ـ
هل المعارضة الاردنية تملك حلول عملية للوضع الاقتصادي في الاردن ؟ـ
هل المعارضة الاردنية تملك اجابات واضحة على طبيعة العلاقات المطلوبة مع أميركا و أوروبا و بقية دول العالم المتقدم ، و الدول العربية و الاسلامية و الدول المجاورة للاردن ؟ـ
هل المعارضة الاردنية تستطيع التعامل بواقعية مع الاتفاقيات التي وقعتها الاردن مع الدول الاخرى مثل اتفاقية وادي عربة ؟ـ
هل المعارضة الاردنية تستطيع وضع تصور عام للحريات و لسقف الحرية في الاردن بعد عملية الاصلاح ؟ـ
هل المعارضة الاردنية تستطيع التوحد تحت حلول متفق عليها للاسئلة الصعبة التي توجه للدولة الاردنية ، مثل الوحدة الوطنية ، و الوطن البديل ، و فك الارتباط ، و طبيعة العلاقة مع الضفة الغربية ، و المشاركة السياسية لمختلف أطياف الشعب الاردني من شتى المنابت و الاصول ؟ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على طرح اسماء لمرشحين وطنيين للانتخابات البلدية و النيابية و للسلطة التنفيذية لم يتورطوا بالفساد و يتقنون مهنهم و وظائفهم ؟ـ
هل المعارضة الاردنية بكامل اطيافها قادرة على العمل السياسي و التنظيمي تحت سقف النظام الملكي الاردني ؟ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على حشد جماهير من الشعب و تنظيمها و التحكم بها دون الاخلال بالامن و دون الاضرار بالمصالح العامة ؟ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على طرح نفسها كبديل عن فريق السلطة التنفيذية و التشريعية الحالي و كخيار قوي و يملك الحلول لاستمرارية الدولة الاردنية و النظام الاردني ؟ـ
هل المعارضة الاردنية قادرة على توحيد مطالبها و التوافق عليها بحيث تتناسب مع مطالب مختلف مكونات الشعب الاردني ؟ـ
أسئلة برسم الاجابة ....ـ

<!--[if !supportLineBreakNewLine]-->
<!--[endif]-->

الحراك الاردني  مشاكل و حلول و مكاسب  ...

بدأ الحراك الشعبي الاردني  مسيرته  منذ  7/1/2011 في  بلدة ذيبان و انطلق بعدها بإسبوع  في عمان ثم امتد خلال اشهر الى مختلف المدن الاردنية ، و يعتبر الحراك الاردني حيا من ناحية الاستمرار و الديمومة الا انه ضعيف من ناحية العدد و التأثير الفاعل على الساحة السياسية .ـ
و يمكن حصر اسباب الضعف و قلة العدد في الحراك الى ما يلي :ـ
<!--[if !supportLists]-->1.               <!--[endif]-->قلة عدد سكان الاردن  ( 6.3 مليون )مقارنة مع الدول الاخرى التي جرت فيها حركات شعبية مثل  تونس ( 10 مليون ) و مصر( 85 مليون ) و سوريا ( 23 مليون )  و اليمن ( 24 مليون ) و المغرب ( 32 مليون ) .ـ
<!--[if !supportLists]-->2.               <!--[endif]-->اختلاف النظام الاردني عن بقية الانظمة العربية في مستوى  الحرية  التي يمتلكها المواطن .ـ
<!--[if !supportLists]-->3.               <!--[endif]-->تخوف الكثير من المواطنين من القمع الذي قد يواجه الحراك .ـ
<!--[if !supportLists]-->4.               <!--[endif]-->تخوف المواطنين من الهتافات عالية السقف التي يطلقها بعض شباب الحراك .ـ
<!--[if !supportLists]-->5.               <!--[endif]-->عدم وضوح الرؤية لدى المواطن و لدى الحراك بالنسبة لما ستؤول إليه الاوضاع بعد الخروج بأعداد كبيرة .ـ
<!--[if !supportLists]-->6.               <!--[endif]-->طبيعة تركيبة السكان في الاردن التي تتكون من اردنيين و فلسطينيين و التخوف من لجوء النظام لهذه الورقة  و هي ورقة مكونات الشعب الاردني .ـ
<!--[if !supportLists]-->7.               <!--[endif]-->عدم الاتفاق على مطالب موحدة يجمع عليها معظم التيارات السياسية و الحراكات و احزاب المعارضة .ـ
<!--[if !supportLists]-->8.               <!--[endif]-->عدم وجود قيادة فاعلة للحراك او للمعارضة تكون مسموعة الكلمة من الجميع .ـ
<!--[if !supportLists]-->9.               <!--[endif]-->اعتماد الحراك  على الاحزاب في بعض المناطق و لو بشكل جزئي .ـ
<!--[if !supportLists]-->10.         <!--[endif]-->عدم توحيد الشعارات و اليافطات و الاعلام التي تكون حزبية احيانا .ـ
<!--[if !supportLists]-->11.         <!--[endif]-->حالة الركود السياسي و العزوف عن المشاركة من قطاعات كثيرة في المجتمع و من معظم ابناء الشعب نتيجة اليأس من التغيير .ـ

ملاحظات على الحراكات الشعبية في الدول العربية  :ـ
<!--[if !supportLists]-->1.               <!--[endif]-->لو تتبعنا الثورات العربية لوجدنا ان اول ثورتين التونسية و المصرية  انتهت فيهما المهمة الصعبة خلال شهر او اقل من شهر بينما الثورات التي تلتها  امتدت لأشهر طويلة مثل  ليبيا   او انها لم تنتهي بشكل حاسم مثل اليمن او انها لم تنجح حتى الان مثل سوريا .ـ
<!--[if !supportLists]-->2.               <!--[endif]-->ليس شرطا ان تنتهي الثورة او ينتهي الحراك  بالنجاح  فالبحرين لم ينجح الحراك فيها و الجزائر و العراق و السعودية و بعض الدول الاخرى لم ينجح الحراك بتأسيس نفسه او الخروج أكثر من مرة واحدة .ـ
<!--[if !supportLists]-->3.               <!--[endif]-->النجاح في الجمهوريات ( تونس ، مصر ، اليمن ، ليبيا )  فرصته اقوى من الملكيات ( المغرب ، البحرين ، الاردن ، السعودية ).ـ
<!--[if !supportLists]-->4.               <!--[endif]-->في الملكيات يوجد اصلاح و ليس اسقاط للنظام .ـ
<!--[if !supportLists]-->5.               <!--[endif]-->في المغرب نجح الحراك بشكل جزئي و لكنه يعتبر تقدم كبير بالنسبة لطبيعة النظام الملكي المغربي و مدى الغطرسة التي كان يمارسها و أيضا  بالنسبة للمعاناة التي واجهها الشعب المغربي  ، و ما كان للحراك ان ينجح لولا انه وحد مطالبه بشعار الملكية الدستورية .ـ
<!--[if !supportLists]-->6.               <!--[endif]-->العدد الكبير ليس شرطا في النجاح ففي اليمن خرج الملايين و اعتصموا طويلا دون نجاح حاسم .ـ
<!--[if !supportLists]-->7.               <!--[endif]-->الاعتصامات المفتوحة ليست دائما حاسمة فاليمنيون اعتصموا في الميادين لأشهر دون تحقيق سريع للمطالب .ـ
<!--[if !supportLists]-->8.               <!--[endif]-->التدخل الخارجي كان له اثر كبير في حسم الامور حيث لم يغادر زعيم و لم ينتهي نظام الا بتدخل من الخارج أو برفع الغطاء عنه .ـ
<!--[if !supportLists]-->9.               <!--[endif]-->في جميع الدول التي قامت فيها حركات شعبية لم ينجح الحراك الا بتوافق معظم التيارات على اهداف و مطالب واحدة .ـ
<!--[if !supportLists]-->10.         <!--[endif]-->في الدول التي كان فيها السقف عاليا كانت الخسائر كبيرة و كانت التكاليف و الحاجة الى التدخل الخارجي أكبر .ـ

و هذه بعض النقاط التي قد تحقق زيادة المشاركة الشعبية في الحراك الاردني :ـ
<!--[if !supportLists]-->1.               <!--[endif]-->تحديد السقف الاعلى من المطالب ، و هذه النقطة مهمة جدا و بدونها لن يزيد العدد و لن يشارك الناس في الحراك حسب رأيي .ـ
<!--[if !supportLists]-->2.               <!--[endif]-->طمأنة الناس بأن الحراك لن ينادي باسقاط النظام و ان شعاره هو اصلاح النظام و لن يغيره مهما  كان الامر .ـ
<!--[if !supportLists]-->3.               <!--[endif]-->عدم مهاجمة رأس النظام  و الاكتفاء بمطالبته بالاصلاح و رفع شعارات تحثه على تلبية رغبة الشعب بالحرية و الديمقراطية ، فهذه تأثيرها اقوى و اعمق و ترسل رسالة واضحة و مقبولة من الجميع .ـ
<!--[if !supportLists]-->4.               <!--[endif]-->التوحد على مطالب تجمع عليها جميع التيارات السياسية التي ترغب بالاصلاح .ـ
<!--[if !supportLists]-->5.               <!--[endif]-->رفع شعار الملكية الدستورية   ( تعديل مواد الدستور 34 و 35 و 36  و حكومة برلمانية و  قانون انتخاب عادل و انتخابات نزيهة و رفع القبضة الامنية عن الحياة السياسية و الاجتماعية و العلمية )  فهي جامعة  لكل  مطالب الحراك و المعارضة المتوافق عليها .ـ
<!--[if !supportLists]-->6.               <!--[endif]-->وضع أجوبة منطقية و قابلة للتطبيق للاسئلة التي تواجه الحراك او تواجه التغيير و منها مسألة المواطنة و مسألة المشاركة السياسية للفلسطينيين و موضوع هيمنة الاخوان على الساحة السياسة فيما لو اجريت انتخابات شفافة و موضوع المعاهدات مع الدول الاخرى و منها اسرائيل و علاقة الاردن مع دول العالم و مسألة الحريات و مدى الالتزام بها بعد التغيير .ـ
<!--[if !supportLists]-->7.               <!--[endif]-->إلتزام الاحزاب و شبابها بالمشاركة الدائمة في الحراك و حثهم على جعل الوطن عندهم اهم من الحزب الذي ينتمون له .ـ
<!--[if !supportLists]-->8.               <!--[endif]-->الالتزام بالسلمية الدائمة للحراك و رفع شعار " سلمية سلمية  " بشكل مستمر و خصوصا عند وقوع مواجهات و هي التي يجب الابتعاد عنها بكل الطرق الممكنة .ـ
<!--[if !supportLists]-->9.               <!--[endif]-->الالتزام بالقانون و عدم احداث مشاكل و هذا الامر يلتزم به الحراك و لكن يجب التشدد بالالتزام به .ـ
<!--[if !supportLists]-->10.         <!--[endif]-->عدم اقامة اعتصامات مفتوحة و تحديد ساعات محددة للفعاليات ، فالاعتصامات المفتوحة تؤدي الى ابتعاد الناس عن الحراك و تؤدي الى مواجهات و هو الامر الذي يقود لمواجهة الأمن مما يقلل من اعداد المتظاهرين و يسبب مشاكل مثل الاعتقالات التي تستنزف طاقة الحراك و ايضا تسبب مشاكل امنية في البلاد .ـ

ان الوطن هو مسؤوليتنا جميعا ، و يجب ان نعطي الوطن الاولوية على المصالح الضيقة و المطالب الفئوية و لا يجوز لنا ان نطلق العنان لرغباتنا الشخصية .  كما و يجب علينا ان نضبط مشاعرنا و غضبنا الذي هو ناتج عن حبنا للوطن و ان نسير بخطوات موزونة و هادئة و بدون تسرع او استعجال . و ان تطبيقنا للنقاط السابقة قد يحتاج منا لعدة  اسابيع  حتى يثق الناس بالحراك و يتجاوبوا معه  و ان اعتقاد البعض ان الشعارات و السقوف المرتفعة هي التي تحقق المطالب هو اعتقاد خاطيء و هو الذي ادى بالحراك الى البقاء في المربع الاول .ـ

و الحراك الشعبي الاردني حقق الكثير من المكاسب على مدى 19 شهرا  منها :ـ
<!--[if !supportLists]-->1.               <!--[endif]-->كشف قضايا فساد و كشف عن فاسدين باعوا الوطن و ثروات الوطن  .ـ
<!--[if !supportLists]-->2.               <!--[endif]-->أوقف عمليات البيع لثروات البلاد .ـ
<!--[if !supportLists]-->3.               <!--[endif]-->كشف الحراك مدى الترهل في الدولة و مدى ضعف الحكومات المتعاقبة و خطورة القبضة الامنية  .ـ
<!--[if !supportLists]-->4.               <!--[endif]-->وضع الحراك يده على الجرح و حدد العيوب التي قادت البلاد الى هذا الوضع .ـ
<!--[if !supportLists]-->5.               <!--[endif]-->نبه الشعب الاردني الى الاخطار التي تحيق به .ـ
<!--[if !supportLists]-->6.               <!--[endif]-->أخر و منع رفع الاسعار بشكل كبير .ـ
<!--[if !supportLists]-->7.               <!--[endif]-->تم تداول  اربع حكومات على عهد الحراك ازاح ثلاثة منها بعد ان كشف ضعفها  و الرابعة على الطريق .ـ
<!--[if !supportLists]-->8.               <!--[endif]-->نمى الحراك الروح الوطنية لدى الشباب الاردني .ـ
<!--[if !supportLists]-->9.               <!--[endif]-->قام الحراك بتوعية المواطنين و تنبيههم الى حقوقهم المهضومة .ـ
<!--[if !supportLists]-->10.         <!--[endif]-->استطاع الحراك ان يجعل المواطن الاردني قادرا على انتقاد الحكومة و انتقاد النظام و كسر معظم او كل الخطوط الحمراء التي كانت تقف امام المواطن الاردني .ـ
<!--[if !supportLists]-->11.         <!--[endif]-->رفع الحراك  مستوى  المشاركة السياسية للمواطن الاردني .ـ




ماذا يريد الشعب الاردني؟؟؟

1- يريد ان يرى جميع الفاسدين خلف القضبان و استرجاع الاموال منهم .ـ
2- حكومة انقاذ وطني تقود عملية الاصلاح .ـ
3- الحكومة صاحبة الولاية الكاملة ضمن الدستور و القانون .ـ
4- استرجاع كافة الاموال المسروقة و الاراضي المنهوبة و الشركات المبيوعة و الموارد الضائعة .ـ
5- رفع القبضة الامنية عن الحياة المدنية .ـ
6- تعديل الدستور بما يتناسب مع مبدأ " الشعب مصدر السلطات " و ان يكون النظام نيابي ملكي بالمعنى الحقيقي .ـ
7- العدالة و المساواة بين الاردنيين .ـ
8- حكومة برلمانية و قانون انتخاب عادل و انتخابات نزيهة و انتخاب النواب و الاعيان .ـ
9- تحديد المصاريف المالية على الجميع بما فيهم كبار المسؤولين و الامراء و الحاشية و القصور لأن البلد فقير و لا يحتمل كل هذه المصاريف الطائلة .ـ
10- يريد تطبيق " حقوق لا مكارم " لأن المكارم تفرق بين المواطنين و تحرم الناس من حقوقهم.ـ
11- الديوان الملكي يجب ان لا يكون جمعية خيرية و يجب حصر اختصاصه بالقصر الملكي .ـ
12- الشعب يريد ان يطمئن على وطنه و على مستقبله و على أبنائه .ـ
 

ورقة الاصلاح في الاردن

هذه الورقة كتبتها لعلها تكون عونا لكل من يسير بطريق الاصلاح

مسودة ورقة الاصلاح في الاردن ـ الورقة الاولى ـ الملكية الدستورية

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد اصبح الاصلاح في الاردن ضرورة ملحة و استحقاقا مطلوبا من جميع الاطراف ، لهذا كان لابد من تقديم هذه الورقة التي تتعلق بالاصلاح في الاردن و التي من خلالها نطرح النقاط المهمة من وجهة نظر الاصلاحيين وفق مبادرة الملكية الدستورية .ـ
• رؤية الملكية الدستورية للاصلاح : ان الاصلاح في الاردن اصبح ضرورة لا يمكن تأجيلها أو الالتفاف عليها بل يجب الدخول لها بشكل فوري و دون تأخير ، و الاصلاح المنشود هو الذي ينقل الاردن الى واحة الامن و الازدهار و يتطلب العمل على جميع المستويات و توفير كل الامكانيات له ، و الاصلاح يجب ان يطال الدستور و علاقة الشعب بالنظام و كل الاجراءات بين الشعب و النظام بما ينقل الاردن الى دولة ديمقراطية يكون فيها الشعب مصدرا للسلطات .ـ
• تعريف الملكية الدستورية :ـ
هي نظام يكون فيه الشعب هو مصدر السلطات, و يكون الملك رأسا للدولة و ليس رئيسا للسلطات .و في الملكية الدستورية تكون السلطة للشعب و السيادة للقانون .ـ

• كيف يمكن ان يطبق الاصلاح وفق مبادرة الملكية الدستورية في الاردن ؟
1. يعلن الملك تطبيق الملكية الدستورية
2. اقالة الحكومة و حل البرلمان
3. تشكيل حكومة انقاذ وطني
4. اطلاق الحريات و رفع القبضة الامنية
5. تعديل الدستور
6. قانون انتخاب جديد
7. اجراء انتخابات برلمانية شفافة و نزيهة
8. تشكيل الحكومة البرلمانية


اجراءات مبادرة الملكية الدستورية :ـ
1. الاعلان عن بدء تطبيق الملكية الدستورية و تحديد جدول زمني لكل مرحلة للوصول الى الملكية الدستورية .ـ
2. اقالة الحكومة و حل البرلمان ، حيث ثبت ان هذه الحكومة لا تملك الولاية و لا تستطيع الاصلاح كما ان هذا البرلمان الذي جاء بالتزوير لا يستطيع الاصلاح و الانتقال بالبلاد الى الديمقراطية .ـ
3. تشكيل حكومة انقاذ وطني تملك الولاية العامة من رجال وطنيين يرضى عنهم الشعب ، و تقوم هذه الحكومة بتنفيذ الاصلاح .ـ
4. الاعلان عن رفع الحالة الامنية على الحياة السياسية و الاجتماعية و التعليمية ، و اطلاق الحرية للاعلام .ـ
5. تعديل الدستور من لجنة يشكلها الشعب بحيث :ـ
1. يكون الشعب مصدرا للسلطات .ـ
2. يحقق فصل السلطات الثلاث و ينص على تشكيل حكومة برلمانية بحيث تتشكل من اكبر كتلة في البرلمان او من توافق الكتل و يكون الوزراء من خارج البرلمان تحقيقا لفصل السلطات ، و الغاء المواد 34 و 35 و 36 من الدستور .ـ
3. تعديل أو إلغاء اي مادة تتعارض مع ان يكون الشعب هو مصدر السلطات .ـ
4. و إلغاء محكمة امن الدولة .ـ
5. انشاء محكمة دستورية يتولاها القضاء بشكل كامل .ـ
6. تعديل الدستور بحيث يتم انتخاب مجلس الاعيان و يكون هناك 60 عينا لكل محافظة من المحافظات الاثنتي عشر 5 أعيان يتم ترشيحهم وفق شروط محددة مع اقتراح آخر و هو إلغاء مجلس الاعيان و الابقاء فقط على مجلس النواب . ـ
7. مجلس الامة يسمي شخص رئيس الوزراء (من خارج المجلس) باغلبية الثلثين .ـ

6. قانون الانتخاب للبرلمان . النظام المختلط الذي يجمع بين القائمة النسبية المغلقة على مستوى الوطن بما لا يقل عن 50 بالمئة من النواب والقائمة المفتوحة على مستوى المحافظة . بحيث يأخذ توزيع المقاعد البعدين الجغرافي و الديموغرافي في المملكة ، و تجري انتخابات نزيهة و شفافة يديرها و يشرف عليها هيئة مستقلة للانتخاب تكون تابعة للقضاء و اعضاؤها جميعهم من القضاء .ـ
و يكون توزيع المقاعد كما يلي : ـ
اسم المحافظة / السكان / اعداد الاعيان / اعداد النواب _
محافظة العاصمة /2,513,128 / 5 /30/ 5 دوائر _
محافظة البلقاء /434,813 /5/ 9 / دائرتان _
محافظة الزرقاء / 967,040 / 5 / 15 / 3 دوائر _
محافظة مادبا / 162,320/ 5 / 7 / دائرة واحدة _
محافظة اربد / 1,155,322 / 5 / 16 / 3 دوائر _
محافظة المفرق / 305,113 / 5 / 8 / دائرة واحدة _
محافظة جرش / 194,717 / 5 / 7 / دائرة واحدة _
محافظة عجلون / 149,228 5/ 7 / دائرة واحدة _
محافظة الكرك 253,188 / / 5/ 8 / دائرة واحدة _
محافظة الطفيلة 90,868 / 5 / 6 / دائرة واحدة _
محافظة معان / 123,376 / 5 / 6 / دائرة واحدة _
محافظة العقبة / 141,461 / 5 / 6 / دائرة واحدة _
المجموع / 6,490,575 /60 عين / 125 نائب _
و بهذا فإن المدن الكبيرة لن يزيد تمثيلها عن 41% من النواب مراعاة للبعد الجغرافي و حفاظا على حقوق المحافظات الاخرى .ـ

7. التأكيد على الهوية الاردنية للدولة .ـ

8. الشعب الاردني جزء من الامة العربية ، و يدافع عن قضاياها و يساعد الشعب الفلسطيني في مطالبه العادلة و حقه في العودة و اقامة دولته على ارض فلسطين .ـ

9. اعتبار جميع الاردنيين ممن حصلوا على الجنسية الاردنية قبل فك الارتباط سنة 1988 اردنيون متساوون في الحقوق والواجبات ، وكل من حصل على الجنسية الاردنية من سكان الضفة الغربية بعد فك الارتباط هم مقيمون اقامة دائمة في الاردن حتى اقامة دولتهم على ارض فلسطين ويتمتعون بكامل الحقوق باستثناء الحقوق السياسية و تجدد لهم الاقامة بشكل دوري . و يكون التجنيس بيد القضاء الذي سيفصل في جنسية اي مواطن حسب القانون .ـ

10. اطلاق الحرية للاحزاب وفق قانون عصري يحافظ على حق المواطن بالانتساب للاحزاب ويضمن حياة سياسية تديرها احزاب وطنية .ـ

11. محاسبة الفاسدين امام القضاء المدني و تشكيل لجنة من القضاء للتحقيق في القضايا التي يدور حولها الشك . و استرداد الاموال المنهوبة للدولة و تأميم ثروات البلاد و مصادرها الطبيعية و شركاتها الوطنية .ـ

12. التأكيد على الاسراع في خطوات الاصلاح و تحديد جدول زمني لها .ـ

حمى الله الاردن و سدد خطاه في طريق الاصلاح و الازدهار و جعله سدا منيعا يدافع عن امته و يحفظ حقوقها .ـ


الدستور الاردني وفق الملكية الدستورية

هذه الورقة كتبتها لعلها تكون عونا لكل من يسير بطريق الاصلاح

مسودة ورقة الاصلاح في الاردن _ الورقة الثانية _ الدستور و تعديلاته وفق مبادرة الملكية الدستورية

بسم الله الرحمن الرحيم
استكمالا للورقة الاولى التي طرحنا فيها المفاهيم و النقاط العامة للاصلاح في الاردن نطرح هنا مواد الدستور الاردني و التي قد تحتاج الى تعديل للتوافق مع الملكية الدستورية .ـ
التعديلات الدستورية المقترحة هنا ترتكز على التالي :ـ
1. الشعب هو مصدر السلطات .ـ
2. الملك رأسا للدولة و ليس رئيسا للسلطات .ـ
3. تلازم السلطة مع المسؤولية .ـ
4. النظام نيابي ملكي دستوري وراثي .ـ
5. مجلس الامة يمثل الشعب و محمي من الحل و يقوم بواجباته طوال العام .ـ
6. الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية و التنفيذية و القضائية .ـ
7. القضاء سلطة مستقلة .ـ
التعديلات الدستورية المقترحة :ـالمادة 25
تناط السلطة التشريعية بمجلس الامة والملك ويتألف مجلس الامة من مجلسي الاعيان والنواب.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 25 تناط السلطة التشريعية بمجلس الامة ويتألف مجلس الامة من مجلسي الاعيان والنواب. )ـ
******************************
المادة 26
تناط السلطة التنفيذية بالملك ويتولاها بواسطة وزرائه وفق احكام الدستور.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 26 تناط السلطة التنفيذية بالحكومة و تتولاها بواسطة الوزراء وفق احكام الدستور. )ـ
******************************

المادة 27
السلطة القضائية مستقلة تتولاها المحاكم على اختلاف انواعها ودرجاتها وتصدر جميع الاحكام وفق القانون باسم الملك.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 27 تبقى كما هي )ـ


******************************
المادة 28
عرش المملكة الاردنية الهاشمية وراثي في اسرة الملك عبدالله بن الحسين ، وتكون وراثة العرش في الذكور من اولاد الظهور وفق الاحكام التالية:
1.تنتقل ولاية الملك من صاحب العرش الى اكبر ابنائه سناً ثم الى اكبر ابناء ذلك الابن الاكبر ، وهكذا طبقة بعد طبقة، واذا توفى اكبر الابناء قبل ان ينتقل اليه الملك كانت الولاية الى اكبر ابنائه ولو كان للمتوفى اخوة على انه يجوز للملك ان يختار احد اخوته الذكور ولياً للعهد وفي هذه الحالة تنتقل ولاية الملك من صاحب العرش اليه.
2. اذا لم يكن لمن له ولاية الملك عقب تنتقل الى اكبر اخوته واذا لم يكن له اخوته فالى اكبر ابناء اكبر اخوته فان لم يكن لاكبر اخوته ابن فالى اكبر ابناء اخوته الآخرين بحسب ترتيب سن الاخوة.
3. في حالة فقدان الاخوة وابناء الاخوة تنتقل ولاية الملك الى الاعمام وذريتهم على الترتيب المعين في الفقرة (ب).
4.واذا توفي آخر ملك بدون وارث على نحو ما ذكر يرجع الملك الى من يختاره مجلس الامة من سلالة مؤسس النهضة العربية المغفور له الملك حسين بن علي.
5.يشترط فيمن يتولى الملك ان يكون مسلماً عاقلاً مولوداً من زوجة شرعية ومن ابوين مسلمين.
6.لا يعتلي العرش احد ممن استثنوا بارادة ملكية من الوراثة بسبب عدم لياقتهم، ولا يشمل هذا الاستثناء اعقاب ذلك الشخص ويشترط في هذه الارادة ان تكون موقعاً عليها من رئيس الوزراء واربعة وزراء على الاقل بينهم وزيرا الداخلية والعدلية.
7.يبلغ الملك سن الرشد متى أتم ثماني عشرة سنة قمرية من عمره، فاذا انتقل العرش الى من هو دون هذه السن يمارس صلاحيات الملك الوصي او مجلس الوصاية الذي يكون قد عين بارادة ملكية سامية صادرة من الجالس على العرش، واذا توفي دون ان يوصي يقوم مجلس الوزراء بتعيين الوصي او مجلس الوصاية.
8.اذا اصبح الملك غير قادر على تولي سلطته بسبب مرض فيمارس صلاحياته نائب او هيئة نيابة ويعين النائب او هيئة النيابة بارادة ملكية وعندما يكون الملك غير قادر على اجراء هذا التعيين يقوم به مجلس الوزراء.
9.اذا اعتزم الملك مغادرة البلاد فيعين قبل مغادرته بارادة ملكية نائباً او هيئة نيابة لممارسة صلاحياته مدة غيابه وعلى النائب او هيئة النيابة ان تراعي اية شروط قد تشتمل عليها تلك الارادة واذا امتد غياب الملك اكثر من اربعة اشهر ولم يكن مجلس الامة مجتمعاً يدعى حالاً الى الاجتماع لينظر في الامر.
10.قبل ان يتولى الوصي او النائب او عضو مجلس الوصاية او هيئة النيابة عمله يقسم اليمين المنصوص عليها في المادة (29) من هذا الدستور امام مجلس الوزراء.
11. اذا توفي الوصي او النائب او احد اعضاء مجلس الوصاية او هيئة النيابة او اصبح غير قادر على القيام بمهام وظيفته فيعين مجلس الوزراء شخصاً لائقاً ليقوم مقامه.
12.يشترط ان لا تكون سن الوصي او نائب الملك او احد اعضاء مجلس الوصاية او هيئة النيابة اقل من (30) سنة قمرية غير أنه يجوز تعيين احد الذكور من اقرباء الملك اذا كان قد اكمل ثماني عشرة سنة قمرية من عمره.
13.اذا تعذر الحكم على من له ولاية الملك بسبب مرض عقلي فعلى مجلس الوزراء بعد التثبت من ذلك ان يدعو مجلس الامة في الحال الى الاجتماع فاذا ثبت قيام ذلك المرض بصورة قاطعة قرر مجلس الامة انتهاء ولاية ملكة فتنتقل الى صاحب الحق فيها من بعده وفق احكام الدستور واذا كان عندئذ مجلس النواب منحلاً أو انتهت مدته ولم يتم انتخاب المجلس الجديد فيدعى الى الاجتماع لهذا الغرض مجلس النواب السابق.

**********
ـ ( المادة 28 تبقى كما هي )ـ

******************************


المادة 29
يقسم الملك اثر تبوئه العرش امام مجلس الامة الذي يلتئم برئاسة رئيس مجلس الاعيان ان يحافظ على الدستور وان يخلص للأمة .

**********
ـ ( المادة 29 تبقى كما هي )ـ

******************************
المادة 30
الملك هو رأس الدولة وهو مصون من كل تبعة ومسؤولية.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 30 : الملك هو رأس الدولة و ليس رئيسا للسلطات وهو مصون من كل تبعة ومسؤولية. )ـ
******************************
المادة 32
الملك هو القائد الاعلى للقوات البرية والبحرية والجوية.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 32 الملك هو القائد الاعلى للقوات البرية والبحرية والجوية المحصورة مهامها بالدفاع عن الوطن و الشعب .)ـ
******************************
المادة 33
1.الملك هو الذي يعلن الحرب ويعقد الصلح ويبرم المعاهدات والاتفاقات.
**********
تصبح :
ـ (المادة 33 1.الملك هو الذي يعلن الحرب ويعقد الصلح ويبرم المعاهدات والاتفاقات بموافقة مجلس الامة . )ـ
******************************
المادة 34
1.الملك هو الذي يصدر الاوامر باجراء الانتخابات لمجلس النواب وفق أحكام القانون.
2.الملك يدعو مجلس الامة الى الاجتماع ويفتتحه ويؤجله ويفضه وفق أحكام الدستور.
3.للملك ان يحل مجلس النواب.
4.للملك ان يحل مجلس الاعيان أو يعفي احد اعضائه من العضوية.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 34 تلغى )ـ
******************************
المادة 35
الملك يعين رئيس الوزراء ويقيله ويقبل استقالته ويعين الوزراء ويقيلهم ويقبل استقالتهم بناء على تنسيب رئيس الوزراء.
**********
تصبح :
ـ ( تقوم اكبر كتلة في مجلس النواب أو بالتوافق بين الكتل بتسمية رئيس الوزراء بحيث يتم الموافقة عليه بأغلبية الثلثين من مجلس النواب لتشكيل حكومة برلمانية من خارج مجلس الامة ، و مجلس النواب يمنح الثقة و يقيل الحكومة بالاغلبية المطلقة ( النصف زائد واحد ) )ـ
******************************
المادة 36
الملك يعين اعضاء مجلس الاعيان ويعين من بينهم رئيس مجلس الاعيان ويقبل استقالتهم.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 36 تلغى )ـ يتم انتخاب مجلس الاعيان وفقا لقانون يحدد الشروط التي يجب توافرها للترشح لانتخابات مجلس الاعيان
******************************
المادة 38
للملك حق العفو الخاص وتخفيض العقوبة، واما العفو العام فيقرر بقانون خاص.
**********
تصبح :
ـ ( للملك حق العفو الخاص وتخفيض العقوبة بتنسيب من مجلس النواب او عند الضرورة ، واما العفو العام فيقرر بقانون خاص. )ـ
******************************
المادة 40
يمارس الملك صلاحياته بارادة ملكية وتكون الارادة الملكية موقعة من رئيس الوزراء و الوزير او الوزراء المختصين يبدي الملك موافقته بتثبيت توقيعه فوق التواقيع المذكورة .

**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************

المادة 43
على رئيس الوزراء والوزراء قبل مباشرتهم اعمالهم أن يقسموا امام الملك اليمين التالية:
“أقسم بالله العظيم ان اكون مخلصاً للملك، وان أحافظ على الدستور وان اخدم الامة واقوم بالواجبات الموكولة الي بامانة”
**********
تصبح :
ـ ( “ أقسم بالله العظيم ان اكون مخلصاً للامة و الوطن و الملك ، وان أحافظ على الدستور وان اخدم الامة واقوم بالواجبات الموكولة الي بامانة ” )ـ
******************************
المادة 45
1.يتولى مجلس الوزراء مسؤولية ادارة جميع شؤون الدولة الداخلية والخارجية باستثناء ما قد عهد او يعهد به من تلك الشؤون بموجب هذا الدستور او أي قانون الى أي شخص أو هيئة اخرى.
2.تعين صلاحيات رئيس الوزراء والوزراء ومجلس الوزراء بانظمة يضعها مجلس الوزراء ويصدق عليها الملك.
**********
تصبح :
ـ ( 1 .يتولى مجلس الوزراء مسؤولية ادارة جميع شؤون الدولة الداخلية والخارجية باستثناء ما قد عهد او يعهد به من تلك الشؤون بموجب هذا الدستور .
2.تعين صلاحيات رئيس الوزراء والوزراء ومجلس الوزراء بانظمة يضعها مجلس الوزراء ويصدق عليها مجلس الامة و الملك. )ـ
******************************
المادة 48
يوقع رئيس الوزراء والوزراء قرارات مجلس الوزراء وترفع هذه القرارات الى الملك للتصديق عليها في الاحوال التي ينص هذا الدستور او اي قانون او نظام وضع بمقتضاه على وجوب ذلك. وينفذ هذه القرارات رئيس الوزراء والوزراء كل في حدود اختصاصه.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************
المادة 49
اوامر الملك الشفوية او الخطية لا تخلي الوزراء من مسؤوليتهم.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************
المادة 52
لرئيس الوزراء او للوزير الذي يكون عضواً في احد مجلسي الاعيان والنواب حق التصويت في مجلسه وحق الكلام في كلا المجلسين، اما الوزراء الذين ليسوا من اعضاء احد المجلسين فلهم ان يتكلموا فيهما دون ان يكون لهم حق التصويت وللوزراء او من ينوب عنهم حق التقدم على سائر الاعضاء في مخاطبة المجلسين والوزير الذي يتقاضى راتب الوزارة لا يتقاضى في الوقت نفسه مخصصات العضوية في اي من المجلسين.
**********
تصبح :
ـ ( تحذف هذه المادة مراعاة لمبدأ فصل السلطات )ـ
******************************
المادة 53
3.يترتب على كل وزارة تؤلف أن تتقدم ببيانها الوزاري الى مجلس النواب خلال شهر واحد من تاريخ تأليفها.
4- إذا كان مجلس النواب غير منعقد يدعى للانعقاد لدورة استثنائية وعلى الوزارة أن تتقدم ببيانها الوزاري وان تطلب الثقة على ذلك البيان خلال شهر من تاريخ تأليفها.
5- إذا كان مجلس النواب منحلاً فعلى الوزارة أن تتقدم ببيانها الوزاري وان تطلب الثقة على ذلك البيان خلال شهر من تاريخ اجتماع المجلس الجديد.
6- لأغراض الفقرات (3) و(4) و(5) من هذه المادة تحصل الوزارة على الثقة إذا صوتت لصالحها الأغلبية المطلقة من أعضاء مجلس النواب
**********
تصبح :
ـ ( المادة 53
يترتب على كل وزارة تؤلف أن تتقدم ببيانها الوزاري الى مجلس النواب خلال شهر واحد من تاريخ تأليفها و تحصل الوزارة على الثقة إذا صوتت لصالحها الأغلبية المطلقة ( النصف زائد واحد ) من أعضاء مجلس النواب . )ـ و يتم حذف الفقرات 4 و 5 و 6 .ـ
******************************
المادة 54
1.تطرح الثقة بالوزارة او بأحد الوزراء أمام مجلس النواب.
2.اذا قرر المجلس عدم الثقة بالوزارة بالأكثرية المطلقة ( النصف زائد واحد ) من مجموع عدد أعضائه وجب عليها أن تستقيل.
3.واذا كان قرار عدم الثقة خاصاً بأحد الوزراء وجب عليه اعتزال منصبه.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************
المادة 55
يحاكم الوزراء على ما ينسب إليهم من جرائم ناتجة عن تأدية وظائفهم أمام المحاكم النظامية المختصة في العاصمة، وفقاً لأحكام القانون.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************
المادة 56
لمجلس النواب حق إحالة الوزراء إلى النيابة العامة مع إبداء الأسباب المبررة لذلك ولا يصدر قرار الإحالة إلا بأغلبية الأعضاء الذين يتألف منهم مجلس النواب.
**********
تصبح :
ـ ( لمجلس النواب حق إحالة الوزراء إلى النيابة العامة مع إبداء الأسباب المبررة لذلك ولا يصدر قرار الإحالة إلا بأغلبية النصف زائد واحد للأعضاء الذين يتألف منهم مجلس النواب. )ـ
******************************
الفصل الخامس
المحكمة الدستورية
المادة 58
1- تنشأ بقانون محكمة دستورية يكون مقرها في العاصمة وتعتبر هيئة قضائية مستقلة قائمة بذاتها، وتؤلف من تسعة أعضاء على الأقل من بينهم الرئيس يعينهم الملك.
2- تكون مدة العضوية في المحكمة الدستورية ست سنوات غير قابلة للتجديد.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 58
1- تنشأ بقانون محكمة دستورية يكون مقرها في العاصمة وتعتبر هيئة قضائية مستقلة قائمة بذاتها، وتؤلف من تسعة أعضاء على الأقل من بينهم الرئيس يعينهم القضاء .
2- تكون مدة العضوية في المحكمة الدستورية اربع سنوات غير قابلة للتجديد. )ـ
******************************
المادة 59 :-
1- تختص المحكمة الدستورية بالرقابة على دستورية القوانين والأنظمة النافذة وتصدر أحكامها باسم الملك، وتكون أحكامها نهائية وملزمة لجميع السلطات وللكافة، كما تكون أحكامها نافذة بأثر مباشر ما لم يحدد الحكم تاريخاً آخر لنفاذه، وتنشر أحكام المحكمة الدستورية في الجريدة الرسمية خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ صدورها.
2- للمحكمة الدستورية حق تفسير نصوص الدستور إذا طلب إليها ذلك بقرار صادر عن مجلس الوزراء أو بقرار يتخذه أحد مجلسي الأمة بالأغلبية ويكون قرارها نافذ المفعول بعد نشره في الجريدة الرسمية.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************
المادة 60
1- للجهات التالية على سبيل الحصر حق الطعن مباشرة لدى المحكمة الدستورية في دستورية القوانين والأنظمة النافذة:-
أ -مجلس الأعيان.
ب- مجلس النواب
ج- مجلس الوزراء.
2- في الدعوى المنظورة أمام المحاكم يجوز لأي من أطراف الدعوى إثارة الدفع بعدم الدستورية وعلى المحكمة إن وجدت أن الدفع جدياً تحيله إلى المحكمة التي يحددها القانون لغايات البت في أمر إحالته إلى المحكمة الدستورية.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 60
1- للجهات التالية على سبيل الحصر حق الطعن مباشرة لدى المحكمة الدستورية في دستورية القوانين والأنظمة النافذة:-
أ -مجلس الأعيان.
ب- مجلس النواب
ج- مجلس الوزراء.
د. الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني.
هـ . المواطنون وفق شروط يحددها القانون .
2- في الدعوى المنظورة أمام المحاكم يجوز لأي من أطراف الدعوى أو أي قاض من قضاة المحاكم إثارة الدفع بعدم الدستورية وعلى المحكمة إن وجدت أن الدفع جدياً تحيله إلى المحكمة التي يحددها القانون لغايات البت في أمر إحالته إلى المحكمة الدستورية. )ـ
******************************
المادة 61
1- يشترط في عضو المحكمة الدستورية ما يلي:
أ- أن يكون أردنياً ولا يحمل جنسية دولة أخرى.
ب - أن يكون قد بلغ الخمسين من العمر .
ج- أن يكون ممن خدموا قضاة في محكمتي التمييز والعدل العليا أو من أساتذة القانون في الجامعات الذين يحملون رتبة الأستاذية أو من المحامين الذين أمضوا مدة لا تقل عن خمس عشرة سنة في المحاماة ومن أحد المختصين الذين تنطبق عليهم شروط العضوية في مجلس الأعيان.
2- على رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية قبل مباشرتهم أعمالهم أن يقسموا أمام الملك يمينا هذا نصه « أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للملك والوطن، وأن أحافظ على الدستور وأن أخدم الأمة وأقوم بالواجبات الموكولة إليّ بأمانة «.
3- يحدد القانون طريقة عمل المحكمة وإدارتها وكيفية الطعن أمامها وجميع الشؤون المتعلقة بها وبإجراءاتها وبأحكامها وقراراتها، وتباشر أعمالها بعد وضع القانون المتعلق بها موضع التنفيذ ويبين القانون حقوق أعضائها وحصانتهم.

**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي و يعدل على الفقرة 2 كما يلي : - على رئيس وأعضاء المحكمة الدستورية قبل مباشرتهم أعمالهم أن يقسموا أمام الملك يمينا هذا نصه « أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصا للامة و الوطن و الملك ، وأن أحافظ على الدستور وأن أخدم الأمة وأقوم بالواجبات الموكولة إليّ بأمانة «.

******************************
المادة 62
يتألف مجلس الامة من مجلسين - مجلس الاعيان - ومجلس النواب.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ او كإقتراح آخر إلغاء مجلس االاعيان و في هذه الحالة يجب تتبع مواد الدستور التي تتعلق بمجلس الاعيان و تعديلها او حذفها ، و نحن هنا في هذه الورقة اعتبرنا ان مجلس الاعيان موجود و يتم انتخاب اعضاؤه من الشعب .ـ
******************************
المادة 63
يتألف مجلس الاعيان بما فيه الرئيس من عدد لا يتجاوز نصف عدد مجلس النواب.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ مع اقتراح آخر ان يتم تحديد عدد الاعيان بـ 24 عين لكل محافظة اثنين يتم ترشيحهم و انتخابهم وفق شروط محددة و يكون لمجلس الاعيان مهام محددة مثل ان يكون مجلسا استشاريا يلجأ إليه عند عدم قدرة مجلس النواب على اتخاذ قرار مناسب .ـ
******************************
المادة 64
يشترط في عضو مجلس الاعيان زيادة على الشروط المعينة في المادة (75) من هذا الدستور ان يكون قد أتم اربعين سنة شمسية من عمره وان يكون من احدى الطبقات الآتية:
رؤساء الوزراء والوزراء الحاليون والسابقون ومن اشغل سابقاً مناصب السفراء والوزراء المفوضين ورؤساء مجلس النواب ورؤساء وقضاة محكمة التمييز ومحاكم الاستئناف النظامية والشرعية والضباط المتقاعدون من رتبة امير لواء فصاعداً والنواب السابقون الذين انتخبوا للنيابة لا اقل من مرتين ومن ماثل هؤلاء من الشخصيات الحائزين على ثقة الشعب واعتماده باعمالهم وخدماتهم للامة والوطن.
**********
تصبح :
ـ ( يضاف الى هذه الطبقات : العلماء و الخبراء و الحاصلين على الجوائز العالمية و اساتذة الجامعات الذين حصلوا على درجات عالية في الرتب و المؤلفين )ـ
******************************
المادة 65
1.مدة العضوية في مجلس الاعيان اربع سنوات ويتجدد تعيين الاعضاء كل اربع سنوات ويجوز اعادة تعيين من انتهت مدته منهم.
2.مدة رئيس مجلس الاعيان سنتان ويجوز اعادة تعيينه.
**********
تصبح :
ـ ( 1. مدة العضوية في مجلس الاعيان اربع سنوات و يتم انتخاب الاعضاء و فق قانون يحدد شروط الترشح لمجلس الاعيان
2. مدة رئيس مجلس الاعيان سنتان ة يتم انتخابه من اعضاء المجلس . )ـ
******************************
المادة 66
1.يجتمع مجلس الاعيان عند اجتماع مجلس النواب وتكون ادوار الانعقاد واحدة للمجلسين .
2.اذا حل مجلس النواب توقف جلسات مجلس الاعيان .
**********
تصبح :
ـ ( تلغى الفقرة 2 من المادة 66 )ـ
******************************
المادة 67
2- تنشأ بقانون هيئة مستقلة تشرف على العملية الانتخابية النيابية وتديرها في كل مراحلها، كما تشرف على أي انتخابات أخرى يقررها مجلس الوزراء.
**********
تصبح :
ـ ( تنشأ بقانون هيئة مستقلة تشرف على العملية الانتخابية النيابية وتديرها في كل مراحلها، كما تشرف و تدير أي انتخابات أخرى يقررها مجلس الوزراء. )ـ و هنا اضفنا كلمة " و تدير " اي انتخابات اخرى و ليس فقط الاشراف .
******************************
المادة 68
1.مدة مجلس النواب اربع سنوات شمسية تبدأ من تاريخ اعلان نتائج الانتخاب العام في الجريدة الرسمية وللملك ان يمدد مدة المجلس بارادة ملكية الى مدة لا تقل عن سنة واحدة ولا تزيد على سنتين.
2.يجب اجراء الانتخاب خلال الشهور الاربعة التي تسبق انتهاء مدة المجلس فاذا لم يكن الانتخاب قد تم عند انتهاء مدة المجلس او تأخر بسبب من الاسباب يبقى المجلس قائماً حتى يتم انتخاب المجلس الجديد.
**********
تصبح :
ـ ( 1 .مدة مجلس النواب اربع سنوات شمسية تبدأ من تاريخ اعلان نتائج الانتخاب العام في الجريدة الرسمية وللملك ان يمدد مدة المجلس بارادة ملكية الى مدة لا تقل عن ستة اشهر ولا تزيد على سنة في حالة الظروف الطارئة التي لا يمكن فيها اجراء انتخابات .
2.يجب اجراء الانتخاب خلال الشهور الاربعة التي تسبق انتهاء مدة المجلس فاذا لم يكن الانتخاب قد تم عند انتهاء مدة المجلس او تأخر بسبب من الاسباب يبقى المجلس قائماً حتى يتم انتخاب المجلس الجديد . )ـ
******************************
المادة 69
1.ينتخب مجلس النواب في بدء كل دورة عادية رئيساً له لمدة سنة شمسية ويجوز اعادة انتخابه.
2.اذا اجتمع المجلس في دورة غير عادية ولم يكن له رئيس فينتخب المجلس رئيساً له لمدة تنتهي في اول الدورة العادية.
**********
تصبح :
ـ ( يقوم مجلس النواب في بداية كل عام من عمر المجلس بانتخاب رئيسا له و يجوز اعادة انتخابه )ـ
******************************
المادة 70
يشترط في عضو مجلس النواب زيادة على الشروط المعينة في المادة (75) من هذا الدستور ان يكون قد أتم ثلاثين سنة شمسية من عمره.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي مع اقتراح آخر ان يكون السن هو 25 سنة شمسية )ـ
******************************
المادة 71
1- تعتبر الأعمال التي قام بها العضو الذي أبطلت المحكمة نيابته قبل إبطالها صحيحة.
**********
تصبح :
ـ ( تعتبر الأعمال التي قام بها العضو الذي أبطلت المحكمة نيابته قبل إبطالها صحيحة ما لم تكن تتعلق بتعديلات بالدستور او قرارات مصيرية تؤثر على الوطن )ـ
******************************
المادة 73
1.اذا حل مجلس النواب فيجب اجراء انتخاب عام بحيث يجتمع المجلس الجديد في دورة غير عادية بعد تاريخ الحل باربعة اشهر على الاكثرية وتعتبر هذه الدورة كالدورة العادية وفق احكام المادة (78) من هذا الدستور وتشملها شروط التمديد والتأجيل.
2.اذا لم يتم الانتخاب عند انتهاء الشهور الاربعة يستعيد المجلس المنحل كامل سلطته الدستورية ويجتمع فوراً كأن الحل لم يكن ويستمر في اعماله الى ان ينتخب المجلس الجديد.
3.لا يجوز ان تتجاوز هذه الدورة غير العادية في اي حال يوم (30) ايلول وتفض في التاريخ المذكور ليتمكن المجلس من عقد دورته العادية الاولى في اول شهر تشرين الاول ، واذا حدث ان عقدت الدورة غير العادية في شهري تشرين الاول وتشرين الثاني فتعتبر عندئذ اول دورة عادية لمجلس النواب.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة لأن مجلس النواب الاصل فيه ان يبقى مستمرا طوال العام تقريبا مع تنظيم لدوراته وفق قانون داخلي للمجلس )ـ
******************************
المادة 74
1- إذا حل مجلس النواب لسبب ما، فلا يجوز حل المجلس الجديد للسبب نفسه.
2- الحكومة التي يحل مجلس النواب في عهدها تستقيل خلال أسبوع من تاريخ الحل ، ولا يجوز تكليف رئيسها بتشكيل الحكومة التي تليها.
3- على الوزير الذي ينوي ترشيح نفسه للانتخابات أن يستقيل قبل ستين يوماً على الأقل من تاريخ الانتخاب.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ مع ملاحظة ان الدستور يجب ان يكون خاليا من كلمة حل مجلس النواب و اذا كان لابد من ذلك فيجب وضع شروط قاسية لحل المجلس و عند الضرورة القصوى فقط .
******************************
المادة 77
مع مراعاة ما ورد في هذا الدستور من نص يتعلق بحل مجلس النواب يعقد مجلس الامة دورة عادية واحدة في غضون كل سنة من مدته.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة )ـ
******************************
المادة 78
1-يدعو الملك مجلس الامة الى الاجتماع في دورته العادية في اليوم الاول من شهر تشرين الاول من كل سنة واذا كان اليوم المذكور عطلة رسمية ففي اول يوم يليه لا يكون عطلة رسمية، على انه يجوز للملك ان يرجئ بارادة ملكية تنشر في الجريدة الرسمية اجتماع مجلس الامة لتاريخ يعين في الارادة الملكية، على ان لا تتجاوز مدة الارجاء شهرين.
2.اذا لم يدع مجلس الامة الى الاجتماع بمقتضى الفقرة السابقة فيجتمع من تلقاء نفسه كما لو كان قد دعي بموجبها.
3.تبدأ الدورة العادية لمجلس الامة في التاريخ الذي يدعى فيه الى الاجتماع وفق الفقرتين السابقتين، وتمتد هذه الدورةالعادية ستة أشهر ، الا اذا حل الملك مجلس النواب قبل انقضاء تلك المدة، ويجوز للملك ان يمدد الدورة العادية مدة اخرى لا تزيد على ثلاثة اشهر لانجاز ما قد يكون هنالك من اعمال، وعند انتهاء ستة أشهر او اي تمديد لها يفض الملك الدورة المذكورة.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى الفقرات الثلاثة لتصبح المادة كما يلي : " يدعو الملك مجلس الامة للاجتماع خلال اسبوع من ظهور نتائج الانتخابات و يبدأ المجلس بادارة جلساته وفق القانون الداخلي للمجلس الذي يحدد بقانون " )ـ
******************************
المادة 79
يفتتح الملك الدورة العادية لمجلس الامة بالقاء خطبة العرش في المجلسين مجتمعين، وله أن ينيب رئيس الوزراء او احد الوزراء ليقوم بمراسم الافتتاح والقاء خطبة العرش، ويقدم كل من المجلسين عريضة يضمنها جوابه عنها.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************

المادة 80
على كل عضو من اعضاء مجلسي الاعيان والنواب قبل الشروع في عمله ان يقسم امام مجلسه يميناً هذا نصها:
“اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصاً للملك والوطن، وان احافظ على الدستور وان اخدم الامة واقوم بالواجبات الموكولة الي حق القيام1`”
**********
تصبح :
ـ ( يصبح القسم : “اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصاً للامة و الوطن و الملك ، وان احافظ على الدستور وان اخدم الامة واقوم بالواجبات الموكولة الي حق القيام `” )ـ
******************************
المادة 81
1.للملك ان يؤجل باردة ملكية جلسات مجلس الامة ثلاث مرات فقط واذا كان قد ارجئ اجتماع المجلس بموجب الفقرة (1) من المادة (78) فلمرتين فقط على انه لا يجوز ان تزيد مدد التأجيلات في غضون اية دورة عادية واحدة على شهرين بما في ذلك مدة الارجاء، ولا تدخل مدد هذه التأجيلات في حساب مدة الدورة.
2.يجوز لكل من مجلسي الاعيان والنواب ان يؤجل جلساته من حين الى آخر وفق نظامه الداخلي.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة و يتم وضع مادة تنص على ان مجلس النواب يدير جلساته وفق قانونه الداخلي )ـ
******************************
المادة 82
1-للملك ان يدعو عند الضرورة مجلس الامة الى الاجتماع في دورات استثنائية ولمدة غير محدودة لكل دورة من اجل اقرار امور معينة تبين في الارادة الملكية عند صدور الدعوة وتفض الدورة الاستثنائية بارادة.
2- يدعو الملك مجلس الامة للاجتماع في دورات استثنائية أيضاً متى طلبت ذلك الاغلبية المطلقة لمجلس النواب بعريضة موقعة منها تبين فيها الأمور التي يراد البحث فيها.
3-لا يجوز لمجلس الامة ان يبحث في اية دورة استثنائية الا في الامور المعينة في الارادة الملكية التي انعقدت تلك الدورة بمقتضاها.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة )ـ
******************************
المادة 83
يضع كل من المجلسين انظمة داخلية لضبط وتنظيم اجراءاته وتعرض هذه الانظمة على الملك للتصديق عليها.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى هذه المادة كما هي )ـ
******************************
المادة 84
1-لا تعتبر جلسة أي من المجلسين قانونية إلا إذا حضرتها الأغلبية المطلقة لأعضاء المجلس وتستمر الجلسة قانونية ما دامت هذه الأغلبية حاضرة فيها.
2-تصدر قرارات كل من المجلسين باكثرية أصوات الاعضاء الحاضرين ما عدا الرئيس الا اذا نص هذا الدستور على خلاف ذلك واذا تساوت الاصوات فيجب على الرئيس ان يعطي صوت الترجيح وتستمر الجلسة قانونية ما دامت أغلبية أعضاء المجلس المطلقة حاضرة فيها.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي مع اضافة فقرة بأن يحدد القانون الداخلي للمجلس محاسبة لكل نائب يكرر الغياب عن الجلسات و ان لكل نائب عدد محدد من الغياب عن الجلسات و بعذر قانوني و ذلك حفاظا على حقوق المواطنين الذين انتخبوا نائبهم )ـ
******************************
المادة 85
تكون جلسات كل من المجلسين علنية على انه يجوز عقد جلسات سرية بناء على طلب من الحكومة او طلب خمسة من الاعضاء ثم يقرر المجلس قبول الطلب الواقع او رفضه.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي و يحدد شروط للسرية و ان لا تكون لاسباب شخصية )ـ
******************************
المادة 88
إذا شغر محل أحد أعضاء مجلسي الأعيان والنواب بالوفاة أو الاستقالة أو غير ذلك من الأسباب باستثناء من صدر بحقه قرار قضائي بإبطال صحة نيابته فعلى المجلس المعني إشعار الحكومة أو الهيئة المستقلة للانتخاب إذا كان نائباً بذلك خلال ثلاثين يوما من شغور محل العضو ويملأ محله بطريق التعيين إذا كان عيناً أو وفق أحكام قانون الانتخاب إذا كان نائباً، وذلك في مدى شهرين من تاريخ إشعار المجلس بشغور المحل وتدوم عضوية العضو الجديد إلى نهاية مدة المجلس.
**********
تصبح :
ـ ( إذا شغر محل أحد أعضاء مجلسي الأعيان والنواب بالوفاة أو الاستقالة أو غير ذلك من الأسباب باستثناء من صدر بحقه قرار قضائي بإبطال صحة نيابته فعلى المجلس المعني إشعار الهيئة المستقلة للانتخاب بذلك خلال اسبوع من شغور محل العضو ويملأ محله وفق أحكام قانون الانتخاب ، وذلك في مدى شهرين من تاريخ إشعار المجلس بشغور المحل وتدوم عضوية العضو الجديد إلى نهاية مدة المجلس. )ـ
******************************
.المادة 89
1- بالإضافة إلى الأحوال التي يجتمع فيها مجلسا الأعيان والنواب بحكم المواد (29) و(34) و(79) و(92) من هذا الدستور فأنهما يجتمعان معاً بناء على طلب رئيس الوزراء.
2-عندما يجتمع المجلسان معاً يتولى الرئاسة رئيس مجلس الاعيان.
3-لا تعتبر جلسات المجلسين مجتمعين قانونية الا بحضور الاغلبية المطلقة لاعضاء كل من المجلسين وتصدر القرارات باغلبية اصوات الحاضرين ما عدا الرئيس الذي عليه ان يعطى صوت الترجيح عند تساوي الاصوات.
**********
تصبح :
ـ ( .المادة 89 1- بالإضافة إلى الأحوال التي يجتمع فيها مجلسا الأعيان والنواب بحكم المواد (29) و(79) و(92) من هذا الدستور فأنهما يجتمعان معاً بناء على طلب رئيس الوزراء .
و تبقى الفقرتان 2 و 3 كما هما )ـ
******************************
المادة 90
لا يجوز فصل احد من عضوية اي من مجلسي الاعيان والنواب الا بقرار صادر من المجلس الذي هو منتسب اليه، ويشترط في غير حالتي عدم الجمع والسقوط المبينتين في هذا الدستور وبقانون الانتخاب ان يصدر قرار الفصل بأكثرية ثلثي الاعضاء الذين يتألف منهم المجلس واذا كان الفصل يتعلق بعضو من مجلس الاعيان فيرفع قرار المجلس الى الملك لاقراره.
**********
تصبح :
ـ ( لا يجوز فصل احد من عضوية اي من مجلسي الاعيان والنواب الا بقرار صادر من المجلس الذي هو منتسب اليه، ويشترط في غير حالتي عدم الجمع والسقوط المبينتين في هذا الدستور وبقانون الانتخاب ان يصدر قرار الفصل بأكثرية ثلثي الاعضاء الذين يتألف منهم المجلس )ـ
******************************
المادة 91
يعرض رئيس الوزراء مشروع كل قانون على مجلس النواب الذي له حق قبول المشروع او تعديله او رفضه وفي جميع الحالات يرفع المشروع الى مجلس الاعيان ولا يصدر قانون الا اذا اقره المجلسان وصدق عليه الملك.
**********
تصبح :
ـ ( يعرض رئيس الوزراء مشروع كل قانون على مجلس النواب الذي له حق قبول المشروع او تعديله او رفضه و يرفع للملك للتصديق عليه . )ـ
******************************
المادة 92
اذا رفض احد المجلسين مشروع اي قانون مرتين وقبله المجلس الآخر معدلا او غير معدل يجتمع المجلسان في جلسة مشتركة برئاسة رئيس مجلس الاعيان لبحث المواد المختلف فيها ويشترط لقبول المشروع ان يصدر قرار المجلس المشترك باكثرية ثلثي الاعضاء الحاضرين وعندما يرفض المشروع بالصورة المبينة آنفاً لا يقدم مرة ثانية الى المجلس في الدورة نفسها.
**********
تصبح :
ـ ( اذا رفض مجلس النواب مشروع اي قانون لا يقدم مرة اخرى الابعد مضي ثلاثة اشهر ، و يجوز للمجلس احالة المشروع لمجلس الاعيان لابداء الرأي به و تقديم النصح و الارشاد ثم يعاد للتصويت عليه في مجلس النواب )ـ
******************************
المادة 93
1-كل مشروع قانون اقره مجلسا الاعيان والنواب يرفع الى الملك للتصديق عليه.
2-يسري مفعول القانون باصداره من جانب الملك ومرور ثلاثين يوما على نشره في الجريدة الرسمية الا اذا ورد نص خاص في القانون على ان يسري مفعوله من تاريخ آخر.
3-اذا لم ير الملك التصديق على القانون فله في غضون ستة اشهر من تاريخ رفعه اليه ان يرده الى المجلس مشفوعاً ببيان اسباب عدم التصديق.
4- اذا رد مشروع اي قانون (ماعدا الدستور) خلال المدة المبينة في الفقرة السابقة واقره مجلسا الاعيان والنواب مرة ثانية بموافقة ثلثي الاعضاء الذين يتألف منهم كل من المجلسين وجب عندئذ اصداره وفي حالة عدم اعادة القانون مصدقاً في المدة المعينة في الفقرة الثالثة من هذه المادة يعتبر نافذ المفعول وبحكم المصدق. فاذا لم تحصل اكثرية الثلثين فلا يجوز اعادة النظر فيه خلال تلك الدورة على انه يمكن لمجلس الامة ان يعيد النظر في المشروع المذكور في الدورة العادية التالية.
**********
تصبح :
ـ ( المادة 93
1- تبقى كما هي
2-تبقى كما هي .
3-اذا لم ير الملك التصديق على القانون فله في غضون شهر من تاريخ رفعه اليه ان يرده الى المجلس مشفوعاً ببيان اسباب عدم التصديق.
4- اذا رد مشروع اي قانون خلال المدة المبينة في الفقرة السابقة واقره مجلس النواب مرة ثانية بموافقة ثلثي الاعضاء الذين يتألف منهم كل من المجلس وجب عندئذ اصداره وفي حالة عدم اعادة القانون مصدقاً في المدة المعينة في الفقرة الثالثة من هذه المادة يعتبر نافذ المفعول وبحكم المصدق. فاذا لم تحصل اكثرية الثلثين فلا يجوز اعادة النظر فيه خلال ثلاثة اشهر على انه يمكن لمجلس النواب ان يعيد النظر في المشروع المذكور في الدورة العادية التالية. )ـ
حذفت من الفقرة 4 عبارة " ما عدا الدستور " و من الممكن وضع مادة جديدة تحدد انه يمكن اللجوء لاستفتاء شعبي على مواد الدستور في حالة عدم الحصول على موافقة الملك و اصرار مجلس الامة على التعديل باغلبية الثلثين .ـ
******************************
المادة 94
1-عندما يكون مجلس النواب منحلاً يحق لمجلس الوزراء بموافقة الملك أن يضع قوانين مؤقتة لمواجهة الأمور الآتي بيانها:-
أ- الكوارث العامة.
ب-حالة الحرب والطوارئ.
ج- الحاجة إلى نفقات ضرورية ومستعجلة لا تحتمل التأجيل.
ويكون للقوانين المؤقتة التي يجب أن لا تخالف أحكام الدستور قوة القانون على أن تعرض على مجلس الأمة في أول اجتماع يعقده، وعلى المجلس البت فيها خلال دورتين عاديتين متتاليتين من تاريخ إحالتها وله أن يقر هذه القوانين أو يعدلها أو يرفضها فإذا رفضها أو انقضت المدة المنصوص عليها في هذه الفقرة ولم يبت بها وجب على مجلس الوزراء بموافقة الملك أن يعلن بطلان نفاذها فوراً، ومن تاريخ ذلك الإعلان يزول ما كان لها من قوة القانون على أن لا يؤثر ذلك في العقود والحقوق المكتسبة.
2- يسري مفعول القوانين المؤقتة بالصورة التي يسري فيها مفعول القوانين بمقتضى حكم المادة (93) من هذا الدستور.
**********
تصبح :
ـ ( تستبدل عبارة " عندما يكون مجلس النواب منحلاً " بالعبارة " عندما يكون مجلس النواب غير قادر على الاجتماع لظروف طارئة " )ـ
******************************
المادة 95
5.يجوز لعشرة او اكثر من اعضاء اي من مجلسي الاعيان والنواب ان يقترحوا القوانين ويحال كل اقتراح على اللجنة المختصة في المجلس لإبداء الرأي فاذا رأى المجلس قبول الاقتراح احاله على الحكومة لوضعه في صيغة مشروع قانون وتقديمه للمجلس في الدورة نفسها او في الدورة التي تليها.
6.كل اقتراح بقانون تقدم به اعضاء اي من مجلسي الاعيان والنواب وفق الفقرة السابقة ورفضه المجلس لا يجوز تقديمه في الدورة نفسها.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة و توضع في القانون الداخلي لمجلس النواب )ـ
******************************
المادة 96
لكل عضو من اعضاء مجلسي الاعيان والنواب ان يوجه الى الوزراء اسئلة واستجوابات حول اي امر من الامور العامة وفاقاً لما هو منصوص عليه في النظام الداخلي للمجلس الذي ينتمي اليه ذلك العضو، ولا يناقش استجواب ما قبل وفي ثمانية ايام على وصوله الى الوزير الا اذا كانت الحالة مستعجلة ووافق الوزير على تقصير المدة المذكورة.
**********
تصبح :
ـ ( تبقى المادة كما هي )ـ
******************************
المادة 99
المحاكم ثلاثة انواع:
1-المحاكم النظامية
2- المحاكم الدينية
3-المحاكم الخاصة
**********
تصبح :
ـ ( تلغى كلمة " المحاكم الخاصة " )ـ
******************************
المادة 110
تمارس المحاكم الخاصة اختصاصها في القضاء وفاقاً لاحكام القوانين الخاصة بها.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة )ـ
******************************
المادة 114
لمجلس الوزراء بموافقة الملك ان يضع انظمة من اجل مراقبة تخصيص وانفاق الاموال العامة وتنظيم مستودعات الحكومة.
**********
تصبح :
ـ ( لمجلس الوزراء بموافقة مجلس النواب و الملك ان يضع انظمة من اجل مراقبة تخصيص وانفاق الاموال العامة وتنظيم مستودعات الحكومة. )ـ
******************************
المادة 119
يشكل بقانون ديوان محاسبة لمراقبة ايراد الدولة ونفقاتها وطرق صرفها:
1- يقدم ديوان المحاسبة إلى مجلسي الأعيان والنواب تقريراً عاماً يتضمن المخالفات المرتكبة والمسؤولية المترتبة عليها وآراءه وملاحظاته وذلك في بدء كل دورة عادية و كلما طلب أحد المجلسين منه ذلك
**********
تصبح :
ـ ( تبقى كما هي )ـ
******************************
المادة 122
1- يؤلف مجلس عالٍ من رئيس مجلس الأعيان رئيساً ومن ثمانية أعضاء، ثلاثة منهم يعينهم مجلس الأعيان من أعضائه بالاقتراع، وخمسة من قضاة أعلى محكمة نظامية بترتيب الأقدمية، وعند الضرورة يكمل العدد من رؤساء المحاكم التي تليها بترتيب الأقدمية أيضاً.
2- للمجلس العالي حق تفسير أحكام الدستور إذا طلب إليه ذلك بقرار صادر عن مجلس الوزراء أو بقرار يتخذه أحد مجلسي الأمة بالأكثرية المطلقة ويكون نافذ المفعول بعد نشره في الجريدة الرسمية.
3- تعتبر هذه المادة ملغاة حكما حال وضع قانون المحكمة الدستورية موضع التنفيذ.
**********
تصبح :
ـ ( تلغى هذه المادة )ـ
******************************
المادة 123
1.للديوان الخاص حق تفسير نص اي قانون لم تكن المحاكم قد فسرته اذا طلب اليه ذلك رئيس الوزراء.
2.يؤلف الديوان الخاص من رئيس اعلى محكمة نظامية رئيسا وعضوية اثنين من قضاتها واحد كبار موظفي الادارة يعينه مجلس الوزراء يضاف اليهم عضو من كبار موظفي الوزارة ذات العلاقة بالتفسير المطلوب ينتدبه الوزير.
3.يصدر الديوان الخاص قراراته بالأغلبية.
4.يكون للقرارات التي يصدرها الديوان الخاص وتنشر في الجريدة الرسمية مفعول القانون.
5.جميع المسائل الاخرى المتعلقة بتفسير القوانين تقررها المحاكم عند وقوعها بالصورة الاعتيادية.
**********
تصبح :
ـ ( تعدل هذه المادة بحيث يصبح اعضاء الديوان الخاص جميعهم من القضاء )ـ
******************************
المادة 124
اذا حدث ما يستدعي الدفاع عن الوطن في حالة وقوع طوارئ فيصدر قانون باسم قانون الدفاع تعطى بموجبه الصلاحية الى الشخص الذي يعينه القانون لاتخاذ التدابير والاجراءات الضرورية بما في ذلك صلاحية وقف قوانين الدولة العادية لتأمين الدفاع عن الوطن ويكون قانون الدفاع نافذ المفعول عندما يعلن عن ذلك بارادة ملكية تصدر بناء على قرار من مجلس الوزراء.
**********
تصبح :
ـ ( اذا حدث ما يستدعي الدفاع عن الوطن في حالة وقوع طوارئ فيصدر قانون باسم قانون الدفاع تعطى بموجبه الصلاحية الى الشخص الذي يعينه القانون لاتخاذ التدابير والاجراءات الضرورية بما في ذلك صلاحية وقف قوانين الدولة العادية لتأمين الدفاع عن الوطن ويكون قانون الدفاع نافذ المفعول عندما يعلن عن ذلك بارادة ملكية تصدر بناء على قرار من مجلس الوزراء و موافقة مجلس النواب . )ـ
******************************
المادة 125
1- في حالة حدوث طوارئ خطيرة يعتبر معها ان التدابير والاجراءات بمقتضى المادة السابقة من هذا الدستور غير كافية للدفاع عن المملكة فللملك بناء على قرار مجلس الوزراء ان يعلن بارادة ملكية الاحكام العرفية في جميع انحاء المملكة او في اي جزء منها.
2-عند اعلان الاحكام العرفية للملك ان يصدر بمقتضى ارادة ملكية اية تعليمات قد تقضى الضرورة بها لاغراض الدفاع عن المملكة بقطع النظر عن احكام اي قانون معمول به ويظل جميع الاشخاص القائمين بتنفيذ تلك التعليمات عرضه للمسؤولية القانونية التي تترتب على اعمالهم ازاء احكام القوانين الى ان يعفوا من تلك المسؤولية بقانون خاص يوضع لهذه الغاية.
**********
تصبح :
ـ ( 1- في حالة حدوث طوارئ خطيرة يعتبر معها ان التدابير والاجراءات بمقتضى المادة السابقة من هذا الدستور غير كافية للدفاع عن المملكة فللملك بناء على قرار مجلس الوزراء و موافقة مجلس النواب ان يعلن بارادة ملكية الاحكام العرفية في جميع انحاء المملكة او في اي جزء منها.
2- تبقى كما هي . )ـ
******************************
المادة 126
1-تطبق الاصول المبينة في هذا الدستور بشأن مشاريع القوانين على اي مشروع لتعديل هذا الدستور ويشترط لاقرار التعديل ان تجيزه اكثرية الثلثين من اعضاء كل من مجلسي الاعيان والنواب وفي حالة اجتماع المجلسين وفاقاً للمادة (92) من هذا الدستور يشترط لاقرار التعديل ان تجيزه اكثرية الثلثين من الاعضاء الذين يتألف منهم كل مجلس وفي كلتا الحالتين لا يعتبر نافذا المفعول ما لم يصدق عليه الملك.
**********
تصبح
ـ ( -تطبق الاصول المبينة في هذا الدستور بشأن مشاريع القوانين على اي مشروع لتعديل هذا الدستور ويشترط لاقرار التعديل ان تجيزه اكثرية الثلثين من اعضاء مجلس النواب و لا يعتبر نافذ المفعول ما لم يصدق عليه الملك. و اذا تم اعادة المشروع لمجلس الامة بدون موافقة يمكن عندها اللجوء لاستفتاء شعبي بناء على موافقة ثلثي مجلس الامة )ـ
******************************
انتهت الورقة الثانية

خاتمة البحث
ان الاصلاح في الاردن يحتاج الى جهود كبيرة تجتمع بها كل القوى العاملة على الساحة و هي مسؤولية في اعناق الاردنيين لإنقاذ بلدهم الغالي من براثن الفساد و من الوصول الى خط لا يمكن الرجوع عنده في الوضع الاقتصادي او السياسي . كما ان الاصلاح يجب ان يشمل كل جوانب الحياة المختلفة و يجب التركيز على التنمية للمجتمع بحيث يصبح مجتمعا عاملا يعتمد على نفسه في تلبية احتاجاته في الحياة و التقليل من الاعتماد على الايدي العاملة الخارجية التي اثرت كثيرا على العامل الاردني . و هناك الكثير من الخلل الاجتماعي الذي حرف المجتمع عن تحقيق اهدافه و هذا الخلل لا بد من اصلاحه بحيث يعود المجتمع الى اصله في التعاون و التكافل و انتشار روح المحبة و البعد عن التعصب و العنف .
الاردن غال علينا و نفدية بأرواحنا و هو ينادينا لهذا يجب على الجميع ان يهب له و ان يترفع عن المصالح الشخصية و ان يجعل مصلحة الوطن هي الاولوية .
حمى الله الاردن
عبدالله اللواما




‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق